السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم .. ست مواجهات مثيرة مع انطلاقة الجولة الثانية
في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم .. ست مواجهات مثيرة مع انطلاقة الجولة الثانية

في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم .. ست مواجهات مثيرة مع انطلاقة الجولة الثانية

ظهور أول لقريات أمام جعلان الصراع يحتدم لحصد النقاط … والبداية النموذجية عنوانها الانتصار
متابعة ـ محمد بن علي البلوشي :
خطوة الألف ميل تبدأ بخطوة وبعد أن انقضت الخطوة الأولى مع المجموعة الأولى من دوري الدرجة الأولى تبدأ من جديد رحى الدوري بالدوران مع المجموعتين، دوري الدرجة الأولى في هذا الموسم كل الأنظار تتجه إليه نظير تواجد العديد من أبرز الأندية والتي ستتنافس فيما بينها على من سيصل ويعود إلى دوري عُمانتل من جديد للبعض وللمرة الأولى لأخرى ، (13) ناديا ستتنافس على مرحلتين الأولى سيغادرها سبعة أندية وستصل للمرحلة الثانية ستة أندية، هذا وقد انسحب نادي بوشر من خوض غمار المنافسة هذا الموسم قبل انطلاقة الدوري بتجميده لنشاط الفريق الكروي الأول.
تقسيم المجموعات
تم تقسيم الثلاثة عشر ناديا إلى مجموعتين حيث ضمت المجموعة الأولى كلاً من أندية فنجاء الهابط من دوري عُمانتل بعد سنوات قضاها الملك في الأضواء وحقق العديد من الألقاب ونادي نزوى والوافد الجديد لدوري الأولى نادي سمائل وبرفقته نادي قريات وكذلك أندية السلام الهابط من دوري عُمانتل وجعلان الذي كان فارس المرحلة الأولى في الموسم الماضي وترجل عنها في المرحلة الثانية ليخسر بطاقة من بطاقات التأهل في الموسم المنصرم ونادي الوسطى الذي تجاوز المرحلة الأولى في الموسم الماضي وكاد يقتنص إحدى البطاقات في المرحلة الثانية ولكن الحظ وقف في وجهه ليبقى لموسم آخر في دوري الأولى، فيما ضمت المجموعة الثانية كلاً من أندية المضيبي بطل دوري الأولى في الموسم قبل الماضي والهابط من دوري عُمانتل بالإضافة الى أندية البشائر وبهلاء وبدية وصلالة والسيب الذي طال انتظار جماهيره لعودته من جديد إلى مصاف الكبار.
الأسبوع الأول
خاضت أندية المجموعة الأولى الجولة الأولى في الأسبوع الماضي وذلك بإقامة ثلاث مباريات حيث استطاع نادي الوسطى تسجيل الانتصار الأول له خارج الديار بعدما قلب تأخره بهدف إلى فوز بهدفين على نادي جعلان، حيث تقدم أصحاب الأرض والجمهور بهدف عن طريق اللاعب محمد المشايخي إلا أن اللاعب عبدالواحد السعدي سجل هدف التعديل لنادي الوسطى وأضاف اللاعب علاء الجابري الهدف الثاني والفوز لنادي الوسطى ليحصد نادي الوسطى أول ثلاث نقاط له في الدوري ويتلقى نادي جعلان الخسارة الأولى على ملعبه ووسط جماهيره، وفي اللقاء الثاني وبصعوبة بالغة تغلب نادي السلام بهدف نظيف أحرزه اللاعب أحمد المعمري على نادي سمائل ليحقق نادي السلام النقاط الثلاث الأولى في المباراة التي أقيمت على ملعبه ووسط جماهيره ليعلن انطلاقة جيدة للفريق في سبيل العودة من جديد إلى مصاف الكبار، وفي اللقاء الثالث والأخير خرج ناديا نزوى وفنجاء من اللقاء بالتعادل السلبي حيث لم يستطع أي فريق في هز شباك الآخر ليحصل كل فريق على نقطة في بداية المشوار، فيما خضع نادي قريات للراحة الإجبارية في هذه الجولة، وفي المجموعة الثانية لم تقم أي مباراة بعد التعديل على جدول الدوري وذلك على إثر انسحاب نادي بوشر من منافسات الدوري لتبدأ المجموعة الثانية عند الأسبوع الثاني والذي ستقام مبارياته مساء اليوم.
