الخميس 20 سبتمبر 2018 م - ١٠ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتخطى حاجز الـ75 دولاراً والأسعار العالمية ترتفع وسط مؤشرات شح المعروض
الخام العماني يتخطى حاجز الـ75 دولاراً والأسعار العالمية ترتفع وسط مؤشرات شح المعروض

الخام العماني يتخطى حاجز الـ75 دولاراً والأسعار العالمية ترتفع وسط مؤشرات شح المعروض

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: تخطى الخام العماني حاجز الـ75 دولاراً وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس 20ر75 دولار، إذ أفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد ارتفاعاً بلغ 74 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الإثنين الذي بلغ 46ر74 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر المقبل بلغ 17ر73 دولار منخفضًا بمقدار 44 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الجاري.
بينما ارتفع سعر النفط صوب أعلى مستوياته منذ أوائل يوليو أمس الثلاثاء بفعل أدلة على زيادات مازالت متواضعة في إنتاج أوبك وتحسن في طلب مصافي التكرير الصينية.
وكانت العقود الآجلة لخام برنت عند 76.65 دولار للبرميل مرتفعة بذلك 44 سنتا عن الإغلاق السابق ومسجلة أعلى مستوياتها منذ 11 يوليو في حين زادت عقود الخام الأميركي 17 سنتا إلى 69.04 دولار للبرميل.
وقالت لجنة المراقبة التابعة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك): إن منتجي النفط المشاركين في اتفاق خفض الإمدادات قلصوا الإنتاج في يوليو بمقدار تسعة بالمئة فوق ما تعهدوا به.
وتزداد ثقة المستثمرين الآن في أن المعروض لن يواكب الطلب على الأرجح في الأشهر المقبلة كما يظهر في تقلص فرق السعر بين عقود برنت تسليم أكتوبر ونوفمبر إلى حوالي 26 سنتا للبرميل أي نصف ما كان عليه قبل شهر.
وقال وارين باترسون محلل أسواق السلع الأولية في آي.ان.جي “كنا نتوقع في وقت سابق أن تهبط الأسعار قليلا لنهاية العام الحالي لكن أجد صعوبة في رؤية ذلك الآن، أتوقع أن تظل السوق مدعومة جيداً مع صدمات محتملة تدفع الأسعار للصعود بناء على ما سنحصل عليه من إيران، بالنظر إلى فروق الأسعار، بدأ (ميزان) السوق يضيق بعض الشيء على ما يبدو”.
وعندما يصبح سعر عقد الاستحقاق القريب أعلى من سعر العقد الأبعد فإن ذلك ينبئ بوجود اعتقاد بأن الطلب على النفط سيتجاوز المعروض.

إلى الأعلى