الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / استعدادات متواصلة لأولياء الامور لتجهيز مستلزمات الأبناء في موسم العودة للمدارس
استعدادات متواصلة لأولياء الامور لتجهيز مستلزمات الأبناء في موسم العودة للمدارس

استعدادات متواصلة لأولياء الامور لتجهيز مستلزمات الأبناء في موسم العودة للمدارس

الأسواق تشهد حركة نشطة حاليا
تحقيق : محمد بن سعيد السعيدي :
تشهد مختلف الاسواق حاليا ضمن التجهيزات والاستعدادت للعام الدراسي الجديد الذي من المقرر ان يبدأ في 31 من الشهر من الجاري هذه الايام اقبالا كبيرا من قبل اولياء الامور والطلبة على شراء المستلزمات الدراسية قبل بداية العام الدراسي الجديد من خلال شراء الملابس المدرسية والمواد القرطاسية والحقائب وغيرها من مستلزمات المدرسية المعروفة .
تجهيزات عقب العيد
وحول استعدادات اولياء الامور قال المواطن خميس المقبالي : بأن استعداداته جاءت بعد اجازة عيد الفطر المبارك مباشرة من حيث تفصيل الملابس وشراء المستلزمات الاساسية للدراسة من الحقائب والدفاتر والاقلام مؤكدا ان هذه المستلزمات متوفرة وفي متناول الجميع من حيث السعر خاصة في المحلات الكبيرة.
زحمة في تفصيل الملابس
من جهتها قالت تهاني المعمري ان استعداد البنات في هذة السنة بالذات من حيث تفصيل الملابس الدراسية كان صعبا حيث كانت محلات الخياطة مشغولة في ملابس العيد واتمنى ان تجهز الملابس قبل بداية العام الدراسي اما الادوات المدرسية فهي موجودة في متناول الجميع فالمحلات كثيرة وتوفر كل المستلزمات بالاضافة الى ان بعض المحلات الكبيرة تقدم عروضا جيدة خلال هذه الفترة من خلال تخفيض الاسعار وتوفير سلع جيدة وفي متناول الجميع .
المستلزمات الضرورية
اما الطالب سامي العلوي فقال انا اتجهز قبل بداية العام الدراسي بفترة حتى لا اذهب في فترة الازدحام واذا نسيت شيئا فانني اشتريه لاحقا وقد قمت بتفصيل ملابس المدرسة واشتريت كل ماتتطلبه المدرسة من دفاتر واقلام وكراسات وحقيبة ومستلزمات اخرى ضرورية .
استعدادات مبكرة
أما خالد العامري ولي أمر فقال : لدي ابنتان في المدارس وقد قمنا بعد اجازة عيد الفطر المبارك مباشرة بالبدء في تجهيزات شراء مستلزمات المدارس وبالتأكيد تأتي الملابس المدرسية في أول التجهيزات وذلك لانها تأخذ وقتا لتجهيزها بعدها قمنا بشراء المستلزمات الاخرى .
واضاف العامري بأن جميع اولياء الامور سلكوا نفس المسلك حيث يتضح ذلك جليا من خلال الاقبال الكبير على شراء المستلزمات في هذه الفترة والحمدلله ان هناك محلات كثيرة في مختلف محافظات السلطنة توفر مستلزمات المدارس بمختلف الاصناف وباسعار جيدة ويبقى لكل شخص تفضيله لمايرغب في شرائه وفقا لامكانياته المادية .
وقال بأن التجهيز المسبق للمدارس بفترة يعتبر فرصة جيدة حتى يستطيع ولي الامر ان يوفر جميع المستلزمات بشكل مريح بدلا من الضغط على نفسه مع بدء العام الدراسي كما ان توفر المحلات في السلطنة الان اصبح يعطي خيارات كثيرة للجميع وعدم الاكتظاظ على محلات بعينها فقط .
كما اشار الى انه اعطى لابنتيه الحرية المطلقة في اختيار مايناسبهن من ادوات مؤكدا ان ذلك يؤدي الى تحقيق عدة اهداف منها ان الطالب سيحب ادواته الى اختارها بمحض ارادته مما سيجعله يحافظ عليها كما ان ذلك سيؤدي الى ان الطالب سيحب مدرسته ويشجعه على التركيز والمثابرة خاصة الطلبة صغار السن.

إلى الأعلى