الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السلطنة تسجل حضورا ثقافيا في ملتقى الشعر الخليجي بالطائف
السلطنة تسجل حضورا ثقافيا في ملتقى الشعر الخليجي بالطائف

السلطنة تسجل حضورا ثقافيا في ملتقى الشعر الخليجي بالطائف

متابعة ـ خميس السلطي
اختتمت في مدينة الطائف وبمشاركة السلطنة فعاليات وبرامج ملتقى الشعر الخليجي، الذي انطلقت فعالياته الاثنين من الأسبوع الجاري واستمر ليوم أمس الجمعة، حيث اختتمت فعالياته بأمسية نقدية حول مشروع القصيدة المعاصرة في الخليج في ظل المتغيرات الحديثة. وشارك في هذه الأمسية النقدية من الجانب العماني الشاعر الدكتور محمد المهري. كما شارك من السلطنة كل من الشاعر أشرف العاصمي والشاعرة شميسة النعمانية إضافة إلى نورة البلوشية رئيسة للوفد الذين شاركوا بأمسيات شعرية متعددة مع الضيوف من الدول الخليجية الأخرى.هذا الملتقى الشعري احتضنه فندق رمادا الهدا بالطائف، ورعاه أمير منطقة مكة المكرمة مشعل بن عبدالله, وبحضور كل من وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشئون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان وممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون عبدالله أبو معطي. وبهذه المناسبة تحدث ممثل الأمانة العامة لمجلس التعاون عن أهمية إقامة الملتقى ونقل تحيات الدكتور عبد اللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون الخليجي, والذي يتابع بكل اهتمام هذا العرس الخليجي الكبير, وأشار إلى أنه يأتي هذا الملتقى كأحد آليات تنفيذ الإستراتيجية الثقافية لدول الخليج والمتضمنة تنظيم أنشطة ثقافية وفكرية بشكل دوري بين دول المجلس, يعرض فيها تجارب ثقافية وفكرية مختلفة تهدف للوحدة وتنمية وصياغة التبادل الثقافي وغيرها. الملتقى تضمن العديد من البرامج الثقافية والسياحية من بينها للضيوف لمصنع القاضي للورد الطائفي, حيث اطلعوا على طريقة إنتاج ماء ودهن الورد وكيفية تقطيره واستخراج دهنه, ورافق الضيوف من شعراء وشاعرات الخليج رئيس النادي الأدبي بالطائف عطا الله الجعيد .كما شملت الزيارة قصر شبرا التاريخي وتجولوا داخل القصر, حيث تم تعريفهم على جميع محتويات ومقتنيات القصر, ثم امتدت الجولة لتشمل المكتبة العامة بوسط المحافظة.الجدير بالذكر بأن النادي الأدبي بالطائف المحتضن لهذه الفعالية قد خصص ركن يجمع كل إصداراته الأدبية و الثقافية التي تقدر بثلاثين إصدارًا و خصصها لضيوف و زوار ملتقى الشعر الخليجي من بين هذه الإصدارات بحث وجوه و دروب للدكتور طارق شلبي من مصر و هذا البحث قد فاز بجائزة الشاعر المرحوم محمد الثبيتي.

إلى الأعلى