الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / افتتاح الجولة الثالثة لدوري عمانتل
افتتاح الجولة الثالثة لدوري عمانتل

افتتاح الجولة الثالثة لدوري عمانتل

ظفار يأمل في ثالث انتصار والمحافظة على الصدارة يواجه نادي عمان في لقاء القمة والقاع
متابعة ـ صالح البارحي :
وسط إثارة متوقعة ووسط بحث حثيث عن حصد النقاط كل فريق في مسعاه … تنطلق بدءا من الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة منافسات الجولة الثالثة لدوري عمانتل … وذلك عبر (4) مواجهات حامية الوطيس … حيث يدخل السويق مواجهة (ثأرية) أمام النصر بمجمع صحار ورصيد كل منهما (4) نقاط … ويدخل نادي عمان مواجهة صعبة للغاية أمام المتصدر ظفار بساحة إستاد السيب … ويلعب الشباب أمام النهضة بملعب إستاد السيب والفارق بينهما نقطة واحدة لمصلحة الأول … بينما مواجهة عصيبة ستجمع مرباط أمام صحار بمجمع صلالة عند السادسة مساء اليوم …
وتختتم منافسات الجولة الثالثة من خلال (3) لقاءات تقام غدا ، حيث يلعب الرستاق مع مسقط بإستاد السيب ، ويلعب مجيس مع صحم في ديربي منتظر بساحة مجمع صحار ، فيما ديربي ناري وأزلي سيتواجه من خلاله صور مع العروبة بساحة مجمع صور ، قبل أن يتوقف قطار دورينا عن المسير لمدة (14) يوما من أجل إفساح المجال للمنتخب الوطني بإقامة معسكر استعدادي خارجي خلال الفترة من 31 أغسطس وحتى 12 سبتمبر القادم إن شاء الله تعالى .
قمة وقاع
مواجهة ظفار ونادي عمان هي مواجهة القمة والقاع … ظفار يدخل اللقاء وهو في صدارة دورينا برصيد (6) نقاط من أصل (6) نقاط ممكنة حصدها من فوزين متتاليين أمام صحم (3/1) خارج الديار وعلى مرباط في ديربي أبناء العمومة بمجمع صلالة (2/صفر) … أما نادي عمان فيدخل اللقاء وهو في المركز قبل الأخير بدون رصيد من النقاط بعد خسارتين متتاليتين أمام العروبة (صفر/1) على ساحة إستاد السيب وأمام مسقط في لقاء ديربي العاصمة على ساحة ذات الملعب وبنفس النتيجة (صفر/1) …
نادي عمان ومن أجل الخروج من مأزق المؤخرة والذي يعيشه في أغلب المواسم أبرم صفقات خارجية عاجلة لترميم الصفوف قبل فوات الأوان ، فالفريق الأحمر من الصعب عليه أن يفرط في نقاط مباراة اليوم ، حيث إن ذلك يعني دخوله في نقق مظلم منذ بداية الموسم ، وهذا بمثابة استمرار للمشهد الذي أنهى به الموسم الماضي ، وبطبيعة الحال فإن خبرة لاعبي الفريق الأحمر (نادي عمان) ليست بالخبرة الكافية لتجاوز مثل هذه الصعاب ، وبالتالي فإنها ستحتاج إلى جهد مضاعف في الفترة القادمة وقد يسعفها الوقت في تحقيق الهدف المنشود وقد لا يسعفها كما حدث في المواسم الماضية ، ومن هنا فإن مباراته اليوم أمام ظفار بمثابة نهائي كأس ، وبات عليه العودة السريعة للدوري قبل استفحال الأمور السلبية للفريق .
