الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م - ٥ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة ومنظمة العمل الدولية تستعرضان سير العمل بالبرنامج الوطني للعمل اللائق
السلطنة ومنظمة العمل الدولية تستعرضان سير العمل بالبرنامج الوطني للعمل اللائق

السلطنة ومنظمة العمل الدولية تستعرضان سير العمل بالبرنامج الوطني للعمل اللائق

مسقط ـ (الوطن):
ناقشت وزارة القوى العاملة أمس مع منظمة العمل الدولية سير العمل في برنامج العمل اللائق والموقع بين أطراف الإنتاج الثلاثة في السلطنة (وزارة القوى العاملة وغرفة تجارة وصناعة عمان والاتحاد العام لعمال سلطنة عمان)، وذلك بهدف تنفيذ البرنامج الوطني للعمل اللائق، ومناقشة ما تم في هذا المجال، والاستمرار في تطوير مجالات التشغيل في القطاعات الواعدة والتشغيل الذاتي وتنمية المهارات المهنية وفق احتياجات سوق العمل من خلال برامج التفتيش وتطوير نظم السلامة والصحة المهنية والحوار الاجتماعي.
جاء ذلك خلال استقبال معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة وفدا من منظمة العمل الدولية برئاسة موسى امارو مساعد المدير العام للعمليات والتعاون بمنظمة العمل الدولية صباح أمس (الإثنين) بديوان عام الوزارة، وذلك في اطار التعاون والتنسيق المستمر بين حكومة السلطنة ومنظمة العمل الدولية لتطوير سوق العمل ورفع كفاءات أطراف الإنتاج الثلاثة.
كما تم التطرق إلى آليات تنفيذ البرنامج للفترة القادمة بشكل تخصصي يخدم سوق العمل ويضمن تطوير العلاقة بين أطراف الإنتاج الثلاثة، والآلية المتبعة للتنفيذ في المنظمة بهدف تحقيق الأهداف الموضوعة لتنفيذ البرنامج الوطني للعمل اللائق في السلطنة وفق الاحتياجات الحالية والمستقبلية لسوق العمل بالسلطنة.
من جانب آخر استقبل نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال سلطنة عُمان وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والمختصين بالاتحاد وفد المكتب الإقليمي للدول العربية التابع لمنظمة العمل الدولية الذي ترأسته المديرة الإقليمية لمكتب العمل الإقليمي ببيروت “ربا جرادات”.
تأتي هذه الزيارة في إطار التعاون بين السلطنة ممثلة بأطراف الإنتاج الثلاثة (وزارة القوى العاملة، غرفة تجارة وصناعة عُمان، الاتحاد العام لعمال السلطنة) ومنظمة العمل الدولية، وضمن مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين بشأن التعاون الفني لتنفيذ البرنامج الوطني للعمل اللائق، حيث تهدف إلى اللقاء مع المختصين من أطراف الإنتاج الثلاثة.
وتم خلال اللقاء التطرق إلى مجموعة من المواضيع المتعلقة بالوضع النقابي في السلطنة وآليات تعزيز الشراكة القائمة بين الاتحاد ومنظمة العمل الدولية من خلال الاستمرار في الإستفادة من خبرات المنظمة في مجال تطوير وتأهيل الكوادر النقابية بالسلطنة.
كما تم التأكيد على التزام الاتحاد بتنفيذ الأنشطة المضمنة في النسخة الحالية من البرنامج الوطني للعمل اللائق، والإشارة إلى أهمية استمرار المنظمة في السعي للمساهمة في الجهود الوطنية الرامية لتعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج الثلاثة بالسلطنة بما يخدم تطوير سوق العمل وتنفيذ الأولويات التي تم تحديدها في البرنامج الوطني للعمل اللائق، والتي سيناقشها ذوو الاختصاص من أطراف الإنتاج الثلاثة في حلقة العمل المزمع عقدها خلال الفترة من 4 إلى 5 سبتمبر الجاري.
على صعيد آخر استقبل سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان أمس بالمقر الرئيسي للغرفة وفد منظمة العمل الدولية برئاسة موسى أمارو مساعد المدير العام للعمليات والتعاون بمنظمة العمل الدولية، وبحضور الدكتورة ربا جرادات المديرة الإقليمية لمكتب العمل الدولي ببيروت وعدد من الخبراء بالمنظمة.
وأكد سعادته على استعداد الغرفة في مجال تنمية العلاقات بين الغرفة والمنظمة والتي من شأنها رفع أداء القطاع الخاص في ظل التعاون ما بين أطراف الإنتاج الثلاثة (الحكومة والقطاع الخاص واتحاد العمال).
كما تم خلال اللقاء استعراض أخلاقيات العمل اللائق وطرق تحسينها، وذلك تنفيذا للبرنامج الوطني للعمل اللائق بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، والذي يعمل على تنمية المهارات التشغيلية طبقا لمتطلبات سوق العمل، كما تناول اللقاء الحديث عن آليات تنفيذ البرنامج تطويرا للعلاقة بين أطراف الإنتاج الثلاثة.

إلى الأعلى