الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / الرئاسة الفلسطينة : إغاثة غزة خديعة للتنازل عن الثوابت

الرئاسة الفلسطينة : إغاثة غزة خديعة للتنازل عن الثوابت

القدس المحتلة ـ الوطن :
قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن الشعب الفلسطيني وقيادته ستسقط كل مؤامرات تصفية القضية والمشاريع المشبوهة كافة التي تحاك ضد قضيتنا باسم قطاع غزة كما أسقطت مؤامرة “صفقة القرن”. وحذر أبو ردينة في تصريح أوردته وكالة الأنباء الرسمية “وفا” امس الخميس، ردًا على تصريحات المبعوث الأميركي جيسون غرينبلات “الجميع من التعاطي مع هذه المؤامرات الهادفة لتصفية القضية والعبث بالقضايا الوطنية”. وقال أبو ردينة “إنه لا بديل عن منظمة التحرير، الممثل الشرعي والوحيد، ومن يقبل أن يكون بديلاً لخيار الشعب الفلسطيني فهو بالتأكيد مشارك في مؤامرة تصفية القضية، وتحويلها من شعب يريد الحرية والاستقلال لقضية إنسانية. وأكد أبو ردينة أن “الشعب الفلسطيني وحده من يقرر مصيره وينتخب قيادته الشرعية التي وقفت في وجه كل المؤامرات الأميركية والإسرائيلية لتصفية القضية، وليست أميركا أو غيرها”. واعتبر أبو ردينة تصريحات غرينبلات “غير مقبولة وسافرة، وتدخلًا مرفوضًا بالكامل من قبل الإدارة الأميركية في الشؤون الداخلية الفلسطينية، التي لن نسمح بها إطلاقًا، وسنتصدى لها كما تصدينا لصفقة القرن التي تعتبر هذه التصريحات جزءاً لا يتجزأ منها”، وفق قوله. وحسب الناطق باسم الرئاسة فإن على جميع الأطراف، وخاصة حماس أن تعي حجم المؤامرة، من خلال التذرع بمشاريع إغاثية في غزة أو ميناء ومطار هنا وهناك، وذلك مقابل التنازل عن الثوابت الوطنية، وتغليب المصلحة العليا للفلسطينيين على المصالح الحزبية الضيقة.

إلى الأعلى