ظفار بكتيبة النجوم التي يمتلكها في هذا الموسم بات أول المرشحين للقب الدوري برفقة منافسه الأزلي النصر ، فالفريقان أبرما الكثير من العقود المحلية والأجنبية ، ومن هنا فإن المصري محمد وهبه ومن لديه من النجوم يعلمون تماما أن نقاط اليوم بالنسبة لهم من أغلى النقاط خاصة وأن الفريق الذي أمامهم اليوم هو فريق (جريح) ويأمل في العودة السريعة ، لذلك فإن (التهاون) في مواجهة المنافس الذي يقبع في المركز قبل الأخير قد يتسبب في (فرملة) قطارهم المنطلق في صدارة الدوري ، ناهيك عن تعاقدات نادي عمان الأخيرة والتي جاءت بشكل سريع من أجل إنقاذ الفريق من الدخول في غياهب المؤخرة ، وباعتقادي أن لاعبي الفريق الظفراوي يدركون أهمية نقاط اليوم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، ولن يلتفتوا إلى ما قدمه نادي عمان في الجولتين الماضيتين ، بل سيعملون على فرض أسلوبهم المعتاد لتحقيق الإنتصار وهذا أهم العوامل التي وضعها اللاعبون نصب أعينهم قبل صافرة البداية .
علي الرئيسي : ندخل اللقاء للتعويض
قال علي الرئيسي رئيس جهاز الكرة بنادي عمان عن مواجهة فريقه اليوم أمام ظفار : ندخل اللقاء أمام ظفار وطموحنا الخروج بنتيجة إيجابية وتعويض خسارة اللقاءين السابقين خاصة بعد انضمام الثلاثي الاجنبي المهاجم البرازيلي لياندرو وصانع الألعاب البرتغالي ديماتا ، وصانع الالعاب البرازيلي واشنطن ، وهم سيخوضون أول لقاء رسمي بدءا من مباراة اليوم ، نتمنى أن يكونوا اضافة قوية للفريق إلى جانب زملائهم الذين خاضوا اللقاءين السابقين بجهود طيبة ومشكورة ، تفاؤلي كبير بهذا اللقاء واللقاءات القادمة إن شاء الله تعالى .
واضاف الرئيسي : أدعو محبي ومنتسبي العميد بالحضور ومساندة لاعبي الفريق في هذا التوقيت بالذات ، حيث إن حضورهم سيزيد من الجانب المعنوي للاعبين ، وسيكون لهم حافز لبذل المزيد من الجهد والعطاء لإخراج الفريق من الوضع الحالي ، ونسأل الله التوفيق .
علي سالم النحار : كل مبارياتنا بمثابة نهائي كؤوس وهدفنا التمسك بالصدارة
قال قائد نادي ظفار علي سالم النحار عن مباراة فريقه اليوم أمام نادي عمان : مباراة صعبة ونادي عمان يدخل المباراة بهدف التعويض فهو قادم من خسارتين وبالتأكيد لا يأمل في الخسارة الثالثة في هذا التوقيت المبكر من عمر الدوري ، سنلعب اللقاء من أجل التمسك بالصدارة خاصة بعد تعثر ملاحقينا المباشرين في الجولة الماضية ، بطبعية الحال فإن لكل مباراة ظروفها ، ونحن في هذا الموسم قررنا أن ندخل كل مباراة بمثابة نهائي كأس رفقة المدرب محمد وهبه ، خاصة بعد هزة العام الماضي التي يدركها الجميع ، فطموحات جماهير الزعيم ولاعبيه الوصول لأبعد نقطة في هذا الموسم ، وسنقدم كل ما في وسعنا من أجل تحقيق هذا الهدف الذي يسعى الجميع لتحقيقه .
وختم كابتن نادي ظفار والعائد لصفوف المنتخب من جديد بعد فترة غياب : نأمل أن يكون الفوز من نصيبنا ، وأن تكون مرحلة ما قبل التوقف بصدارة ظفراوية ، وندخل الجولة الرابعة على ساحة ملعبنا ونحن في قمة الترتيب بإذن الله تعالى .
