الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / اختتام دورة الإنقاذ المائي بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه
اختتام دورة الإنقاذ المائي بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه

اختتام دورة الإنقاذ المائي بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه

صلالة ـ من رشيد سالم :
اختتمت يوم أمس فعاليات دورة الإنقاذ المائي والتي نظمت بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة لمدة أربعة أيام بمشاركة 20 منقذا من الشباب الباحثين على شهادات وترخيص مزاولة الإنقاذ المائي وقد أشرف على تنفيذ الدورة شركة متخصصة في مجال الإنقاذ المائي بحيث يحصل كل مشارك أكمل متطلبات هذه الدورة على الرخصة الدولية في الإنقاذ المائي التي تضمنت محاضرات نظرية وتطبيقات عملية احتوت على الكثير من التفاصيل منها الجملة المهارية للإنقاذ والإسعاف، وعلاج حالات الشد والتمزقات العضلية والجروح والكسور، وإنقاذ الغريق والسباحة تحت الماء كما تضمن برنامج الدورة إسعاف حالات الإغماء وضربات الشمس والصدمة .
المحافظة بحاجة لمنقذين
عن هذه الدورة تحدث الدكتور منصور بن سلطان الطوقي مدير عام مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه تعد دورة الإنقاذ المائي من ضمن أحد البرامج التي وضعت ضمن خطة وأنشطة المجمع لعام 2018م وقد تم اختيار الشركة المنفذة لهذا الدورة بعناية شديدة للأهمية التي تترتب على النتائج المرجوة من تنفيذ هكذا نوع من البرامج المتخصصة والتي على أثرها يحصل المشارك على شهادة دولية معترف بها في عملية الانقاذ المائي.
وأضاف الطوقي قائلا: أن السلطنة بشكل عام ومحافظة ظفار بشكل خاص مطلة على محيط كبير بالإضافة أن صلالة مدينة سياحة يوجد بها الكثير من الفنادق والاندية التي تحتاج الى منقذين يحملون رخصا دولية في الإنقاذ المائي كما أن محافظة ظفار وتحديدا في فصل الخريف تظهر العيون المائية جراء كمية الامطار الغزيرة التي تهطل على المحافظة طيلة أيام الخريف وتجمع المياه في هذا الفصل ليكون العيون والأودية يجعل منها مزارات للسياح وخطورة هذه الاماكن انها تفتقد لكثير من وسائل الانقاذ وتفتقد كذلك المنقذين المتخصصين في عملية الانقاذ والهدف الاساسي من هذه الدورة هي اعداد جيل من المنقذين ليكون رافدا ومساعدا للجهات المختصة في عملية الانقاذ كالدفاع المدني ولا يمكن لهؤلاء الشباب ان يكونوا سندا في ذلك الى من خلال الحصول على رخص دولية معترف بها.
بالنسبة لهذه الدورة هي خاصة بالإنقاذ المائي في المسابح وكما ذكرت آنفا بما يخص المحافظة من اطلالتها على محيط وكذلك وجود عيون واودية فالأمر يتطلب دورات إنقاذ مائي في البحر والعيون وغيرها وهذا ما سيكون في المستقبل القريب بإذن الله كما أننا سوف نسعى لإدخال ثقافة الإنفاذ المائي و الاسعافات الاولية على محيط الاسرة.
وأضاف الطوقي : أن مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه هو المكان الأنسب لإقامة الكثير من الفعاليات والأنشطة بمختلف مجالاتها الفنية والثقافية والرياضية وهذا يظهر جليا في تنفيذ هذه الدورة حيث يتم تنفيذ الجانب التطبيقي للدورة في مسبح المجمع وبعد انتهاء ذلك يتوجه المشاركون الى قاعة المحاضرات لتنفيذ الجانب النظري والذي لا يقل أهمية عن الجانب التطبيقي بالإضافة الى توفر جميع متطلبات هذا البرنامج من ادوات تساعد على تنفيذ الدورة بشكل كامل.
رفع مستوى السلامة
كما تحدث عن هذه الدورة نبيل الماجري مدرب معتمد في الانقاذ المائي قائلا: إن دورة الانقاذ والسلامة المائية تستهدف مختلف الاشخاص العاملين في أحواض السباحة كالمنقذين والمدربين وايضا المشرفين وذلك لرفع مستوى السلامة والتقليل قدر الامكان من الحوادث وحالات الغرق وهناك عدة من خلالها تتحقق أهداف الدورة وهي تأهيل الافراد الى مستوى منقذ مختص ومتدرب على أحدث طرق تقديم العناية والاسعافات الاولية والانقاذ ورفع مستوى الوعي حول المخاطر الموجودة داخل وحول أماكن السباحة والتأكيد على أهمية الوقاية من الإصابات والحوادث والغرق داخل أماكن السباحة.
وأضاف نبيل الماجري بأن الحصول على الترخيص أو شهادة الإنقاذ ضروري فهو يدل على ان الشخص الحاصل عليها قد اجتاز فعليا دورة إنقاذ والاختبارات العملية والنظرية المترتبة عليها وبالتالي فالشخص مؤهل لتقديم العناية والانقاذ على أحدث وأنجح الطرق الحديثة نقاط.
عن المجمع قال الماجري : يعتبر من أفضل الامكان وأنسبها التي أقمنا فيها دورات انقاذ وذلك لتوفر مسبح ممتاز وقاعات متعددة كما أن القائمين على هذا المجمع متعاونين من خلال الدعم الكبير الذي حظينا به من قبلهم الامر الذي ساعد على تجويد هذه الدورة بكل مقاييس الجودة المطلوبة .

إلى الأعلى