الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / آراء / باختصار: الحياة بما هو أغنى!

باختصار: الحياة بما هو أغنى!

زهير ماجد

في عز شهرته، رد الممثل الراحل عمر الشريف على سؤال المذيعة بأنه لا يشعر بالشهرة، وهو لا يريدها، بل ما معناها .. عندما يسبح المرء في نعمة اكتشاف بساطة الحياة ومطالبها الأبسط، يذهب فورا إلى عالم البساطة فيرتاح.
رئيس وزراء باكستان الجديد عمران خان، ترك قصوره وكل جاهه وخدمه ليعيش في بيت صغير من ثلاث غرف، اضافة إلى بيع سياراته واستعمال سيارة الدولة فقط. ومثله فعلت رئيسة كرواتيا كوليندا غرابار كيتاروفيتش حين باعت طائرتها الخاصة وسياراتها وقصرها وارتاحت في شقة عادية .. ويوم قرأت مذكرات الرئيس الجزائري الراحل احمد بن بلله، عرفت من سطورها بعد رده على سؤال احد الصحفيين انه لم يترك منزله العادي عندما اصبح رئيسا، قائلا انه لن يخون شعبه .. ومن شاهد منزل جمال عبد الناصر في مصر وما يحتويه من اثاث، يمكنه ان يدلل على ان صاحبه اقل من حالة الوسط، بل هو منحاز الى الفقراء .. ثم ان الرئيس السوري الراحل شكري القوتلي لم يمتلك سيارة خاصة، كانت عائلته تستعمل سيارة الدولة في تنقلاتها .. ويوم وصل الرئيس التشيلي الراحل ايضا سلفادور الليندي الى الحكم، كان اول فعل قام به ان وزع ما يملك من اراض على الناس وكذلك بيته المترف، وفي تاريخ قادة آخرين بعض من هذا القبيل الذي تحن الشعوب اليه، وتراه كسرا لحاجز الرهبة.
تلك المقدمة المكثفة التي تداعت في ذاكرتي وانا اقرأ عن رئيس وزراء باكستان، هل هو وأولئك الذين ذكرتهم وغيرهم ممن اكتشفوا ان الحياة ابسط مما نتصور وانها لا تحتاج سوى للقمة ولكسرة خبز وان المظاهر يمكن لها ان تدغدغ عقل شاب في مقتبل العمر لم يدر ما الحياة بعد، تماما كما كان عمران خان في شبابه الصغير والكاميرات التي كانت تلاحقه والاخبار التي كانت توزع عنه ..
في رواية الكاتب الاميركي فولكنر”سارتوريس” كلام كثير فيه هذا النوع من الحياة المبسطة، لكن ابرزها ذلك الحوار بين الاب وابنه الذاهب الى المدينة للالتحاق بالجامعة، حيث اسمع الاب وصايا لابنه قائلا له، اياك ان تبارز لأن الحياة ليس فيها ميدان .. هذا الاهتمام بالذات عقلاني جدا .. الناس بطبعها الاجتماعي تعيش على تأمل الآخر ومن خلاله، فإن لبست ثيابا فيجب ان تكون الاجمل كي يراها الآخرون، وان بنت بيتا فيجب ان يكون الاكثر ابهارا متفوقا على بناء الاخرين، وان اشترت سيارة فيجب ان تكون مميزة عن كل سيارات الأقربين والأبعدين .. هو في النهاية احساس المبارزة دون التلفظ به بل ممارسته في اعلى درجاته. اما الحياة نفسها فلا تحتاج لكل هذه المظاهر، القناعة جوهرها، وهي بحد ذاته مدعاة لتحقيق صحة سليمة وعيش هادئ.
لا اقول ان تخلو الحياة من طموح الفرد، لكن ليس على حساب التفكير بالآخر، بقدر ما حصر المسألة داخل ذاته. ولأن القضية كلها تعني التواضع، فالله ذاته رسم لنا عبر حياة انبيائه البسيطة جدا كيف يكون معنى الاكتفاء، لأن للحياة معاني اكبر، ومن يقرأ جبران خليل جبران يكتشف تلك الأسرار، خصوصا في كلمات اغنيته الشهيرة ” اعطني الناي وغني ” التي يقول فيها ” انما الناس سطور / كتبت لكن بماء”.

إلى الأعلى