مواجهة أخرى
مواجهة أخرى ستكون في ملعب مباراة اليوم ، وهي مواجهة الثلاثي محمد المعشري والمنذر العلوي وبلال البلوشي لناديهم السابق (نادي عمان) ، حيث يتواجد الثلاثي في التشكيلة الأساسية لنادي ظفار ، وهو ما سيكون لهم تأثير إيجابي على عطاءات فريق ظفار بسبب خبرة الثلاثي في كشف أوراق فريقهم السابق وطريقة التعامل معه ، فيما هي كذلك بالنسبة للاعبي نادي عمان الذين يعرفون تحركات وطريقة لعب الثلاثي كذلك ، ومن الممكن السيطرة عليهم بالشكل الذي اعتادوه عليهم ويعتبروه الحل الرئيسي لإيقاف تحركاتهم باللقاء .
……………………..
السويق يواجه النصر في كلاكيت ثاني مرة بهدف (فك) الشراكة وملاحقة الصدارة
تقديم ـ محمد بن علي البلوشي :
عجلة الدوري تدور مسرعة قبل التوقف القادم بعد نهاية الجولة التي ستنطلق مبارياتها مساء اليوم لدخول المنتخب الوطني لمعسكر خارجي بعد نهاية الجولة وذلك استعدادا لكأس أمم أسيا والذي سيقام في يناير القادم بدولة الإمارات العربية المتحدة، وفي إطار مباريات الأسبوع الثالث يستضيف نادي السويق على أرضية المجمع الرياضي بصحار نادي النصر وذلك في تمام الساعة الخامسة وخمسة وخمسين دقيقة.
مشوار الفريقين
نادي السويق والذي يملك في جعبته أربع نقاط من مباراتين خاضهما في بطولة الدوري بعد الانتصار في اللقاء الأول على نادي الشباب بهدفين مقابل هدف وتعادله في الجولة الماضية مع نادي النهضة بهدف لكل فريق يدخل اللقاء بحثاً عن الانتصار الثاني والذي يعزز به رصيده من النقاط ويسعى لمواصلة المسيرة الجيدة والمرضية لدى عشاقه، في المقابل نادي النصر يدخل اللقاء وفي جعبته أربع نقاط أيضا من فوز على نادي الرستاق في افتتاحية مبارياته في بطولة الدوري بهدفين نظيفين وتعادله الماراثوني في لقاء الجولة الماضية أمام نادي صور بثلاثة أهداف لكل فريق وهو الآخر يطمح من جديد للعودة إلى سكة الانتصارات.
كلاكيت متكرر
مباراة السويق مع نظيره نادي النصر هذا المساء يعد كلاكيت متكررا في هذا الموسم بين الفريقين بعد إن خاض الفريقان لقاء السوبر والذي رجحت ضربات الترجيح كفة نادي النصر بعدما تعادل الفريقان سلبياً في اللقاء الذي أقيم في منتصف الشهر الجاري على أرضية مجمع السعادة بمدينة صلالة وسط أجواء خريفية قدم خلالها الفريقان مستوى جيدا ولاحت لكل فريق فرص للتسجيل ولم يستغلها ولكن يبقى الحكم يومها على الفريقين وسط ظروف الإعداد المختلفة بينهم مبكراً ولكن بعد إن خاض الفريقان لمباراتين في بطولة الدوري وانكشاف الأوراق لكلا المدربين بلا شك فنحن على موعد مع لقاء مثير ومنتظر وهدف كل فريق واضح في تحقيق الانتصار فالسويق بشبابه يريد إن يكسب النقاط على ملعبه في المقابل نادي النصر بخبرته ورغبته يسعى للعودة إلى الجنوب بنقاط المباراة الثلاث.
