الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / أسياد 2018
أسياد 2018

أسياد 2018

في دورة الألعاب الآسيوية بأندونيسيا
اليوم .. الإبحار الشراعي يخوض سباق تحسين مركزه والهوكي في لقاء صعب امام ماليزيا

رسالة إندونيسيا ـ من بدر الزدجالي وحمود الريامي :
تعود بعثات منتخباتنا الوطنية للمشاركة في جولة أخرى من دورة الألعاب الاسيوية الثامنة عشرة المقامة في اندونيسيا وذلك عبر مشاركة منتخب الهوكي بلقاء صعب امام ماليزيا يسعى من خلاله منتخبنا الى تحقيق نتيجة إيجابية في ظل المنافسة القوية امام خصمه المنتخب الماليزي صاحب المركز الثاني في الترتيب العام ويخوض كذلك منتخب الإبحار الشراعي جولة مهمة له بعد ان احتل المركز الخامس في السباقات الماضية التي خاضها ويملك بحارتنا فرصة جيدة للتعويض وتحسين مراكزهم في ظل الفارق البسيط بينهم وبين أصحاب المراكز الثلاثة الأولى.
ومن جهة أخرى يعود منتخب ألعاب القوى الى مضمار السباقات بخوض سباق 200 متر في جولة التصفية الأولى ويشارك في هذا السباق العداءان محمد السعدي وعمار السيفي على امل المنافسة والتواجد في نهائي المسابقة في ظل المنافسة القوية التي سيشهدها هذا السباق.

……………………….

الهوكي في لقاء صعب أمام ماليزيا
يخوض منتخبنا الوطني للهوكي اليوم آخر لقاءاته في دوري المجموعة لدورة الألعاب الاسيوية الثامنة عشر بجاكرتا بلقاء منتخب ماليزيا صاحب المركز الثاني في ترتيب مجموعة المنتخب في لقاء لا يخدم المنتخب بالوصول الى المربع الذهبي للمسابقة بعد ان فقد نقاط من بنجلاديش في اللقاء الأول بهدفين وخسارته الكبيرة امام باكستان في الجولة الثانية وعاد بعدها وحقق فوزين على تايلاند وكازخستان الا ذلك لم يدعم تحقيق نتيجة التأهل والمنافسة الى المربع الذهبي وسوف يكتفي منتخبنا من هذا اللقاء في حال الفوز او الخسارة بخوض لقاء تحديد المراكز ويسعى منتخبنا الى تحسين مركزه وهذا ما خطط له الاتحاد من خلال هذه المشاركة بتحقيق مركز اسيوي افضل.
وسوف يواجه منتخبنا الوطني اليوم لقاء صعبا امام منتخب ماليزيا الذي خسر لقاءه الأخير امام باكستان متصدرة ترتيب المجموعة الثانية ورغم تلك الخسارة الا ان منتخب ماليزيا يعد من المنتخبات المنافسة للوصول الى المربع الذهبي ويملك تصنيفا اسيويا جيدا بالمقارنة مع منتخبنا الوطني وظهر بمستوى فني جيد خلال مجريات الدورة ويسعى منتخبنا للخروج بنتيجة إيجابية من هذا اللقاء والتفكير في اللقاء القادم لتحديد المراكز.
ويشهد اليوم كذلك لقاءً حاسما بين بنجلاديش التي تسعى للحصول على بطاقة التأهل الى المربع الذهبي وتملك من الرصيد تسعة نقاط وبنفس عدد النقاط لصالح ماليزيا فيما يملك منتخبنا ستة نقاط.