الأسبوع الثاني
تقام مساء اليوم ولحساب الأسبوع الثاني ست مباريات بين المجموعين حيث ستخوض كل مجموعة ثلاث مباريات، في المجموعة الأولى يستضيف نادي سمائل على أرضية ميدانه ووسط جماهيره نادي فنجاء وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف وفي اللقاء الثاني يستضيف نادي الوسطى على أرضية المجمع الرياضي بنزوى نادي السلام وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف فيما يلتقي في اللقاء الثالث نادي قريات والذي سيخوض لقائه الأول على ملعبه ووسط جماهيره بنادي جعلان ذلك في تمام الساعة السابعة النصف ويخضع نادي نزوى للراحة الإجبارية في هذه الجولة، وفي المجموعة الثانية يستهل نادي المضيبي مشواره بمواجهة نادي بدية على ملعبه ووسط جماهيره في تمام الساعة السابعة والنصف وفي اللقاء الثاني يستضيف نادي البشائر على ملعبه ووسط جماهير نادي السيب وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف ، واللقاء الأخير يستضيف نادي بهلاء على ملعبه في تمام الساعة الرابعة والنصف نادي صلالة.
الانتصار الأول
في لقاء يبحث فيه نادي سمائل عن تصحيح المسار بعد خسارته في الجولة الأولى من نادي السلام بنتيجة هدف نظيف وذلك عندما يستضيف مساء اليوم نادي فنجاء على ملعبه ووسط جماهيره في تمام الساعة الرابعة والنصف، نادي سمائل والذي يقود دفة تدريبه المدرب الإيراني حسين بور والذي يسعى من خلال هذه المباراة إلى تجاوز الخسارة الأولى حيث قام بتجهيز الفريق بشكل جيد لمباراة اليوم وعكف على معالجة الأخطاء وأوجه القصور في المباراة الأولى كما عمل على رفع معدل اللياقة لدى اللاعبين من أجل أن يكون الظهور الثاني مختلفا عن الظهور الأول، في المقابل نادي فنجاء القادم من تعادل سلبي أمام نادي نزوى في الجولة الماضية يسعى لتحقيق الانتصار الأول له في هذا الموسم، هذا وقد عمل مدربه الوطني سلطان الطوقي على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها الفريق في مباراته الأولى أمام نادي نزوى وبالأخص في الشق الهجومي وكيفية استغلال الفرص في المباراة، كما قام المدرب سلطان الطوقي على تهيئة اللاعبين لهذه المباراة، لقاء مهمته محددة من الفريقين وهو النقاط الثلاث الأولى فكل فريق رغبته جامحة في ذلك.
لقاء الصدارة
في لقاء خطف الصدارة يستضيف نادي الوسطى على أرضية المجمع الرياضي بنزوى نادي السلام وكل فريق عينه على نقاط المباراة الثلاث للهروب وخطف الصدارة والانطلاق مبكراً، نادي الوسطى القادم من انتصار في الجولة الماضية خارج الديار على نادي جعلان بهدفين مقابل هدف يسعى لمواصلة انطلاقته القوية وأن يمشي رويداً رويداً نحو الهدف المرسوم بقيادة مدربه الوطني محمد البوسعيدي والذي يعي جيداً بأن المهمة لن تكون بالسهلة، في المقابل نادي السلام هو الآخر القادم من فوز في غاية الصعوبة على أرضه ووسط جماهيره بهدف نظيف على نادي سمائل يسعى بالظهور بشكل أفضل في هذا اللقاء بقيادة مدربه الوطني حمدان السعدي الذي عمل خلال الأيام الماضية على معالجة الأخطاء التي وقع فيها الفريق ووضع خطة تتناسب مع إمكانيات لاعبيه، مباراة مثيرة متوقعة له ان تكون في ظل رغبة كل فريق الخروج بالانتصار والانفراد بالصدارة والمضي قدماً رغم ان الوقت لا زال مبكراً.
ظهور أول
في ظهوره الأول في دوري الدرجة الأولى يستضيف نادي قريات على ملعبه ووسط جماهيره نادي جعلان وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف، نادي قريات الوافد الجديد لدوري الدرجة الأولى وبقيادة المدرب خالد النوفلي والذي يملك في جعبته خبرة كبيرة من خلال توليه لقيادة العديد من الأندية مثل المصنعة ونادي مسقط في فترة من الفترات ويسعى نادي قريات أن يكون الظهور الأول مختلفا ومبشرا لغد أفضل وان تكون الانطلاقة مثالية وهو يلعب على أرضه ووسط جماهيره، في المقابل نادي جعلان والقادم من خسارة في الجولة الأولى على ملعبه ووسط جماهيره من نادي الوسطى لهدفين لهدف يسعى لمداواة جراحه في لقاء اليوم، المدرب الوطني لنادي جعلان طلال صابر عمل على معالجة الأخطاء التي وقع فيها الفريق في مباراته الأولى وعمل على تهيئة الفريق والانطلاق من جديد ونسيان تلك المباراة ومن المتوقع أن تكون المباراة مثيرة بين رغبة قريات في الانطلاقة والنتيجة الإيجابية في ظهوره الأول وسعي جعلان لتعديل الصورة التي ظهر بها في اللقاء الأول والعودة بنقاط المباراة.