جاهزية النصر
المدرب السوري عماد الدين خانكان مدرب نادي النصر أعرب عقب نهاية مباراة فريقه أمام نادي صور والذي تعادل فيه الفريقان بنتيجة ثلاثة أهداف لكل فريق وقال بأنه تفاجئ بمستوى نادي صور الذي قدم مباراة كبيرة وانضباط تكتيكي عال مما صعب المهمة على فريقه في تلك المباراة، كما أعرب انه سيعكف على معالجة الأخطاء التي وقع فيها الفريق في تلك المباراة وبالأخص الفردية والتي كلفت الفريق بولوج شباكه لثلاثة أهداف وهكذا هو الحال في التمارين الأخيرة للفريق الأزرق بأنه عمل على معالجة الشق الدفاعي للفريق حتى يكون الفريق جاهز بجميع خطوطه الثلاثة.
علي الخنبشي : نحترم نادي النصر وسنلعب وفق الإمكانيات المتاحة
تحدث مدرب نادي السويق الوطني علي الخنبشي عن جاهزية فريقه لمباراة نادي النصر مساء اليوم على المجمع الرياضي بصحار وقال الاستعداد للمباراة مثل بقية المباريات وليس هناك استعداد خاص ورغم ذلك فإننا نحترم نادي النصر لما يمتلكه من عراقة وإمكانيات كبيرة ولاعبين مجيدين وإدارة حكيمة بذلت كل ما تستطيع لتدعيم الفريق، وعن فريقه تحدث الخنبشي وقال سنحاول على وضع التكتيك المناسب للمباراة والذي نتمنى من لاعبي الفريق تطبيقه خلال اللقاء وفق الإمكانيات المتاحة والمتوفرة لدينا، وأضاف الخنبشي فريقنا لازال لم يصل للجاهزية التامة وبحاجة ماسة إلى تعزيز صفوفه بلاعبين أجانب في عدة مراكز ونحاول جاهدين رفقة مجلس إدارة النادي للتعاقد مع لاعبين يشكلون إضافة للفريق رغم إن العائق المادي يقف أمامنا وتمت مناقشة ذلك وطرح احتياجات الفريق من اللاعبين والمراكز مع مجلس الإدارة والتي وعدت بتوفيرها حسب الإمكانيات واختتم الخنبشي حديثه عن فترة التوقف القادمة وقال فترة التوقف حتمية بغض النظر عن أنها إيجابية أو سلبية ولكن هي تخدم استعدادات المنتخب الوطني وتخدم خطة الجهاز الفني للمنتخب لإعداد المنتخب لكأس أسيا القادمة فعلينا نحن والأندية والمنظومة الرياضية بالكامل أن نساهم وندعم ونسهل كل ما يحتاجه المنتخب في طريق إعداد المنتخب الوطني وتسخير كل ما يساعده لتحقيق الهدف الموضوع له خلال المشاركة في كأس أمم أسيا.
مواجهات الفريقين
في آخر عشر مواجهات جمعت بين الفريقين بعيداً عن لقاء كأس السوبر استطاع نادي السويق أن يتفوق في خمس مباريات فيما تفوق نادي النصر في مباراتين وانتهت ثلاث مباريات بين الفريقين بالتعادل، واستطاع نادي السويق تسجيل ثلاثة عشر هدفا في شباك النصر فيما سجل نادي النصر في شباك السويق ثمانية أهداف.
…………………………………

مرباط من أجل العودة للمسار وصحار لمواصلة الانتصار
متابعة ـ يونس المعشري :
هل تتغير خارطة دوري عمانتل الكروية في أسبوعها الثالث أما إنها تواصل تذبذب المستوى الفني كما هي العادة تكون بداية مرحلة الإعداد لأنديتنا من خلال الجولات الأولى من انطلاقة الموسم ، ولكن المؤشر حتى الآن هناك أندية استطاعت أن تقدم نفسها بصورة جيدة والبعض الآخر لايزال يعاني ، ومع انطلاقة الجولة الثالثة اليوم سيكون هناك لقاء ربما متقارب في المستوى والأداء مع ميلان الأفضلية في الحضور الجماهيري للفريق المستضيف وهو اللقاء الذي يجمع فريقي مرباط الذي يدخل المباراة الثالثة وتعتبر على أرضه ليواجه صحار المنطلق في مسيرته بعد أن برهن في الجولة الماضية بأنه قادم من أجل وضع قدم على خارطة المنافسة في المراكز الأولى وكل ذلك لا يمكن أن يتحقق ذلك إلا إذا واصلت ادارة النادي جهودها التي بدأتها وبدأت تجني ثمارها.
