الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / وزارة التراث والثقافة تنفذ ورشة الفنون التشكيلية في مجال الخزف بالمصنعة
وزارة التراث والثقافة تنفذ ورشة الفنون التشكيلية في مجال الخزف بالمصنعة

وزارة التراث والثقافة تنفذ ورشة الفنون التشكيلية في مجال الخزف بالمصنعة

مسقط ـ الوطن:
ضمن أنشطة وفعاليات الملتقى الأدبي المقبل والذي ستنطلق فعالياته في ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة خلال الشهر المقبل تنفذ وزارة التراث والثقافة ورشة عمل فنية في مجال فن الخزف بالكلية التقنية بالمصنعة خـلال الفتــرة مـن 15 ـ 28/8 /2014 م ، ويحاضر فيها الدكتور بدر المعمري والدكتور قيس الصالحي المتخصصان في فن الخزف وسيقام معرض نتاج الورشة بتاريخ 26 / 8 / 2014 م بحصن الحزم بولاية الرستاق . ويشرف على هذه الورشة سلطان بن سيف الرواحـي مدير دائرة المسرح والسينما والفنون التشكيلية ، وديانا بنت عبد المجيد الزدجالية رئيسة قسم الفنون التشكيلية، ورجاء بنت ناصـر المسكـري أخصائية تصميم جرافيكي ، والفنان التشكيلي أحمد بن محمد الشبيبي . هذا التواصل الأدبي الثقافي يأتي من منطلق حرص وزارة التراث والثقافة على دعم الفنانين التشكيليين وتنمية وصقل مواهبهم وتشجيعهم على إبراز طاقاتهم وإبداعاتهم من خلال العديد من البرامج والأنشطة الفنية المختلفة والتي من بينها الورش الفنية التي تقام في مختلف مجالات الفنون التشكيلية ، اعتادت دائرة المسرح والسينما والفنون التشكيلية ممثلة بمرسم الشباب سنويا إقامة ورشة في إحدى مجالات الفنون التشكيلية مع معرض لنتاج الورشة وذلك ضمن أنشطة وفعاليات الملتقى الأدبي ، حيث تعمل الوزارة على الاستعانة بالفنانين ذوي الخبرة من داخل وخارج السلطنة ليحاضروا في هذه الورش الفنية التي تهدف إلى تنمية وتطوير خبرات الفنانين التشكيليين وتقوية جوانب الضعف لديهم وتغذيتهم معرفيا وصقل مهاراتهم المعرفية والتقنية ليكونوا قادرين على المشاركات الفنية الفاعلة ولاسيما المسابقات السنوية المختلفة داخل وخارج السلطنة .ويسعى مرسم الشباب من خلال إقامة هذه الورش إلى تناول المجالات الفنية التي تكتسب أهمية كبيرة في الوسط الفني المحلي والدولي والتي يتم تناولها بأساليب وتقنيات فنية متعددة بهدف إيجاد قاعدة من الفنانين التشكيليين متخصصين في هذه المجالات الفنية ، ففي عام 2009 أقيمت ورشة في مجال (التشكيل بالأسلاك والمعادن) بمدينة البريمي وفي عام 2010 أقيمت استكمالا لورشة في صحار ، وفي عام 2011 كان مجال الورشة الحفر (الجرافيك ) في نزوى ، بعدها أقيمت ورشة ( النحت على الرخام ) في 2012 بمدينة صور ، تبعتها ورشة ( النحت على الخشب ) في خصب في عام 2013 . وتعتبر الأعمال الفنية المنتجة حصاد خبرات و تجارب عديدة قام بها الفنانين في هذه الورش لترقى بالمشاركات في المسابقات المحلية والدولية والفوز بالعديد من المراكز الفنية الهامة ، حيث ترتبط الورش ارتباطا كليا بمسابقة الأعمال الفنية الصغيرة التي تقام كل عام ، تعتبر اغلب الأعمال المشارك بها في المسابقة نتاج هذه الورش.

إلى الأعلى