الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - ٩ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / النفط ينهي تعاملات الأسبوع الماضي على مكاسب.. والذهب يصعد 1.8%
النفط ينهي تعاملات الأسبوع الماضي على مكاسب.. والذهب يصعد 1.8%

النفط ينهي تعاملات الأسبوع الماضي على مكاسب.. والذهب يصعد 1.8%

نيويورك ـ عواصم ـ رويترز: أنهى الخام الأميركي الأسبوع الماضي على مكاسب تزيد على 4.2 بالمائة بعد سبعة أسابيع متتالية من التراجع، في حين بلغت مكاسب برنت على مدار الأسبوع 5.5 بالمائة بعد ثلاثة أسابيع من الانخفاضات في الأسعار.
وفي آخر جلسات الأسبوع أمس الأول الجمعة صعدت أسعار النفط بدعم من علامات على أن عقوبات إيران قد تكبح انتاجها من الخام وأن حربا تجارية ربما لن تقلص شهية الصين للخام الأميركي.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول أمس الأول مرتفعة 1.09 دولار، أو 1.46 في المائة، لتبلغ عند التسوية 75.82 دولار للبرميل بعد أن قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 76.42 دولار.
وزادت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 89 سنتا، أو 1.31 بالمائة، لتسجل عند التسوية 68.72 دولار للبرميل.
وانحسرت بشكل طفيف المخاوف من أن حربا تجارية متصاعدة بين الصين والولايات المتحدة قد تبطئ النمو الاقتصادي وتؤثر على مشتريات الخام، بعد أن أبلغت مصادر رويترز أن شركة يونيبك الصينية ستستأنف مشترياتها من الخام الأميركي في اكتوبر.
وفي الوقت نفسه تصاعدت المخاوف بشأن إمدادات الخام العالمية وسط علامات عن أن عقوبات أميركية على إيران بدأت تكبح الشحنات.
من جهة أخرى أنهى الذهب الأسبوع الماضي على مكاسب قدرها 1.8 بالمائة، حيث صعدت أسعار الذهب أمس الأول الجمعة وفي آخر جلسات الأسبوع مع تعرض الدولار لضغوط من إشارات بشأن اتجاه السياسة النقدية من جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) فسرها مراقبو الأسواق على أنها تميل إلى التيسير.
وتراجعت العملة الخضراء بينما قال باول، في كلمة في جاكسون هول بولاية وايومنج، إن نهجا تدريجيا لزيادة أسعار الفائدة يبقى مناسبا لحماية الاقتصاد الأميركي والحفاظ على أقوى نمو ممكن للوظائف والإبقاء على التضخم تحت السيطرة.
وارتفعت العقود الأمريكية للذهب تسليم ديسمبر 1.6 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1213.30 دولار للأوقية.
ويقول محللون إن الضبابية السياسية في الولايات المتحدة والتي أبرزتها مشاكل قانونية الأسبوع الماضي لاثنين من المستشارين السابقين للرئيس دونالد ترامب، تبقي الدولار تحت ضغوط.
ويجعل تراجع العملة الأميركية الذهب، المسعر بالدولار، أرخص لحائزي العملات الأخرى، وهو ما قد يعزز الطلب والأسعار.
وأظهر مسح لرويترز نشر يوم الخميس الماضي أن محللين يتوقعون أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة الأميركية مرتين أخريين هذا العام ومرتين في العام القادم. ومن المقرر أن يجتمع مجلس الاحتياطي في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من سبتمبر.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية 2.09 في المئة إلى 14.77 دولار للأوقية، بلا تغير يذكر عن مستوى إغلاق الأسبوع الماضي.
وارتفع البلاتين 1.8 بالمئة إلى 788.70 دولار للأوقية منهيا الأسبوع على زيادة تبلغ حوالي 1 بالمئة. وزاد البلاديوم 1.9 بالمئة إلى 933.20 دولار للأوقية بعد أن سجل في وقت سابق 939.25 دولار وهو أعلى مستوى له منذ السادس والعشرين من يوليو، وينهي الأسبوع على مكاسب بأكثر من 2 في المئة.

إلى الأعلى