الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / ألمانيا : عشرات الآلاف يشاركون في حفل مناهض للعنصرية
ألمانيا : عشرات الآلاف يشاركون في حفل مناهض للعنصرية

ألمانيا : عشرات الآلاف يشاركون في حفل مناهض للعنصرية

(البديل اليميني) يتصدر المعارضة

برلين ـ د.ب.أ : مرت مدينة كمنيتس الألمانية بليلة هادئة الأحد/الاثنين عقب مظاهرات شهدتها مطلع هذا الأسبوع.
وقالت متحدثة باسم الشرطة صباح أمس إنه لم يتم أمس تسجيل أي جرائم على صلة بالمظاهرات والأحداث التي شهدتها المدينة الأسبوع الماضي.
وذكرت المتحدثة أنه لا يمكن التنبؤ مطلقا بتطورات الأوضاع اليوم.
وشهدت المدينة حفلا مجانيا لمناهضة العنصرية ومعاداة الأجانب والعنف. ويقام الحفل تحت شعار “نحن أكثر”.
وذكرت المتحدثة باسم الشرطة أنه لا يمكن بدقة تحديد عدد الأفراد المنتظر حضورهم الحفل، مشيرة إلى أنه وفقا لتسجيلات الحضور على مواقع التواصل الاجتماعي قد يصل العدد إلى عشرات الآلاف.
وأحيا الحفل عدد من الفرق الغنائية مثل “كرافت كلوب” و”دي توتن هوزن” ومغنيون مثل مارتيريا وتريتمان.
يذكر أن مدينة كمنيتس شهدت خلال الأيام الماضية مظاهرات عنيفة معادية للأجانب على خلفية مقتل مواطن ألماني طعنا خلال عراك مع أفراد مهاجرين.
وألقت الشرطة القبض على عراقي وسوري للاشتباه في تورطهما في الجريمة. ويقبع المتهمان في الحبس الاحتياطي حاليا على ذمة التحقيق.
واستغل التيار اليميني المتطرف الواقعة، وخرج في مظاهرات للمطالبة برحيل الأجانب، وشهدت هذه المظاهرات وقائع اعتداء على مهاجرين وأداء لتحية الزعيم النازي الراحل أدولف هتلر.
إلى ذلك كشف استطلاع حديث عن زيادة تأييد المواطنين الألمان لحزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي” اليميني المعارض، وذلك بعد الاحتجاجات التي شهدتها مدينة كمنيتس.
وجاء في الاستطلاع الذي تم إجراؤه بناء على طلب من شبكة “أر تي إل” الألمانية الإعلامية، أن نسبة تأييد المواطنين الألمان للحزب اليميني الشعبوي زادت بنسبة نقطتين مئويتين ووصلت إلى 16 بالمئة.
وفي استطلاعات رأي أخرى يعد حزب البديل أكبر حزب معارض في البرلمان الألماني “بوندستاج” حاليا، حيث تتراوح نسب تأييده بها بين 16 و17 بالمئة.
وأوضح استطلاع شبكة “أر تي إل” أن تأييد المواطنين لحزب الخضر زاد بنسبة نقطة مئوية وبلغ أيضا 16 بالمئة.
وجاء في الاستطلاع أن تأييد المواطنين للاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بلغ 30 بالمئة، وبلغ تأييدهم للحزب الاشتراكي الديمقراطي 17 بالمئة.
تجدر الإشارة إلى أن اتحاد ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، يشكل مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الائتلاف الحاكم حاليا في ألمانيا.وتساوى تأييد المواطنين الألمان للحزب الديمقراطي الحر وحزب اليسار وبلغ 8 بالمئة في هذا الاستطلاع.

إلى الأعلى