السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية تستعد لإطلاق مؤتمرها السنوي الرابع في أكتوبر القادم
الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية تستعد لإطلاق مؤتمرها السنوي الرابع في أكتوبر القادم

الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية تستعد لإطلاق مؤتمرها السنوي الرابع في أكتوبر القادم

يطرح تنبؤات للوظائف المستقبلية والتحديات والحلول المصاحبة لها

غالب الحوسني: نحرص على إقامة المؤتمرات التي تستقرئ المستقبل ومساعدة المؤسسات على الانتقال إلى آفاق أكثر تطوراً
كتبت ــ وفاء الحوسنية:
تستعد الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية لإطلاق مؤتمرها السنوي الرابع، الذي سيقام بمشاركة دولية واسعة في الفترة من 9 إلى 11 أكتوبر القادم من هذا العام، بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، تحت “المستقبل الآن .. هل أنت مستعد؟”.
ويناقش المؤتمر موضوع الذكاء الاصطناعي وأتمته (Automation)، وينتظر أن يطرح المؤتمر تنبؤات للوظائف المستقبلية والتحديات والحلول المصاحبة لها وإعداد الأجيال القادمة للمستقبل.
وسيسلط المؤتمر الضوء على مجموعة من القضايا مع مراجعة المستويات الحالية لإدارة الموارد البشرية، كما سيركز على التحديات التي تواجه هذا المجال من حيث تحديات رأس المال البشري ومستوى تطور ممارسات قطاعات الموارد البشرية ومدى القدرة على مواكبة التغيرات التكنولوجية واتجاهات الاقتصاد العالمي، ويشارك في المؤتمر 600 شخص، وسيتضمن المؤتمر أكثر من 35 متحدثاً يقدمون 25 موضوعاً لحلقات العمل.
واعتبر الدكتور غالب بن سيف الحوسني رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية أن المؤتمر يهدف إلى تطوير الخبرات الإنسانية ورفع مستوى الأداء، وذلك عبر طرح مستقبل بعض الوظائف، والتحديات التي تواجهها، مشيراً الى أن ذلك يسهم في استمرارية العمل في المؤسسة وتطويره.
وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية في حوار مع “الوطن” حرص الجمعية على اقامة المؤتمرات التي تستقرئ المستقبل، ومساعدة المؤسسات على الانتقال إلى آفاق أكثر تطورا في مجال إدارة الموارد البشرية، مشيراً الى أن الجمعية تضم الآن 60 عضواً ممن التحقوا إليها كعمل تطوعي من مختلف التخصصات ومختلف الجنسيات، ووضعت إدارة الجمعية عدة شروط للحصول على العضوية تقسمت هذه الشروط بين المختصين في الموارد البشرية والمنتسب، حيث أن من شروط الانضمام للجمعية بالنسبة للمختصين هي أن يكون عاملاً في مجال الموارد البشرية أو لديه شهادة أكاديمية في الموارد البشرية برسوم قيمته 50 ريالاً عمانياً
ويحق له الترشح لمجلس الادارة، أما بالنسبة للمنتسب يجب أن يكون عامل أو دارس في أي مجال برسوم قيمته 50 ريالاً عمانياً ولكن لا يحق له الترشح لمجلس الإدارة.
وفي سياق حديثه عن نشاط الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية، وأبرز ما قامت به خلال الفترة الماضية، أشار الحوسني إلى الإتفاقيات التي وقعتها الجمعية مع عدد من الجهات الحكومية، مثل الإتفاقية الموقعة مع وزارة الخدمة المدنية وذلك في إطار توطيد العلاقات بين القطاعين، وتبادل الخبرات في المجالات التي تخدم تطوير العمل الإداري وتبادل الأفكار ووجهات النظر بين الطرفين وذلك لتنمية الموارد البشرية.
كما تم توقيع اتفاقية مع جامعة السلطان قابوس بهدف تهيئة الطلبة الخريجين والمقبلين على التخرج لسوق العمل، وذلك من حيث إعداد السيرة الذاتية والاستعداد للمقابلات والاختبارات المصاحبة لها.
وحول الدور المجتمعي وأنشطته للجمعية أشار إلى إطلاق برنامج “نشمي” والذي تم من خلاله التعريف بالعمل التطوعي، ووضع المتطوع على إطلاع ودراية بقيمة العمل المقدم للمجتمع.
وتطرق رئيس الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية إلى مشروع “تنفيذ” تحت مظلة وزارة القوى العاملة، حيث يسعى البرنامج الى التدريب على رأس العمل ومن خلاله أوضح أن هذا البرنامج لتدريب القيادات العليا والوسطى.
وبالنسبة حلقات العمل الشهرية التي تنفذها الجمعية، أشار الدكتور غالب الحوسني إلى اقامة (12) حلقة عمل سنوياً، تتناول مختلف المواضيع المتخصصة بمجال الموارد البشرية، مؤكداً حرص الجمعية على تناول المواضيع المتجددة على الساحة المحلية، مشيراً الى أن ما يميز حلقات عمل الجمعية هو تقديم قصص نجاح واقعية من شركات متعددة للاستفادة من تجاربهم في جميع المجالات.
وحول عدد المختصين بالموارد البشرية بالسلطنة أشار الحوسني إلى عدم وجود احصائية دقيقة حول المختصين في هذا المجال ولكنهم يتبعون إحصائيات وزارة القوى العاملة، موضحاً في هذا الصدد إلى وجود قاعدة بيانات تأسست من خلال حضور حلقات العمل، حيث تشير الإحصائيات إلى أن هناك (3500) مختص بالموارد البشرية تقريباً.
وقد قامت الجمعية بعمل كتيب عن القيادة أطلقت عليه “أسلوب القيادة” حيث يستهدف هذا الكتاب المختصين بالموارد البشرية الذين يتطلعون إلى التعرف على تنمية المهارات القيادية، كما يعتبر هذا الكتاب مصدرا لأي شخص يتطلع إلى زيادة معرفته في إدارة رأس المال البشري.
وفي ختام حديثه تطرق الدكتور غالب الحوسني إلى التطلعات المستقبلية التي تسعى الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية للوصول إليها، قائلاً: رؤيتنا هي أن تكون الجمعية صوت إدارة الموارد البشرية في السلطنة، ومن منطلق هذه الرؤية التي وضعناها تسعى الجمعية لتعزيز وتنمية قدرات الموارد البشرية، ونتمنى أن تسهم بدور كبير في الاستراتيجيات التي تضعها السلطنة، لأن الجمعية لديها قاعدة بيانات وتوجد بها كفاءات متخصصة بالموارد البشرية حيث أن هذه الكفاءات لديها القدرة على المساهمة، كما نتمنى أن تكون الجمعية مرجعا للأصحاب الاختصاص.

إلى الأعلى