الخميس 20 سبتمبر 2018 م - ١٠ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / تجارب تعمل على استدامة الثقافة

تجارب تعمل على استدامة الثقافة

مع تواصل الإسهامات العمانية في الحضارة الإنسانية والمحورية التي يلعبها الإنسان العماني في هذا التواصل بات للعديد من الأشخاص شواهد ومقتنيات تجسد هذه الإسهامات تعظم من تفاخرهم بهذا التاريخ يحرصون على صونها ويتناقلونها من الأجداد إلى الأحفاد.
وحرصا على صون هذه الشواهد تبرز العديد من المبادرات الفردية بإقامة متاحف خاصة تضم هذه المقتنيات في تجارب تبرز حرص الإنسان العماني على توثيق التاريخ والتعريف به.
وخلال الحلقة النقاشية الثقافية التي استضافها المتحف الوطني الثقافي تحت عنوان (تجارب الثقافة العمانية المستدامة ـ المتاحف العمانية الخاصة نموذجاً) تم استعراض العديد من هذه التجارب التي تعمل على توظيف مفهوم الثقافة العمانية المستدامة كما تم التعرف على أهم التحديات التي تواجه العمل المتحفي في السلطنة بالإضافة إلى الكثير من القضايا المرتبطة بإنشاء المتاحف العمانية الخاصة.
وعلى قدر ما تحمله هذه التجارب من قيمة ثقافية وتاريخية إلا أنها تحتاج إلى المزيد من التطوير وليكن عبر قيام كيان ينظم المتاحف الخاصة ويجمع أصحاب هذه التجارب القيمة ليعمل على تذليل التحديات التي يواجهونها.
كذلك ينبغي تشجيع هذه المبادرات وتقديم الدعم لأصحابها سواء عن طريق التدريب على كيفية صون وعرض التحف والمقتنيات الأثرية أو بمساعدة اصحابها على ايجاد المكان اللائق للعرض.
كما أنه لا بد من وضع هذه المتاحف على خريطة مقومات السياحة الثقافية عبر التنسيق بينها وبين الشركات السياحية.

المحرر

إلى الأعلى