الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: روسيا تأمل ألا يعمد الغربيون لـ “عرقلة عملية مكافحة الإرهاب” في إدلب

سوريا: روسيا تأمل ألا يعمد الغربيون لـ “عرقلة عملية مكافحة الإرهاب” في إدلب

موسكو ـ وكالات: أعرب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن أمله في ألا تعمد الدول الغربية إلى “عرقلة عملية مكافحة الإرهاب” في إدلب، آخر أبرز معاقل الفصائل الإرهابية في سوريا.
وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير في موسكو “آمل ألا يشجع شركاؤنا الغربيون الاستفزازات، وألا يعرقلوا عملية مكافحة الإرهاب” في إدلب، في وقت يستعد الجيش السوري لشن هجوم لاستعادة هذه المحافظة الواقعة شمال غرب سوريا.
كذلك، اتهم لافروف الغربيين بأنهم “يركزون مجددا بشكل كبير” على “هجوم كيميائي مزعوم” سينسب إلى الحكومة السورية.
وتسيطر ما تسمى هيئة تحرير الشام (الفرع السابق للقاعدة في سوريا) على ستين في المئة من محافظة إدلب (شمال غرب) المحاذية لتركيا، وتضم المنطقة أيضا العديد من الفصائل المسلحة.
وأضاف لافروف أمس “هناك تفهم سياسي كامل بين موسكو وأنقرة. من المُلِح ان يتم الفصل بين ما نسميه معارضة معتدلة والإرهابيين، وأن يتم التحضير لعملية ضد هؤلاء عبر الإقلال قدر الإمكان من الأخطار على السكان المدنيين”.
وتابع “في أي حال، من الضروري تبديد هذا الالتباس”.
ونقلت وسائل الإعلام الروسية أن روسيا عززت الأيام الأخيرة وجودها العسكري قبالة سوريا خشية أي ضربات غربية.
وذكرت الصحافة الروسية أن موسكو نشرت أكبر قوة بحرية لها قبالة سوريا منذ بدء النزاع في 2011.

إلى الأعلى