ومع استضافة مرباط للمباراة الثالثة التي تعتبر على أرضه هناك في أرض الأصالة ومع نسمات الخريف في مراحلها الأخيرة لتشرق شمس ظفار على البساط الأخضر عندما يستضيف صحار على ملعب مجمع صلالة بعوقد في الساعة السادسة مساء ، حيث يسعى مرباط بعناصره الشابة إن يواصل انطلاقته دون النظر إلى الخلف خاصة بعد أن بدأ الدوري بفوز على مسقط بثلاثية مقابل هدف ولكن المستوى الذي قدمه في المباراة الماضية أمام ظفار وسط زخات الضباب لم يكن هو مرباط في المستوى الحقيقي ليخرج خاسراً بهدفين ويكون لقاؤه اليوم أمام التماسيح (صحار) هو لقاء التعويض في مباراة سوف تشهد الإثارة والندية من الطرفين بالأخص بعد العرض الرائع الذي قدمه صحار في مباراته الماضية أمام الجار اللدود صحم وخروجه بالثلاثية النظيفة جعلت جماهير صحار يزداد عشقها بفريقها ولكن ذلك العشق الذي ربما تشوبه بعض الأمور في انتظار تلك الجماهير الرائعة في شلتها وتشجيعها وأدائها ليحصد صحار حتى الآن أربع نقاط من تعادل أمام أبناء العم (مجيس) بهدف للطرفين والفوز على الجار الآخر صحم بالثلاثة.
مرباط لتعويض ما فات
يدخل مرباط مباراته الثالثة اليوم في الدوري من أجل تعويض خسارته في الجولة الثانية من الدوري ومن أجل تصحيح الأمور ليواصل المسير والدخول في منطقة الأمان التي يتواجد بها حالياً في المركز السادس بثلاث نقاط ولكن الجولات الأولى من الدوري دائماً ليست هي المقياس لأن الموازين تنقلب رأساً على عقب من بعد نصف الدور الأول وتبدأ أنديتنا في تصليح توربيد السرعة والأداء لديها لتظهر امكانياتها وما لديها ، إلا أن مرباط بقيادة المدرب محمد عبدالعظيم لديه الكثير يقدمه من مباراة لأخرى والأسماء التي تتواجد في الفريق لا تعتبر من الأسماء السهلة لربما غياب اللاعب المحترف سولا ماتوفو عن مباراة اليوم بسبب الطرد في المباراة السابقة إلا أن باقي الأسماء حاضرة وفي فورمة المباراة من خلال وجود عبدالرحمن الغساني الذي يعول عليه مرباط كثيراً وصخرة الدفاع عامر الشاطري ومحمد ربيع وهناك إدريس الوهيبي وسعيد ربيع وجوهو وح وثيو ويكس ويوسف السعدي وغيرها من الأسماء التي يضمها مرباط وتجمع بين حماس الشباب وهدوء الخبرة في صفوف الفريق .
