الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / مخططات سكنية حديثة ومجاري أودية مكب لمخلفات البناء في عبري
مخططات سكنية حديثة ومجاري أودية مكب لمخلفات البناء في عبري

مخططات سكنية حديثة ومجاري أودية مكب لمخلفات البناء في عبري

المطالبة بتخصيص مواقع لردمها

عبري ـ من سعيد بن علي الغافري:
طالب أهالي قرى ولاية عبري بمحافظة الظاهرة بضرورة إيجاد آلية أو تخصيص مواقع معينة أو مرادم مخصصة من قبل الجهات المعنية في قرى الولاية لرمي مخلفات البناء على عكس الصورة الواقعة حالياً من عشوائيات في رمي المخلفات على قارعة الطرق والمخططات السكنية الحديثة ومجاري الاودية والتي من شأنها أن تشوه المنظر العام للبيئة وبؤر لتوالد الحشرات والزواحف مطالبين بضرورة وضع حلولاً جذرية مناسبة للحد من تفاقم هذه الظاهره والتي تشوه جماليات البيئة.
ظاهرة سلبية
يقول مسعود بن حمد الناصري: إن ظاهرة رمي مخلفات البناء في المخططات السكنية الحديثة وعلى مجاري وضفاف الاودية والشعاب تعد من الظواهر السلبية والخطيرة على البيئة يجب التصدي لها وايجاد مواقع مخصصة لرمي المخلفات بصورة منظمة وصحية بعيداً عن الاحياء السكنية ومجاري الاودية والشعاب وهذا مطلب الجميع يناشد به لأجل الحفاظ على نظافة وجمال البيئة.
رقابة ومتابعة
يقول راشد بن علي الغافري: ظاهرة رمي المخلفات اصبحت من الحالات المقلقة والتي تعد من الظواهر التي يمارسها بعض اصحاب المقاولات بصورة عشوائية لتخلص من مخلفات البناء دون اعتبار منهم بان هذه الممارسات غير صحية وتعود بسلبيات جسيمة على المزارع في حالة هطول الامطار وجريان الاودية وهناك صور متعددة يجدها الزائر لبلدة السليف من تكدس مخلفات البناء على المخططات السكنية الحديثة في شلاشل وايضاً على مجرى وادي السليف وهذه بلا شك ممارسات يجب ان تقف معها الجهات المعنية وايجاد البدائل الكفيلة التي تمنع من تكرار الممارسات الخاطئة في حق البيئة.
مخططات وأودية
يقول ناصر بن حمد الحاتمي: نطالب من وزارة البلديات الأقليمية وموارد المياه بتخصيص مواقع لرمي مخلفات البناء في كل قرية وتنظيم عملية رمي المخلفات ومخالفة كل من يعتدي في تشويه المنظر العام للبيئة أو التعدي عليها بصوره غير حضارية فإذا تركت سوف تتراكم في العديد من الاماكن في الاحياء السكنية .. وغيرها وهذا ما يحزننا كثيراً من مشاهدة هذه المناظر في اكثر من موقع بصورة سلبية تعكس الصور الا مبالاه ببيئتنا الحضارية.
* مطالبات مستمرة
حمود بن عبدالله العبري يقول: مطالباتنا مستمرة ومتواصلة للجهات المعنية فالجميع يشكون من تفاقم هذه الظاهرة السيئة متطلعين من الجهات المعنية بالاسراع في وتيرة العمل بتخصيص مواقع بعيدة عن مشارف القرى والاودية والمخططات، فكم يزعجنا ان نرى هذه التصرفات والاعتداء على المواقع السكنية وقرب البيوت فنأمل أن لا تقف الجهات المعنية مكتوفة الأيادي والاسراع في معالجة هذه الظاهرة المتكررة في عدة مواقع بقرى الولاية.

إلى الأعلى