الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / تشلسي يحسم دربي أرسنال بصعوبة ويلتحق بتوتنهام

تشلسي يحسم دربي أرسنال بصعوبة ويلتحق بتوتنهام

لندن ـ أ.ف.ب: عوض تشلسي اهدار تقدمه بهدفين أمام أرسنال بتسجيله هدف الفوز على جاره اللندني في الدقائق العشر الأخيرة (3-2)،في قمة المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. ورفع تشلسي رصيده الى 6 نقاط بالتساوي مع توتنهام الفائز على جاره اللندني ايضا فولهام 3-1 وبورنموث الذي تخطى مضيفه وست هام 2-1. ويحل ليفربول على كريستال بالاس اليوم في ختام المرحلة. في المباراة الأولى على ملعب ستامفورد بريدج وأمام نحو 40 ألف متفرج، استهل لاعبو المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري المباراة بهدف مبكر حمل توقيع الاسباني بيدرو رودريغيس بعد عرضية من مواطنه ماركوس ألونسو (7)، مسجلا هدفه الثاني هذا الموسم. وأهدر بعدها المهاجم الغابوني بيار ايمريك أوباميانغ فرصة بالغة السهولة، مطيحا الكرة فوق العارضة عن بعد نحو ستة أمتار (19). فرصة دفع المدفعجية ثمنها غاليا وبسرعة، بعدما ضاعف المهاجم الاسباني ألفارو موراتا النتيجة، اذ استلم تمريرة بعيدة لمواطنه سيزار اسبيليكويتا ثم راوغ المدافع الألماني شكودران مصطفي وسجل بيسراه ارضية في مرمى الحارس التشيكي المخضرم بتر تشيك (20). وكما أوباميانغ، أهدر الأرميني هنريك مخيتاريان فرصة ثمينة مسددا برعونة فوق المرمى (32)، لكنه عوض سريعا بتسديدة يسارية قوية من حدود المنطقة ارتدت من يد الحارس الإسباني كيبا اريسبالاغا القادم من أتلتيك بلباو مقابل 80 مليون يورو (37). وسجل أرسنال الذي خسر مباراته الافتتاحية أمام مانشستر سيتي (0-2)، هدفه الثاني في غضون أربع دقائق عن طريق النيجيري أليكس ايووبي بيمناه في قلب المرمى، بعد عرضية من مخيتاريان (41).
- دخول هازار –
سيطر تشلسي على الشوط الثاني، وقبل نهاية الوقت الأصلي بتسع دقائق، خسر المهاجم الفرنسي لأرسنال ألكسندر لاكازيت الكرة في ملعبه، فمرر النجم البلجيكي ادين هازار الذي دخل بديلا كرة للاسباني ماركوس ألونسو فحسم النقاط والصدارة المؤقتة للدوري. وقال هازار الذي لعب كرة حاسمة في المباراة الأولى ضد هادرسفيلد “الأفضل أن تكون على أرض الملعب من الجلوس على مقاعد البدلاء، لكن الشبان لعبوا جيدا وأنا سعيد لتحقيق الفوز”. وعن مدربه ساري صاحب الشخصية الهجومية، قال هازار “هو مدرب يريد الكرة والسيطرة عليها. لا يمكنني انتقاد هذا الأمر. أريد أن ألعب وامتلاك الكرة بين قدمي… هو مدرب كبير كالمدرب السابق”. ورأى ساري بديل مواطنه أنطونيو كونتي أن فريقه “لعب جيدا جدا لمدة 75 دقيقة، لكن 15 دقيقة كانت رهيبة.. فقدنا المساحات بين اللاعبين ولم نقدر على تغطية الكرات المفقودة والضغط كفريق”.بدوره، قبل ايووبي “بدأنا متوترين وربما لم نكن نعلم ما يجب القيام به. التقطنا أنفسنا وللأسف لم نستغل كل فرصنا”.
وعن مدربه الجديد الإسباني أوناي ايمري أضاف “نستمتع بالتمارين، الكل يشتري أفكاره. هي بحاجة إلى الوقت، مدرب جديد، أسلوب جديد، اللاعبون والجماهير يدركون ذلك”.
