الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م - ١٦ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / آراء / عزل ترامب لن يكون بسهولة التمنيات

عزل ترامب لن يكون بسهولة التمنيات

هيثم العايدي

” .. يوم الخميس الماضي، قال ترامب لشبكة “فوكس آند فريندس” التلفزيونية: “في حال تم عزلي، أعتقد أن الأسواق ستنهار، أعتقد أن الجميع سيصبحون فقراء جدا” مشيدا بـ “إنجازاته” في خلق وظائف وإحداث تقدم اقتصادي خلال فترة رئاسته ومعتبرا أنه لو كانت هيلاري كلينتون فازت في انتخابات 2016، لكان الأميركيون في حال أسوأ بكثير.”
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لم يكن تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أن أسواق المال ستنهار في حال تم عزله من منصبه معبرا بالضرورة عن تخوفات ترامب من هذه الاجراءات بقدر ما كانت رسالة لمنتقديه وخاصة في وسائل الإعلام التي كانت تساند غريمته في السباق الرئاسي هيلاري كلينتون مفادها بأنه استطاع أن يحقق انجازات اقتصادية للولايات المتحدة لم يستطع سلفه أوباما تحقيقها ولا كانت كلينتون تستطيع.
فيوم الخميس الماضي، قال ترامب لشبكة “فوكس آند فريندس” التلفزيونية: “في حال تم عزلي، أعتقد أن الأسواق ستنهار، أعتقد أن الجميع سيصبحون فقراء جدا” مشيدا بـ “إنجازاته” في خلق وظائف وإحداث تقدم اقتصادي خلال فترة رئاسته ومعتبرا أنه لو كانت هيلاري كلينتون فازت في انتخابات 2016، لكان الأميركيون في حال أسوأ بكثير.
وقد جاء هذا التصريح بالتزامن مع ما تصفه وسائل إعلام بـ (أسوأ أيام ترامب في الرئاسة) بعد التطورات القضائية التي برزت في ملف المدير السابق لحملة ترامب في سباق الرئاسة بانتخابات 2016، بول مانافورت، ومحاميه السابق مايكل كوهين.
فكوهين اتفق مع الادعاء العام في مقاطعة نيويورك الجنوبية، على الاعتراف بارتكابه ثماني جرائم مالية، والإقرار بأنه ناقش أو دفع مبالغ مالية لامرأتين تزعمان وجود علاقة جنسية مع ترامب لتسارع وسائل الإعلام المناوئة لترامب إلى التأكيد بأن هذه التطورات تعمل على تعقيد وضع الرئيس الأميركي في البيت الأبيض كما اعتبر بعضها انه بات قريبا جدا من عزله.
وإذا كان ترامب قد اختتم تصريحه لفوكس نيوز بالقول متعجبا “لا أعرف كيف يمكن عزل شخص قام بعمل رائع” فإن هذا التعجب يتوافق مع آخر البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة والتي تشير إلى تراجع عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة، فى مؤشر على استمرار قوة سوق العمل.
فرغم الجدل المثار حول التوترات بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين قالت وزارة العمل الأميركية إن طلبات الإعانة الجديدة انخفضت لألفي طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 210 آلاف للأسبوع المنتهي في 18 أغسطس.
وبهذا تتراجع الطلبات للأسبوع الثالث على التوالي. وفي يوليو انخفضت الطلبات إلى أدنى مستوياتها منذ عام 1969، رغم أن قوة العمل أكبر كثيرا عنها فى العقود السابقة.
وتعتبر طلبات إعانة البطالة مؤشرا على تسريحات العمال ما يعني أن تراجع إعانات البطالة لا يأتي إلا في رواج اقتصادي تشهده الشركات والكيانات التجارية والمالية بالولايات المتحدة الأمر الذي يشير بالضرورة إلى وقوف شبكة المصالح المالية إلى جانب ترامب.
كما ان اجراءات عزل رئيس أميركي ليست بالسهولة التي يروجها من يتمنون هذا العزل فسهولة التمني لا تعني بالضرورة سهولة التنفيذ .. فإجراءات العزل تمر عبر الكونجرس الأميركي، ذو الغالبية الجمهورية التي لا يستهويها القيام بهذه الخطوة .. وفي حال نجح الديمقراطيون في استعادة مجلس النواب بعد الانتخابات النصفية في نوفمبر تتطلب المصادقة على اجراءات العزل موافقة غالبية النواب، أي (50 +1) .. وبعد المصادقة عليها، يمر مشروع قرار العزل إلى مجلس الشيوخ، حيث تتطلب المصادقة غالبية الثلثين، وهو ما يستبعد حصوله حتى إن نجح الديمقراطيون في السيطرة على المجلس بعد التجديد النصفي، إذ إنهم سيحتاجون إلى نحو 17 صوتا جمهوريا على الأقل.
أما الطريقة الثانية لعزل رئيس أميركي فهي عبر تفعيل التعديل الـ25 وتوجيه تهم جنائية للرئيس خلال ولايته وهو أمر لم يحدث من قبل.
ويبقى الإشارة إلى أن الدستور الأميركي ينص على أن نائب الرئيس هو الأول في خط الرئاسة حال وفاة الرئيس أو عجزه عن القيام بمهامه أو إقالته أو استقالته، كما جرى مع الرئيس ريتشارد نيكسون الذي استقال اثر فضحة ووترجيت في سبعينات القرن الماضي، وقبله جون كينيدي الذي اغتيل في الستينات وفي حالة ترامب سيكون مايك بنس المعروف بانتمائه إلى إحدى أكبر القواعد الداعمة لترامب وبالتالي من السائرين على نهجه.

إلى الأعلى