…………………………

حصاد عربي ذهبي في اليوم التاسع لدورة الألعاب
حقق الرياضيون العرب نتائج لافتة في اليوم التاسع (رسميا) لدورة الألعاب الآسيوية المقامة في أندونيسيا، بحصدهم تسع ميداليات ذهبية توزعت بين أربع للبحرين في ألعاب القوى، اضافة الى ذهبيتين لكل من الكويت وقطر، وواحدة للأردن. وبذلك، ارتفع الحصاد العربي في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب القارية التي انطلقت رسميا في 18 أغسطس وتستمر حتى الثاني من سبتمبر، الى 44 ميدالية بينها 15 ذهبية.وكان الحصاد الأبرز لألعاب القوى البحرينية، مع أربع ذهبيات لروز شيليمو في الماراتون، وسلوى عيد ناصر في سباق 400 م، وحسن شاني في سباق 10 آلاف م، والعداءة إيديديونغ أوفينيمي أوديونغ في 100 م.وبدأ الحصاد البحريني في الصباح بتفوق الكينية الأصل شيليمو (29 عاما) في الماراتون، وذلك غداة نيل مواطنها الحسن العباسي فضية الرجال بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من انتزاع الذهبية.وحققت بطلة العالم شيليمو توقيت 2.34:51 ساعتين، وعبرت خط النهاية بمفردها بعدما خلقت فارقا كبيرا عن منافساتها بعد عتبة الكيلومتر الخامس والعشرين من السباق الممتد على مسافة اكثر من 42 كلم. وحلت ثانية اليابانية كيكو نوغامي (2.36:27 ساعتين)، وآلت البرونزية للكورية الجنوبية كيم هاي-سونغ (2.37:20 ساعتين).ومكنت شيليمو البحرين من الاحتفاظ بذهبية السباق في الدورة القارية، والتي أحرزتها مواطنتها أونيس جبكيروي كيروا في نسخة العام 2014 التي أقيمت في مدينة إنشيون الكورية الجنوبية.وبعدما كانت كيروا قد أتبعت ذهبيتها الآسيوية بفضية أولمبية في ريو 2016، شددت شيليمو على أنها ستسعى لنيل الذهبية الأولمبية في دورة الألعاب المقبلة في طوكيو 2020. وقالت “أخطط للبحث عن الذهب في طوكيو (…) آمل في أن يسير كل شيء على ما يرام”.وشكت العداءة البحرينية من الظروف الصعبة للسباق في العاصمة الأندونيسية جاكرتا، لاسيما نوعية الهواء والحرارة المرتفعة، علما أنها حققت في بطولة العالم في لندن في أغسطس 2017 في طريقها الى الذهبية، توقيت 2.27:11 ساعتين، أي بفارق سبع دقائق و40 ثانية عن وقتها .وقالت لوكالة فرانس برس “كان الأمر سيئا، كان الطقس حارا أيضا (…) شعرت بأمر ما في حلقي أيضا. الهواء هنا يشعرك بأن التنفس صعب”.وتفوقت سلوى عيد ناصر حاملة فضية مونديال لندن 2017، في سباق 400 م، محققة زمن 50,09 ثانية، لتحطم رقمها الذي حققته السبت في التصفيات (50,86 ثانية).ونالت الميدالية الفضية العداءة الهندية هيما داس (50,79 ث)، وحققت العداءة الكازاخستانية إلينا ميخينا المركز الثالث (52,63 ث).وكان التفوق من نصيب البحرين أيضا في سباق 100 م للسيدات، بتحقيق أوفينيمي أوديونغ الذهبية في سباق 100 م بزمن 11,30 ثانية، متقدمة على الهندية دوتي شاد (11,32 ث) صاحبة الفضية، والصينية يونغلي واي البرونزية (11,33 ث).وفي منافسات 10 آلاف متر رجال، فاز شاني بالمركز الأول والميدالية الذهبية محققا زمن 28:35,54 دقيقة متفوقا على مواطنه البحريني أبراهام شيروبن (29:00,29 د)، والصيني تشانهونغ زهاو (30:07,49 د).
- ذهبيتان لقطر وعودة كويتية –
وأحرز العداء القطري عبد الاله هارون الأحد الميدالية الذهبية الأولى لبلاده، بتفوقه في سباق 400 م. وحقق هارون توقيت 44,89 ثانية، متقدما على الهندي أنس محمد يحيى (45,69 ثانية) الذي نال الفضية، والبحريني علي خميس (45,70) صاحب البرونزية.وبعد ساعات من إنجازه، أضاف أشرف الصيفي الذهبية الثانية بفوزه في منافسات رمي المطرقة مع رقم 76,88 مترا، متفوقا على الطاجيكي ديلشود نازاروف الذي نال الفضية مع 74,16 م، والأوزبكي سوخروف خودجاييف صاحب البرونزية مع 74,06 م.وأحرز العداء القطري توسين أوغونودي فضية لقطر أيضا بسباق السرعة 100 متر، بعدما قطع السباق بزمن 10,00 ثوان.وضمن القطريون ميدالية أخرى، بتأهل منتخب الكرة الطائرة الشاطئية المكون من أحمد تيجان وشريف يونس إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على المنتخب الصيني 2-0 (21-18 و 26-24).وخارج ألعاب القوى، حققت الكويت ميداليتين ذهبيتين في أول مشاركة للرياضيين الكويتين تحت راية بلادهم منذ العام 2015.ونال منصور الرشيدي ذهبية في الرماية وعلي الشطي في الكاراتيه .وحقق الرشيدي ميداليته في فئة “السكيت”، متفوقا على الصيني جين دي الذي أحرز الفضية، والاماراتي سيف المنصوري الذي حقق البرونزية.
وبعد تتويج الرشيدي، حقق مواطنه الشطي ذهبية الكاراتيه لوزن ما دون 67 كلغ، متفوقا على الكازاخستاني ديدار عمير علي، بينما نال البرونزية الأردني عبد الرحمن المطاطفة والإندونيسي جينتار سيمانيونتاك. وكان الشطي (26 عاما) قد حل ثالثا في آسياد 2014.
وأتيح للرياضيين الكويتيين المشاركة في آسياد 2018 تحت راية بلادهم، بعد قرار اللجنة الأولمبية الدولية قبيل انطلاق الألعاب، برفع مشروط للإيقاف المفروض على البلاد على خلفية التدخل السياسي في الشأن الرياضي.
- ذهبية ثانية للأردن –
وحقق الأردن ذهبيته الثانية في الألعاب، وذلك عبر حيدر الرشيد في منافسات الجوجيستو، والتي واصلت الإمارات تحقيق نتائج إيجابية فيها.وتوج الرشيد (25 عاما) بذهبية وزن تحت 85 كلغ، متفوقا في النهائي على الإماراتي خلفان بالهول (29 عاما) الذي نال الفضية.وفي وزن تحت 77 كلغ، أحرز كل من الإماراتي محمد القبيسي والأردني عبد الكريم الرشيد الميدالية البرونزية.وكان الأردن قد حقق ذهبية أولى عبر جوليانا الصادق في منافسات التايكواندو لوزن تحت 67 كلغ.أما الإمارات، فرفعت رصيدها في الجوجيستو الى تسع ميداليات، بينها ذهبيتان لفيصل الكتبي (وزن تحت 94 كلغ) وحمد نواد (تحت 56 كلغ).من جهة أخرى، حقق الرباع العراقي سلوان جاسم فضية رفع الاثقال لوزن 105 كغ، وهي الثانية للعراق في هذه اللعبة بعدما خطف مواطنه صفاء راشد ذهبية وزن 85 كغ.وباتت البحرين في صدارة الدول العربية في جدول الميداليات (4 ذهبيات، 3 فضيات، وبرونزيتين)، تليها الإمارات (3 ذهب، 6 فضة، 3 برونز)، وقطر (2 ذهب، 2 فضة، برونزية)، والأردن (2 ذهب، فضية، و7 برونزيات)، والكويت (ذهبيتان)، ولبنان (ذهبية وفضية وبرونزيتان)، والعراق (ذهبية وفضية).