- توتنهام بكامل أسلحته –
وحقق توتنهام المدجج بنجوم المونديال الأخير فوزه الثاني تواليا بتخطيه ضيفه الصاعد فولهام 3-1، رافعا رصيده الى 6 نقاط. على ملعب ويمبلي وأمام 58 ألف متفرج، افتتح البرازيلي لوكاس مورا التسجيل بتسديدة يسارية لولبية في المقص الأيمن (43)، موقعا على هدفه الأول مع توتنهام. لكن فولهام عادل في الشوط الثاني عن طريق المهاجم الصربي ألكسندر ميتروفيتش، برأسية صعبة من مسافة قريبة في شباك الفرنسي الدولي هوغو لوريس (52). وفي غضون أربع دقائق، سجل فريق شمال لندن هدفين عبر لاعب الوسط كيران تريبيير الاختصاصي في الضربات الحرة من مسافة بعيدة (74) وهداف المونديال الأخير هاري كاين بعدما راوغ آخر المدافعين وسدد بيمناه من مسافة قريبة إلى يسار الحارس (77). وهذا الهدف الأول يسجله كاين في دوري النخبة في شهر أغسطس. وقال الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو مدرب توتنهام “سيطرنا على أول 30 دقيقة وصنعنا فرصا كثيرة، لكن في البرميرليغ اذا تراجع مستواك تفسح المجال للفريق الخصم”. وتابع “كنا أفضل في المجمل واستحققنا النقاط الثلاث، لكن يجب أن نتحسن أكثر”. وقلب بورنموث تأخره أمام وست هام بهدف النمسوي ماركو أرناوتوفيتش (33 من ركلة جزاء)، إلى فوز ثان هذا الموسم بفضل ثنائية المهاجم كالوم ولسون (60) والمدافع ستيف كوك (66).وهذه الخسارة الثانية تواليا لوست هام بقيادة مدربه الجديد التشيلي مانويل بيليغريني الذي انفق فريقه الكثير في سوق الانتقالات الصيفية. وسجل البرازيلي ريتشارليسون هدفه الثالث في مباراتين ليقود إيفرتون إلى تحقيق فوزه الأول على حساب ضيفه ساوثمبتون 2-1، ويرفع رصيده إلى أربع نقاط. وافتتح الجناح تيو والكوت التسجيل باكرا لايفرتون (15)، قبل أن يضيف ريتشارليسون الثاني (31)، فيما قلص داني اينغز الفارق مطلع الشوط الثاني (54). واستقدم ايفرتون جناحه البرازيلي الموهوب البالغ 21 عاما مقابل 50 مليون جنيه استرليني من واتفورد.
- ركلة ضائعة وطرد فاردي –
كذلك حقق ليستر سيتي فوزه الأول بثنائية في مرمى ضيفه ولفرهامبتون واندررز، سجلهما الإيرلندي مات دوهرتي (29 خطأ في مرمى فريقه) وجايمس ماديسون (45) قبل طرد هداف ليستر الدولي جايمي فاردي (66). وصد الحارس الفلبيني الدولي نيل ايثيريدج ركلة جزاء لنيوكاسل يونايتد قبل صافرة النهاية، جنبت فريقه كارديف سيتي الخسارة الثانية تواليا. وبرغم استكمال نيوكاسل المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66 لطرد اسحاق هايدن، حصل فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز على ركلة جزاء في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمسة يد داخل المنطقة. لكن جناحه النيجيري كينيدي، المعار من تشلسي، أهدر فرصة ذهبية لمنح نيوكاسل فوزه الاول هذا الموسم، فاكتفى الفريقان بتعادل سلبي منحهما نقطة أولى. وتزامنت المباراة مع صيحات مشجعي نيوكاسل الغاضبين من مالك النادي مايك آشلي لعدم استثماره بلاعبين جدد “اخرج من نادينا”.

إلى الأعلى