صحار وثورة الانتصار
بداية صحار في الدوري حتى الآن تعتبر جيدة بعد أن اكتفى بالتعادل في المواجهة الأولى امام أبناء العم فريق مجيس في لقاء وكأنه لكشف أمور الاعداد والاستعداد للدوري بعد أن كانت الأفضلية في التقدم لصحار ولكن مجيس رد سريعاً بالتعادل في أقل من 10 دقائق ، ولربما الدخول في مباراتين يمكن أن نسميهم مع فريقين أحدهما من جهة الشرق والآخر من جهة الغرب حيث كانت الجولة الثانية مع فريق صحم والتي تعتبر المباراة بينهما إثارة في المدرجات قبل أن تصل إلى أرضية الملعب وحرص كل فريق أن يقدم أفضل مما لديه حيث استطاع صحار أن يخرج بثلاث نقاط ثمينة ومدعومة بثلاثة أهداف لتبدأ بصمات المدرب محمد أنس مخلوف تظهر على كتيبة صحار في ظل تلك الأسماء التي تتواجد في الفريق هذا الموسم سواء بوجود سعيد عبيد وعبدالعظيم العجمي بالإضافة إلى سعيد الضبعوني ومعتصم الشبلي والجوهرة السمراء محسن جوهر وايمانويل وابوبكر ارنست وسمير البريكي وحسن العجمي وغيرهم من اللاعبين لتشعر بأن صحار هذا الموسم إذا أستمر على نفس النهج وواصل عطاء لاعبيه دون أن تشهد الجولات القادمة أية منغصات تؤثر على الفريق وأن تواصل إدارة النادي عطاءها ووقفها مع الفريق سيكون لصحار شأن آخر في هذا الموسم وتعود الاعداد الكبيرة من تلك الجماهير أكبر مما كانت عليه في المباراة السابقة .
ومن الصعب التهكن من هو الفريق الذي سيكون أقرب للفوز في مباراة اليوم سواء الضيوف صحار ام أصحاب الأرض رغم المسافة التي تبعد بين مرباط ووسط صلاله لكن جماهير مرباط ستكون حاضرة وسجلت حضورها في المباراة السابقة واليوم سيكون تواجدها أكثر لدعم فريقها ومواصلة المسير فهل يعود صحار بنقاط جديدة هذا ما تكشف عنه المباراة بينهما.

……………………………….
الشباب يسعى للنقطة السادسة والاقتراب من الصدارة يواجه (عناد) النهضة (المتراجع)
متابعة ـ حمدان العلوي :
في رحلة البحث عن الانتصار الثاني بعد الإخفاق في مباراة الافتتاح يسعى الشباب إلى ترجمة الطموح إلى واقع ملموس بعد أن تمكن من العودة بثلاث نقاط من لقاء مجيس ، وذلك حين يستضيف النهضة الفريق الذي بدأ مشواره بتعادلين الأول أمام صور في أرض العفية والثاني أمام السويق بطل الموسم السابق والتعادل الأخير أشبه بالخسارة بعدما فقد الفوز بعد أن كان متقدما بهدف وأهدار ركلة جزاء التي لم يستثمرها ليهدر فوزا كان يتمناه عشاق العنيد إلا أن اللقاء كان صعبا على النهضة الذي بدا وكأن الفريق ينقصه الكثير في التهيئة البدنية والجاهزية ويعود ذلك إلى تأخر الإعداد والتعاقد مع اللاعبين ، وسيدخل الشباب محاولا استغلال ذلك حيث إنه سيكون نقطة ضعف على ما يعتقد إلا إن كان للنهضة تكتيك آخر سينقذه ويغطي على سلبيات ظهوره في المباراة السابقة .
الشباب بعد وصافة الموسم السابق و حصوله على بطولة كأس مازدا يمني النفس أن يكون أكثر حذرا من فقدان النقاط خصوصا أنه عانى كثيرا الموسم المنصرم أمام السويق الند القوي الذي أثبت جدارته وقدرته على المواصلة بنفس طويل الذي ما كان ينقص الشباب ، فالنقطة السادسة مطلب وطموح خصوصا أنه مكتمل الصفوف مستغلا عامل الأرض والجمهور ، ولكن دائما ما نرى النهضة المقدرة والإصرار ومقارعة الكبار رغم أنه ابتعد كثيرا عن منصات التتويج في بطولات الدوري إلا أنه لم يكن بذلك السوء فقد أنهى موسمه السابق ثالثا في الترتيب ووصيفا لكأس مازدا رغم الظروف والمثبطات التي مر بها وعانى كثيرا إضافة الى الضغط الجماهيري المطالب بعودة الفريق إلى مكانه الطبيعي فما عساه أن يقدم أمام الشباب ؟
إثارة متوقعة
بكل تأكيد أن اللقاء سيكون مثيرا والتحدي بين الفريقين دائما يكون فيه الإثارة و الندية خصوصا أن الدوري لازال في بدايته و كلا الفريقان لا يمكن أن يتهاونا في فقدان النقاط و التفريط في الفوز و لربما التعادل أيضا لن يكون مرضيا خصوصا في ظل المنافسة الشرسة منذ البداية .