……………………………

السعدي والسيفي يشاركان في سباق 200 متر
يشارك اليوم عداءا المنتخب محمد السعدي وعمار السيفي في جولة التصفية الأولى لسباق 200 متر في ثاني مشاركة منتخب العاب القوى في هذه الدورة بعد مشاركة بركات الحارثي في سباق 100 متر والذي ودع من جولة التصفية الثانية ولم ينجح من الوصول الى نهائي المسابقة.
وسوف يخوض عداءانا في هذا السباق جولة التصفية الأولى في الفترة الصباحية وخلال الفترة المسائية وفي حال تألهما سيخوضان الجولة قبل النهائية على ان تقام النهائيات غدا.
ويملك العداء السعدي صاحب الخبرة في سباقات 200 متر وله الكثير من المشاركات الخارجية رقما وقدره 21.09 ثانية ويحتاج السعدي الى تحسين هذا الرقم من اجل الدخول في أجواء المنافسة للتأهل الى النهائيات حيث ان ارقام سباق 200 متر الاسيوية شهدت تحسنا كبيرا لدى العدائين الاسيويين فيما يشارك عمار في هذا السباق للمرة الأولى في المشاركة الاسيوية له حيث يسعى الجهاز الفني من خلال اشراكه الى اكسابه المزيد من الخبرة والاحتكام ويملك السيفي رقما وقدره 21.70 ثانية.
وتبقى للمنتخب مسابقة أخرى في هذه الدورة وهي المشاركة في سباق التتابع 4×100 متر تقام المسابقة يوم 29 من الشهر الحالي في جولة التصفية الأولى وتقام النهائيات في اليوم التالي مباشرة لتحديد أصحاب المراكز الأولى.

