الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عبدالله السعدي يفوز بإحدى جوائز شومان للباحثين العرب

عبدالله السعدي يفوز بإحدى جوائز شومان للباحثين العرب

تقديراً للنتاج العلمي المتميز
عمّان ـ العمانية :
فاز الدكتور عبدالله السعدي، عميد كلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس، بجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب (دورة 2017)، في حقل العلوم التكنولوجية والزراعية (موضوع الأمن الغذائي وسلامة الغذاء).وبحسب ما أعلنت عنه الهيئة العلمية للجائزة، فقد تقاسم السعدي الجائزة التي تبلغ قيمتها المالية 20 ألف دولار، مع د.أنس النابلسي (الأردن).
وفاز بالجائزة في حقل العلوم الأساسية (موضوع المواد الوظيفية الذكية) د.عبدالله عسري (السعودية). فيما مُنحت جائزة العلوم الطبية والصحية (الطب الوقائي) للدكتور حسن البدوي (مصر)، ونال د.محمد مرزوق (مصر) الجائزة المخصصة لحقل العلوم الهندسية (البنية الأساسية الحضرية)، بينما كانت الجائزة المخصصة لمجال تكنولوجيا الناتو وتطبيقاتها من نصيب د.إبراهيم عبد الحليم (مصر). وظفر د.رائد مساعدة (الأردن) بجائزة العلوم الاقتصادية والإدارية (الدور التنموي لاقتصاد المعرفة).
وكانت الهيئة العلمية للجائزة استقبلت 246 طلب ترشح للجائزة، تقدم بها باحثون عرب يعملون في مؤسسات علمية وأكاديمية من جميع أنحاء العالم.وقال رئيس الهيئة د.أمين محمود، إن الجائزة تُمنح كتقدير للإسهامات المتواصلة نحو المعرفة العلمية والبحثية على مستوى العالم، مؤكداً أهمية الاعتماد كلياً على البحث العلمي خلال الفترة المقبلة.
وأوضح أن إدراك الدول لأهمية البحث العلمي، ولا سيما المتقدمة منها، يضمن استمرار تقدمها وتطورها، وبالتالي تحقيق رفاهية شعوبها والمحافظة على مكانتها.من جهتها، قالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة شومان، فالنتينا قسيسية، إن الحاجة ماسّة إلى دعم البحث العلمي الجاد، لتخطي عقبات التنمية في المجتمع العربي الذي يراوح مكانه منذ عقود.
وأكدت قسيسية ضرورة توجيه البحث العلمي إلى المشكلات الماثلة في العالم العربي، خصوصاً ما يتصل منها بتوطين التكنولوجيا، ومواجهة نقص الغذاء، وتقلص المساحات الصالحة للزراعة، إضافة إلى شح المياه، وغير ذلك من المشكلات التي تعيق التنمية وتكبح عجلة التطور.
وكانت مؤسسة شومان أطلقت جائزة الباحثين العرب في عام 1982 تقديراً للنتاج العلمي المتميز الذي يؤدي نشره وتعميمه إلى زيادة في المعرفة العلمية والتطبيقية وزيادة الوعي بثقافة البحث العلمي، وللإسهام في حل المشكلات ذات الأولوية محلياً وإقليمياً وعالمياً.
وتهدف الجائزة إلى إعداد جيل من الباحثين والخبراء والاختصاصين العرب في الميادين العلمية المختلفة، إضافة إلى الإسهام في دعم البحث العلمي والعربي وتفعيله.

إلى الأعلى