الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 5.9 مليار ريال عماني حجم الانفاق العام للدولة و23.5% نسبة ارتفاع في جملة الايرادات
5.9 مليار ريال عماني حجم الانفاق العام للدولة و23.5% نسبة ارتفاع في جملة الايرادات

5.9 مليار ريال عماني حجم الانفاق العام للدولة و23.5% نسبة ارتفاع في جملة الايرادات

كتب ـ سامح أمين:

ارتفع صافي جملة ايرادات السلطنة بنهاية النصف الاول من العام الجاري 2018 بنسبة 23.5 بالمائة لتبلغ 4.9 مليار ريال عماني مقارنة مع أكثر من 4 مليارات ريال عماني خلال نفس الفترة من العام الماضي 2017.
وأوضحت النشرة الشهرية الصادرة عن المركز الوطني للاحصاء والمعلومات أن صافي إيرادات النفط بعد التحويل إلى الصناديق الاحتياطية ارتفعت بنهاية يونيو الماضي بنسبة 34.7 بالمائة حيث بلغت 2.9 مليار ريال عماني مقارنة مع 2.1 مليار ريال عماني خلال نفس الفترة من العام الماضي، كما ارتفعت إيرادات الغاز بنسبة 25.9 بالمائة حيث بلغت 859.5 مليون ريال عماني مقارنة مع 682.7 مليون ريال عماني بنهاية شهر يونيو من العام الماضي، كما ارتفعت الضريبة الجمركية بنسبة 9.9 بالمائة لتصل إلى 112.9 مليون ريال عماني مقارنة مع 102.7 مليون ريال عماني، وصعدت ضريبة الدخل على الشركات بنسبة 23.6 بالمائة لتبلغ 361 مليون ريال عماني مقارنة مع 292.1 مليون ريال عماني، وشهدت الايرادات الرأسمالية بنهاية يونيو الماضي ارتفاعا بنسبة 1051.3 بالمائة لتصل إلى 92.1 مليون ريال عماني مقارنة مع 8 ملايين ريال عماني خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وأوضحت النشرة الاحصائية الشهرية أن حجم الانفاق العام ارتفع بنهاية يونيو الماضي ليبلغ 5.9 مليار ريال عماني مقارنة مع 5.6 مليار ريال عماني خلال نفس الفترة من العام الماضي مسجلا بذلك ارتفاعا بنسبة 5.7 بالمائة.
واستحوذت المصروفات الجارية على الكم الأكبر من الانفاق حيث بلغت بنهاية يونيو الماضي ما قيمته 4.3 مليار ريال عماني بارتفاع نسبته 11.5 بالمائة مقارنة بنهاية يونيو 2017 والذي سجلت فيه 3.8 مليار ريال عماني، وسجلت المصروفات الاستثمارية تراجعا بنسبة 10.4 بالمائة مسجلة 1.2 مليار ريال عماني مقارنة مع 1.4 مليار ريال عماني.
وأشارت النشرة الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن العجز في المالية العامة بنهاية يونيو 2018 بلغ 1.4 مليار ريال عماني بانخفاض نسبته 42.3 بالمائة مقارنة بنهاية يونيو 2017 حيث سجل العجز وقتها 2.4 مليار ريال عماني.

إلى الأعلى