Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

الصين تتخذ إجراءات معاكسة من أجل تثبيت اليوان

بكين ـ د.ب.أ: قال بنك الشعب الصيني “البنك المركزي” في وقت متأخر من أمس الأول إن البنوك استأنفت العمل باتخاذ إجراءات معاكسة للاتجاه السائد من أجل تثبيت عملة الصين (اليوان) ومواجهة النزعة نحو خفض قيمتها.
وذكرت وكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية الأميركية أن البنك المركزي أصدر بيانا على موقعه على الإنترنت جاء فيه أن البنوك المشاركة في عملية تثبيت العملة قد بدأت بالفعل في إعادة تطبيق ما يطلق عليه بـ(المعادل) في حساباتها منذ أغسطس الجاري.
وتشير هذه الخطوة إلى أن بنك الشعب الصيني يتخذ إجراءات لدعم العملة، في وقت لا تظهر فيه التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة أي بوادر على نهاية سريعة.
ولا يزال التشاؤم قائما بشأن قيمة اليوان مقابل الدولار الأميركي، مع تصاعد حرب تجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، بعدما فشل مسؤولون على مستوى وكلاء الوزارات في إحراز تقدم في مفاوضات استمرت يومين في واشنطن.
ووفقا لبلومبرج، يمكن أن تبدأ جولة جديدة من فرض رسوم جمركية أوائل سبتمبر على أقرب تقدير، بعد أن قامت الدولتان بفرض ضرائب على واردات سلع كل منهما بقيمة 50 مليار دولار.
وأثار اليوان، أو الرنمينبي كما يطلق عليه رسميا، غضب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد سلسلة من الخسائر مقابل الدولار لأكثر من شهر واحد.
وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أطلق ترامب من جديد اتهاماته الانتخابية بأن بكين متورطة في عملية تلاعب بالعملة، وهي مسألة طالما كانت أكثر المسائل حساسية بين البلدين.
وقال خون جوه رئيس إدارة أبحاث آسيا لدى مؤسسة أستراليا آند نيوزيلندا بنكينج جروب في سنغافورة: “في أعقاب انتهاء محادثات التجارة الأميركية الصينية، فإن استئناف التحرك عكس الاتجاه السائد من أجل تعزيز اليوان، أو منعه من التراجع أكثر يمكن أن يكون إشارة من السلطات الصينية إلى الجانب الأميركي”.


تاريخ النشر: 26 أغسطس,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/279250

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014