الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / خطوة جديدة في تكامل الخدمات اللوجستية

خطوة جديدة في تكامل الخدمات اللوجستية

كخطوة جديدة نحو تكامل البنية الأساسية للخدمات اللوجستية بالسلطنة يتم صباح اليوم تدشين ميناء السويق تجاريًّا، والذي يأتي في إطار توجه السلطنة نحو تطوير وتشغيل الموانئ الصغيرة والمتوسطة على طول الساحل العماني لتتكامل مع الموانئ الرئيسية في رفد الاقتصاد الوطني وتعزيز القطاع الاقتصادي والاجتماعي وتنويع مصادر الدخل القومي وجذب الاستثمارات الأجنبية وترسيخ السلطنة كمركز لوجيستي عالمي.
ويشكل ميناء السويق الذي ستعمل وزارة النقل والاتصالات على توسعته وتعميقه في مرحلةٍ لاحقة حزمة من المنافع للاقتصاد الوطني، سواء على صعيد الخدمات اللوجستية أو تدعيم الأمن الغذائي بالسلطنة.
فعلى الصعيد اللوجستي يعد الميناء ميزة إضافية لقطاع الموانئ بالسلطنة، حيث يتميز بمساحته الكبيرة واحتوائه على كاسرين للأمواج الرئيسي ويبلغ طوله 910 أمتار، ويصل إلى عمق 5 أمتار والكاسر الثانوي يبلغ طوله 740 مترا وبهما إضاءات ملاحية عند دخليهما.
كما أن الميناء يعد الأقرب إلى المنطقة اللوجستية بمحافظة جنوب الباطنة “خزائن” التي تستهدف ما يزيد على 55% من سكان السلطنة المقيمين في المحافظة والمحافظات المجاورة، وترتبط بشكل حيوي مع أهم المنافذ بالسلطنة.
وعلى صعيد تدعيم الأمن الغذائي بالسلطنة فإن الميناء سيسهم في تزويد السوق المركزي للخضراوات والفواكه واللحوم الذي أعلنت شركة مدينة خزائن الاقتصادية “خزائن” عن خطتها لإنشائه قريبا والذي من المتوقع أن يكون سوق خزائن المركزي للخضراوات والفواكه بمثابة مركز متكامل للبيع بالجملة وتجارة التجزئة لمنتجات الخضراوات والفواكه واللحوم الحمراء والبيضاء في السلطنة، ويجمع تحت مظلته المستوردين والمصدرين وتجار الجملة والتجزئة والمستهلكين.
كما يضم الميناء مرسى ثابتا بطول 100 متر ويقدم تسهيلات لقوارب الصيادين وسفن الصيد ومرسيين عائمين بطول 35 مترا وعرض 6 أمتار ومزلاقا لإنزال وإخراج القوارب وشاطئا لرسو القوارب الصغيرة، وفي حرم الميناء تم تخصيص مساحات جيدة لم تستغل، إضافة إلى سوق مركزي للأسماك.
ويعزز هذا الميناء من قدرة السلطنة على الاستيراد والتصدير المباشر من الدول المصنعة والمنتجة والمستهلكة، خاصة أن موانئ السلطنة يتم تشيغلها وفق معايير عالمية، مع تزايد الخطوط الملاحية المباشرة.

المحرر

إلى الأعلى