الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مصورون عمانيون يوثقون حياة الناس في مناطق مختلفة من جامو وكشمير
مصورون عمانيون يوثقون حياة الناس في مناطق مختلفة من جامو وكشمير

مصورون عمانيون يوثقون حياة الناس في مناطق مختلفة من جامو وكشمير

مدفوعين بعشق العدسة والمغامرة والاستكشاف

متابعة ـ خالد بن خليفة السيابي :
حب السفر والمغامرة والاستكشاف وتصوير حياة الناس كان دافعاً كبيراً للمصورين العمانيين مجيد الفياب المصور حمد الغنبوصي والمصور محمود الجابري والمصور تركي الجنيبي والمصورة سليمة الحارثية للمشاركة في رحلة تصويرية توثق حياة الناس في منطقة لاداخ بولاية جامو وكشمير وذلك بتنسيق وتخطيط نادي التصوير الدولي بالمملكة العربية السعودية وتحت قيادة المصورة نجلاء عنقاوي.
تم وضع جدول لزيارة المناطق والأماكن بولايتي جامو وكشمير وقام أعضاء نادي التصوير الدولي بمناقشة المواضيع التي يتم الإهتمام بها بهذه الرحلة وخاصة حياة الناس في الولايتين وطريقة معيشتهم وعاداتهم وتقاليدهم المتنوعة وشارك بجانب المصورين العمانيين مصورون من المملكة العربية السعودية وهم: نجلاء عنقاوي وأمل الأمير ومن دولة الكويت المصورة هدى شهاب وهم من أوائل المصورين العرب الذين يزورون هذه المناطق ويوثقون حياة الناس هناك.
كانت بداية جولة الفريق في مدينة ليه وقاموا بزيارة القرى المجاورة لها حيث تم تصوير حياة الناس وطرق معيشتهم ومجموعة من الصور التي تحمل جمالية تسر الناظرين ، وفي اليوم التالي غادر طاقم الفريق مدينة ليه متجهين غرباً إلى مدينة كارجيل حيث تميزت هذه المدينة ببرودة الجو ومناظرها الطبيعة الخلابة وقام المصورون بتوثيق حياة الناس وخصوصاً الأطفال بألوان ملابسهم الجميلة الزاهية وأيضاً تم تصوير الطلاب والطالبات في المدارس وحياة الناس في سوق كارجيل وهم يمارسون أعمالهم اليومية الروتينية.
ومن ثم شد الفريق الضوئي الرحال إلى مدينة كارجيل وتمت زيارة قرية دراس والتي تبعد عن كارجيل تقريباً ٧٠ كم حيث يعرف عن دراس بأنها من أبرد المناطق المأهولة بالسكان في العالم ، وبعد يومين من الجولات التصويرية في قرى كارجيل يعود الفريق إلى المقر بمدينة ليه وبعد قضاء ليلة توجه الفريق إلى قرية ترتك الواقعة شمال غرب مدينة ليه،حيث وصل الفريق إلى أعلى إرتفاع قمة جبلية (كاردونلا) ١٨٣٨٠ قدما فوق مستوى سطح البحر وفِي طريق متعرج يمر على عدد من القرى قبل الوصول إلى قرية ترتك.

قرية ترتك
تقع قرية ترتك على سفوح الجبال وفِي الحدود بين الهند وباكستان ويتميز سكان هذه القرية بالطيبة والتعاون وحسن الاستقبال للزوار، وبساطتهم سر تميزهم ومايزيد من جمال قرية ترتك طبيعتها الرائعة بجبالها وأنهارها وزراعتها ، ومكث الفريق بقرية ترتك ثلاثة أيام حيث تم تصوير المشاهد الجميلة بها وحياة الناس اليومية وتصوير الأطفال بزيهم التقليدي الجميل وأيضاً تمت زيارة المدارس وتصوير الطلاب القاطنين بها. وبعدها تمت العودة إلى مقر الفريق بمدينة ليه لمدة يوم واحد مما أعطى فرصة للمشاركين لتصوير الحفل التقليدي والذي تقيمه مجموعة من الرجال والنساء والذي اشتمل على الأهازيج والأغاني القديمة وهم بزيهم اللاداخي التقليدي.

إلى الأعلى