مباراة مهمة
يستهل نادي المضيبي مشواره في دوري الأولى بعد عودته من دوري عُمانتل مساء اليوم وذلك عندما يستضيف نادي بدية على ملعبه ووسط جماهيره في تمام الساعة السابعة والنصف، نادي المضيبي والذي قدم موسما جيدا في الموسم الماضي ورغم هبوطه إلى مصاف دوري الأولى لم يكن بالفريق السهل حيث انه حقق العديد من النقاط وأحرج الكثير من الأندية الكبيرة إلا إن الخبرة وسوء الطالع وقف في وجهه ليعود من جديد إلى دوري الأولى ويستمر الفريق بقيادة مدربه الوطني أنور الحبسي والمستمر مع الفريق منذ عدة مواسم ويسعى لأن تكون انطلاقة الفريق إيجابية، في المقابل نادي بدية والذي ظهر بمستوى جيد في الموسم الماضي واستطاع تجاوز المرحلة الأولى إلا إن الخبرة وقفت في طريقه في المرحلة الثانية ولم يستطع الظفر بإحدى البطاقات يدخل هذا الموسم من أجل إن ينسى الماضي وتكون البداية مثالية، هذا ويقود نادي بدية المدرب الوطني أحمد الغيلاني والذي سعى لتجهيز الفريق لخوض غمار مباريات الدوري بجاهزية جيدة ويسعى للعودة من ملعب المضيبي بنتيجة إيجابية، لقاء في بداية موسم للفريقين لربما لن يبوح بكافة أسراره وسيسوده الحذر من كلا الفريقين.
بداية مثالية
لقاء يجمع في طياته البحث عن البداية المثالية يستضيف من خلاله نادي البشائر على ملعبه ووسط جماهير نادي السيب وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف، نادي البشائر والذي تعاقد مع المدرب الوطني مجيد النزواني منذ وقت مبكر وبعد نهاية الموسم الماضي من أجل أن يعطي المدرب أريحية تامة في إعداد الفريق واختيار اللاعبين من أجل المنافسة في هذا الموسم بعدما قدم موسما مثاليا في الموسم الماضي يسعى لأن تكون البداية مثالية وهو يواجه أحد الأندية المرشحة للعودة من جديد إلى مصاف الكبار، المدرب الوطني مجيد النزواني يملك خبرة كبيرة في كيفية التعامل مع مثل هذه المباريات وبالأخص في بداية الموسم وبلا شك بأن سيكرس خبرته من أجل ان يخرج فريقه بنتيجة ايجابية، في المقابل نادي السيب والذي يقود دفة التدريب المدرب الكرواتي برونو سيكلتش ما أن مجلس الإدارة دعم الفريق بالعديد من الأسماء مع التجديد لغالبية لاعبي الفريق في الموسم الماضي وعملت على ان يكون الفريق جاهزا لبطولة الدوري هذا الموسم ورسمت هدف العودة إلى مصاف الكبار مبكراً ما يسعى نادي السيب في العودة بنتيجة ايجابية من ملعب البشائر وان تكون الانطلاقة مبشرة بالخير، لقاء مهم للفريقين من أجل البداية المثالية فلمن ستكون الكلمة والغلبة في نهاية المطاف.
انطلاقة مهمة
في لقاء صعب التكهن في نتيجته أو حتى بمجرياته يستضيف نادي بهلاء على ملعبه ووسط جماهيره نادي صلالة وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف، نادي بهلاء يدخل هذا الموسم من أجل ان يكمل ما كان عليه في الموسم الماضي من ظهور مميز رغم الظروف والغيابات للإصابة وغيره من أمور التي صادفت الفريق في الموسم الماضي وحالت دون إن يكون أحد فرسان البطاقات الثلاث المؤهلة إلى دوري عُمانتل إلا إن الفريق لم يرم المنديل وعمل على تجهيز الفريق والتوقيع مع المدرب التونسي محمد العذاري والذي له التجربة والخبرة الكبيرة في ملاعب دورينا ومن أجل ذلك وضع مجلس إدارة نادي بهلاء ثقته فيه من أجل تجهيز فريق قادر على المنافسة والعمل على الوصول الى مصاف الكبار، في المقابل نادي صلالة هو الآخر استعان بالمدرب الخبرة علي سالم الابرك لقيادة دفة الفريق والسعي من أجل إن يكون الفريق حاضراً هذا الموسم والعمل على عودته إلى مصاف الكبار رغم أن المهمة لن تكون سهلة إلا إن المدرب الوطني علي الابرك يعشق التحدي وستكون له كلمة مع نادي صلالة خلال مباريات الفريق هذا الموسم، لقاء سيتسم بالندية والإثارة والحذر أيضاً بحثاً عن انطلاقة معنوية لموسم شاق وطويل.

إلى الأعلى