الأحد 23 سبتمبر 2018 م - ١٣ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تفعيل مذكرة التفاهم بين هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية والأرشيف الوطني في زنجبار
تفعيل مذكرة التفاهم بين هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية والأرشيف الوطني في زنجبار

تفعيل مذكرة التفاهم بين هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية والأرشيف الوطني في زنجبار

استقبل معالي سيف علي عيد نائب رئيس حكومة زنجبار، سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية والوفد المرافق له، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها سعادة الدكتور رئيس الهيئة، والتي تهدف لتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية والأرشيف الوطني في زنجبار في مجال الوثائق والمحفوظات، والتي تنص على “الحفظ والرقمنة وتبادل نسخ من الوثائق التاريخية بين الهيئة وحكومة زنجبار”، تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر في التعاون بين الهيئة والمؤسسات الوثائقية في زنجبار وآلية تفعيل العمل المشترك في الجوانب الحضارية والتاريخية بين البلدين، كما اطلع معاليه على جهود الهيئة في تقديم المساعدة الفنية من أجل الحفاظ على الهوية التاريخية للبلدين، وقد ثمن معاليه الجهود الطيبة والتي سوف تعزز مجالات التعاون بين المؤسستين. كما التقى سعادة الدكتور رئيس الهيئة مع معالي محمود ثابت كومبو وزير الاعلام والسياحة والتراث في حكومة زنجبار ودار خلال المقابلة بحث أوجه التعاون المشترك من أجل تفعيل مذكرة التفاهم المشار اليها وآلية تنفيذ البرامج المشتركة في مختلف المجالات وبحث مجالات الدعم التي يمكن أن تقدمها الهيئة من أجل الحفاظ على التراث المشترك بين البلدين، وقد قدم سعادته عرضا مرئيا في التعريف عن الهيئة ودورها واختصاصاتها وأهدافها. كما قام سعادة الدكتور رئيس الهيئة بصحبة معالي محمود ثابت كومبو وزير الاعلام والسياحة والتراث في حكومة زنجبار بزيارة الى المعالم التاريخية والحضارية التي تربط البلدين في زنجبار، حيث زار بيت الساحل والمقبرة السلطانية والقلعة القديمة وبعض المعالم الأخرى.
يأتي تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة انطلاقا من العلاقات المتميزة بين السلطنة وجمهورية تنزانيا، ورغبة من البلدين في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجالات الوثائق والمحفوظات وذلك على أساس مبدأ المصالح المتبادلة، حيث شملت مذكرة التفاهم عمليات حفظ وترميم كل المخزون الوثائقي في زنجبار الموجود في الأرشيفات، وتحويله من وثائق ورقية إلى وثائق رقمية، وتوفر شروط تبادل نسخ الوثائق والمخطوطات المتعلقة بالعلاقات التاريخية بين زنجبار وعُمان، والشؤون المتعلقة بها، كما تعمل على تشجيع تبادل الدورات التدريبية وزيارات الخبراء والبحوث العلمية، إضافة إلى التعاون والتنسيق في كل ما يتعلق بنشاطاتهما مع الهيئات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالأرشيف.

إلى الأعلى