Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

ولاية صور تشهد فعالية استعراض الخيل وتقديم فنون الهمبل والمحورب وركض العرضة

01

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي :
تصوير : أحمد السناني :
نظمت إدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية عصر أول أمس على شاطئ نعمة بولاية صور فعالية استعراض الخيل بالتعاون مع نادي صور للفروسية حيث تأتي الفعالية ضمن البرامج والأنشطة الفعاليات التي تنظمها وزارة السياحة ممثلة بدائرة السياحة بالمحافظة خلال اجازة عيد الأضحى المبارك لإبراز المقومات السياحية وعوامل الجذب السياحية في المحافظة وتعزيزها كوجهة مُثلى للزوار فضلاً عن تشجيع المنتجات المحلية وتنشيط السياحة الداخليـة وإيجاد متنفس لجميع العوائل والاسر والسياح والقادمين للمحافظة والمساهمة في الحفاظ على الموروثات البحرية والرياضات التقليدية وخلق أجواء ترفيهيـة للسياح والزوار والمقيميـن والحد من النزوح الجماعي للأسر والعوائل وإحياء للموروثات الشعبية
وقد رعى الفعالية سعود بن حمد بن مسلم العلوي مدير إدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية وبحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة نادي صور للفروسية ومحبي وعاشقي رياضة الخيل والمهتمين بمتابعة مثل هذه الرياضات ذات الموروث الشعبي الأصيل وجمهور كبير من الأهالي والسواح والمقيمين الذين استمتعوا بما شاهدوه من عروض مميزة .
فنون الهمبل والمحورب
وقد بدأت الفعالية بتجمع الفرسان وتجهيز الخيل على ساحة العرض المطلة على البحر واستعدادهم لتقديم فن الهمبل وهو فن يبدأ بتجمع الفرسان ثم يتقدمون إلى المركاض أو ميدان الخيل على هيئة صفوف عرضية للميدان، ويكون في الصف الأول كبار السن ويليهم صغار السن، ويبدأ على قسمين في الصف الأول يغني البيت الأول والصف الثاني يردده إلى نقطة النهاية للمركاض وبعدها يتم تبديل الشلة ويرجع بها إلى رأس المركاض ليأتي بعدها فن محورب الخيل (الترويس) وهو أحد الفنون التقليدية التي تمارس مع الخيل والترويس هو خبب للخيل وتكون فيه القصائد والمدح في الخيل والبلد أو الوطن ويبدأ على شكل طولي وكل فارس يظهر للناس مدى جمال خيله ويسمى قديما (الملعاب) أي يظهر الخيل جماله ورشاقته ومنها استعدادا لبداية ركض العرضة.
ركض العرضة
بعدها استمتع الحضور بالعروض المميزة والتي قدمها فرسان ولاية صور والمنتسبين لنادي الفروسة بصور من خلال ركض العرضة وهو فن الإثارة والتشويق في حفل مهرجان الخيل التقليدي والتي تسمى قديما (ركض الحشمة) والتي يحرص جميع الفرسان على المشاركة فيها لها من أهمية ومكانة خاصة لدى الفرسان المشاركين كونها تمثل قمة المهارة التي يمتلكها الفارس والتي ينطلق من خلالها فارسان في سباق ثنائي بسرعة فائقة حيث يلتقيان في نقطة معينة بعد الانطلاق ويضع كل واحد منهما يده على امتداد كتفي الآخر خلف منطقة العنق ويمسكه جيدا بينما يقوم بمسك زمام الفرس باليد الأخرى وهم يظهرون بعض الحركات والمهارات الاستعراضية التي لا تكاد تخلو من المغامرة والمخاطرة كالوقوف على ظهر الخيل وهي تعدو حيث يعتبر ركض عرضة الخيل من الفنون التقليدية التي يمارسها الفرسان في شتى المناسبات والأعياد المختلفة نظرا لاشتهار السلطنة بها وقد أظهر الفرسان المشاركون مهارات إبداعية نالت اندهاش وإعجاب الحضور من خلال الوقوف على ظهر الخيل بكل إتقان وحرفية حتى أن بعض الفرسان كانوا يقفون على ظهر الخيل برجل واحدة مما عزز بثقتهم وقدراتهم لتقديم أفضل الاستعراضات وان دل هذا فإنما يدل على قدرات الفارس العماني وإمكانياته الكبيرة في التعامل مع الخيل وفنون الفروسية المختلفة لتختتم العروض بفن المحورب أو المرواس الختامي ثم قام راعى الفعالية سعود بن حمد بن مسلم العلوي مدير إدارة السياحة بمحافظة جنوب الشرقية بتكريم الفرسان المشاركين .


تاريخ النشر: 24 أغسطس,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/279020

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014