…………………………..

حمود الدلهمي :
لم نتوقع خروج بركات من جولة التصفية الثانية
قال مدرب منتخب السرعة حمود الدلهمي باننا تفاجأنا بخروج العداء بركات الحارثي من جولة التصفية الثانية وعدم بلوغه الى نهائي مسابقة 100 متر وهذا كان خارج التوقعات حيث كانت الحسابات بتواجد بركات في النهائي والمنافسة على احد المراكز الأولى من خلال رقمه الجديد الذي حققه مؤخرا 9.97 وهذا الرقم كان بالإمكان اهداؤه ميدالية.
وأشار بان السبب في تأخر بركات هي الانطلاقة التي كانت متأخرة للحارثي مع صافرة الانطلاقة وواجه بعدها صعوبة في التعويض وخرج من السباق محققا زمنا وقدره 10.33 ثانية وتساوى مع العداء الكوري بالتوقيت واحتسب الفوتو فينش النتيجة لصالح الكوري الذي تقدم بفارق بسيط في الجسم وجلس الجهاز الفني مع بركات وهو الاخر كان متفاجئا من هذا الخروج الذي لم يكن يرضى طموحه في هذه المشاركة.
وقال نأمل من العداء محمد السعدي التواجد في نهائي مسابقة 200 متر وهي مسابقة ستشهد هي الأخرى منافسة قوية حيث ان هناك الكثير من الأرقام الجديدة لدى العدائين الاسيويين ويحتاج السعدي الى تحسين رقمه للتواجد في النهائي وتشهد هذه الدورة عن غيرها من الدورات بتحسين الأرقام وتحطيم الأرقام وهذا ما شاهدناه في سباق 100 متر وعدد اخر من المسابقات وتعد هذه الدورة كما ذكرت سابقا هي الأقوى من بين بقية الدورات الاسيوية ونتأمل كثيرا بتواجد منتخب التتابع في نهائي المسابقة وهذه المسابقة حساسة جيدا وفي حال ارتكاب أي خطأ يخرج المنتخب متمنين لمنتخبنا التوفيق في باقي المشاركات.

………………………….
بحارتنا يعودون في جولة هامة
يعود بحارتنا اليوم من جديد الى منافسات دورة الألعاب الاسيوية الثامنة عشرة في الجولة الثالثة من منافسات المسابقة وهي جولة هامة للمنتخب لتحسين مركزه والتي يشارك فيها المنتخب بسباق 49 أي ار ومسابقة الليزر بعد ان احتل المنتخب المركز الخامس في الترتيب العام في اليومين الأول والثاني من انطلاقة المسابقة وخلد يوم امس الجميع في راحة اجبارية ليعود اليوم الجميع لمشاركتهم في أجواء استثنائية بتوقع في ارتفاع معدلات الرياح.
وكان المركز الخامس الذي احتلته المنتخب يعد جيدا في ظل الفارق البسيط بينه وبين أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في المسابقتين ويحتاج بحارتنا على تحسين الأداء فيما تبقى من جولات من اجل ضمان أحد المراكز الثلاثة الأولى وبحارتنا قادرون على تحقيق هذا الإنجاز في ظل المنافسة التي تشهدها الدورة وكذلك الخبرة الجيدة لعدد من البحارة في مثل هذه المشاركات الخارجية.
ويشارك سباق الليزر البحار عبدالملك الهنائي ويحتل المركز الخامس وبفارق نقطتين عن صاحب المركز الثالث ويتصدر الترتيب العام بحار ماليزيا وثانيا الصين وثالثا الهند ورابعا اليابان
فيما يشارك الثنائي وليد الكندي ومصعب الهادي في سباق 49 أي ار ويحتل البحاران المركز الخامس وبفارق نقطتين عن صاحب المركز الثالث المنتخب الاندونيسي ويحتل المركز الأول المنتخب الياباني وثانيا كوريا ورابعا تايلاند.

إلى الأعلى