الشباب تمكن من جمع ثلاث نقاط من فوز وحيد من جولتين حيث سجل هدفين و دخل في مرماه ثلاثة أهداف و بما أننا في بداية الانطلاقة لا يمكن الحكم على أفضلية فريق على الآخر فالأوضاع قد تتغير ، فيما بدأ النهضة مشواره في الجولتين السابقتين بتعادلين إيجابيين جمع من خلالهما هدفين و دخل في مرماه هدفان و الملاحظ أن الفريق ما زال يعاني من سوء التمرير و فقدان الكرة في خط الوسط و يحتاج إلى الكثير ليتمكن من السيطرة على وسط ملعبه فاللياقة البدنية لا تسعفه و هذه أبرز النقاط السلبية ما إن لم يتمكن من معالجتها سيفقد الكثير من النقاط .
عبدالكريم الفارسي : نتوقعها مباراة قوية و جميلة
قال عبدالكريم الفارسي مدير الفريق بنادي الشباب بالنسبة لمباراة الشباب مع شقيقه نادي النهضة نتوقع أن تكون مباراة جميلة وقوية عطفا على امتلاك الفريقين عناصر جيدة ونادي الشباب جاهز للمباراة القادمة وبحمدالله مكتمل الصفوف وسيدخل بمعنويات عالية خاصة بعد حصده لأول ثلاث نقاط من نادي مجيس في المباراة الماضية والفريق يمتلك عناصر جيدة وحتى الآن لم يظهر بالمظهر المتوقع أن يظهر عليه والحقيقي بانسجام كبير ومتصاعد من مباراة لأخرى سيرتفع المستوى الفني والبدني أيضا والفريق سيدخل من أجل حصد الثلاث نقاط ونتمنى ذلك من الله تعالى وفريق النهضة فريق قوى نكن له كل الاحترام و التقدير وهو يمتلك ذات الطموح للفوز ونتمنى أن تكون المباراة في مستوى الفريقين وذلك من مصلحة الدوري ونتمناها أن تكون فوق المستوى المتوسط ونتمنى في النهاية أن يكونا عند حسن ظن جماهيرهما ونرجو أن تكون جماهيرنا حاضرة بقوة لأن المباراة الماضية لم يكن الحضور الجماهيري كما يجب و ما تعودنا عليه حضور و تواجد جماهير نادي الشباب حيث كان عزوف من قبلهم و نشكرهم على مساندتهم في المواسم السابقة والفريق يحتاج إلى دعمهم ولن يصل الفريق بدونهم مع تمنياتي بالتوفيق للفريقين وسيكون هناك إضافة بالفريق بالتعاقد مع اللاعب السوري ياسر نجم الدين شاهين لاعب نادي عمان السابق وسيغطي جهة الظهير الأيسر واللاعب الدولي الغيني حسن كيتا اذا ما تمكنا من إنهاء الإجرءت.
علي الجابري : سندخل المباراة من أجل التعويض
قال علي الجابري لاعب نادي النهضة إن فريق الشباب منافس قوي وتحضيره للموسم كان جيدا بعد ما قدم مباراة ممتازة أمام الهلال السعودي و هو قادم من انتصار في الجولة السابقة وبكل تأكيد سندخل المباراة من أجل التعويض بعد خروجنا من الجولتين السابقتين بالتعادل مع تمنياتنا بالتوفيق للفريقين وتقديم مباراة تليق بمستوانا نحن و فريق الشباب .
……………………………..

إلى الأعلى