الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الشعر الشعبي

الشعر الشعبي

عفناك

لا تحسب أن العمر في كف يمناك
اللي خلقني يأخذ الروح مني
والله حسافة يوم قلبي تمناك
خيبت أمالي وخيبت ظني
عاتبت شعري ليش في يوم غناك
وكلٍ علي ليلاه قالو يغني
انسئ زمانٍ فيه جينا وزرناك
أسال جروح الصمت تنشدك عني
خلاص من دنيا المحبة نسينأك
خلاص ناوي البعد صدك جبرني
ياما وياما في الحقيقة عطيناك
وياما أجر الصوت وأقول فني
دنياك غير وعيش في هم دنياك
والحر مثلي كلمته ما يثني
كف الكلام اللي تقوله رجيناك
اللي تقوله خلف ظهري وصلني؟
شفنا العجايب تبغي الصدق عفناك
حتى ولو بعدك صراحة محني!!

حامد الحمر

——-
يا مي

اطلقي الابواب يا مي من عقب الغياب
شاعرك لو غاب من عام ما يرجع خلي
وانشدي عنّه بنات الحواري ويش جاب
للبسن ابيات شعره وعافن للحلي
ببتدي دام السوالف لها تسعين باب
وان لحق قولي ملامة علي ذبح الطلي
من عشق مليون مره الين الراس شاب
مرجعه دايم و دايم لحباً اولي
من عرفتك واشرب الحزن ما لذا وطاب
و يا كثر مدات يدك من الخافق كلي
ايه انا ما قلت مجروح من ضرساً و ناب
والقهر لا قالت الناس يا حلوك سلي
المحبة قصة اثنين ما جات بكتاب
سالفة في وسط جوفي تفيض و تمتلي
في بحر عينك سبحت و لقيت العمر ذاب
لا يدين تعين يا قرب منّك مقتلي
و يا كثر غفوة عيوني على باب الجواب
بين ليه و بين يمكن بقت لك عللي
ما خذيت الا وعوداً تساوت بالتراب
والتراب اليوم ينداس من هلك و هلي
خافي الله ساحة القلب تشكي م الخراب
كنّها غزه و تشكي لها رباً ولي
غيرنا عانى من الوصل لا شح السحاب
والمصيبة عاشقك بالمطر يغلي غلي
اطلقي الابواب يا مي مليت السراب
شاعرك لو غاب يرجع بكلمة يا علي

علي الغنبوصي

——-
صوت التصابي

يوم الهنا كان قربك أنت أجلته
يوم الوصل في يدينك .. بعتني وشريت
غيري .. وياشين حالي كم توسلته
حتی غدی لك مصيف تعيش فيه وبيت
باللي حصل منك والله ما تخيلته
من كثر ما (ف) الهوی أخلصت لك ووفيت
ما هكذا الود في أرقی معاملته
تثمر غصونه مبادي وارتباط وصيت
الهرج مفتوح قول انته .. وانا قلته
وان ما يكفيك دونك ولعه كبريت
صوت التصابي نشاز وإنت خلخلته
بح وتلاشی انتفاضۀ (ك) احتضار الميت
خلك علی الجنب الليْ انته تميلته
رحت برضاك وأنا من بعد أزمۀ جيت
عهد الوفاء بيننا يا صاح أهملته
وش فائدۀ تحتمي (ب) اللو والا ليت
اللي معي قلته بشعري وحللته
كان الوصل في يدينك .. بعتني وشريت

سعيد بن خميس الرحبي

——-
وقوفي طال

دخيلك لا تخليني على بابك
وقوفي طال وانته مع معاذيرك
وتتركني كذي يا مبرد اعصابك
اموت امن الظمأ ورْشاي في بيرك
حرام ابقى معك والحال تشقى بك
حرام اقضي العمر يقطع مشاويرك
حرام اهجر صحابي لجلي اهنى بك
حرام اترك شعوري ما يبا غيرك
متى تشعر جسد يتألم اب نابك ؟
متى يمناك تكرم لك مساييرك ؟
متى ترعى شعورٍ قد تواصى بك؟
متى ينبت على هالقلب نوويرك؟
أحبك لو بجيب الصدق واغوابك
وموووت بشوفتك واعيش في ديرك
أمل عمري تزيل ب ليله حْجابك
عسى طيري يناجي بالفرح طيرك
( دخيييلك لا تخليني على بابك
وقوفي طال وانته مع معاذيرك
وتتركني كذي يا مبرد أعصابك!
اموت مْن الظمأ ورْشاي في بيرك)

عبدالله بن سعود الحكماني

——-
حقيقة دربنا

يا كثر ما قلنا عن الحظ عاثر
ويا كثر ما عبناه.. عابس و مجنون
لو كان هذا الحظ إنسان جاير
بأسباب بطشه صار بالسيف مطعون
واللي غدى من وضعه المر حاير
يسكت …مدام الجرح بالصدر مدفون
احساس بعض الناس ذا الوقت صاير
عكس المسار اللي وفى له غدى يخون..
واللي قضى ليله ..دموع و عباير..
محتار عمره بين جدران مسجون
الصبح عاجز لا يجي بالبشاير
والعمر صاير لا طعم فيه لا لون
هذه حقيقة دربنا اليوم ساير..
نمشي ونطلب من يد الباري العون

حمد الحاتمي

إلى الأعلى