الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / موسى الحجري يؤكد بعدسته عمق الصلة بين المصور والبيئة
موسى الحجري يؤكد بعدسته عمق الصلة بين المصور والبيئة

موسى الحجري يؤكد بعدسته عمق الصلة بين المصور والبيئة

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي :
التقاط صورة مميزة يعتبر شهادة نجاح بحق المصور الذي يبحث عن الجمال من خلال اختيار زوايا فوتوغرافية جميلة ويشار لها بالبنان وهذا ما ينطبق على المصور موسى الحجري الذي اقتنص صورتين من مفردات البيئة العمانية التي تزخر بالمكنونات التراثية حيث قام المصور بالتقاط صور تذكرنا بحرفة يزاولها الأجداد بسابق العهد وباقية إلى يومنا هذا ولكن بشكل نسبي أقل وهي حرفة صنع السعفيات التي تعتبر من التراث العماني الأصيل وصورة أخرى توضح عناية الأمهات بالصغار التي تحمل طقوسا معينة بفترة من فترات الزمن الجميل.
يقول المصور موسى الحجري: السلطنة تزخر بالعديد من المناظر الخلابة ومن المشاهد الساحرة وتملك تاريخا وافرا من عادات يمارسها الأنسان العماني ويجب علينا نحن المصورين توثيق كل ما يميزنا عن غيرنا.
في الصورة الأولى شدني رجل مسن وهو يزاول حرفة السعفيات بكل عناية ورفق أما الصورة الثانية تم التقاطها بولاية نخل والصورة تتحدث عن نفسها حيث تحمل كل التفاصيل والمعاني الذي تشتهر بها السلطنة بحياة أمهاتنا اليومية بكافة ربوع السلطنة.
وأضاف”الحجري”: أن علاقة المصور بالصورة هي علاقة ود تجمع بين “المصور” الذي يقتنص الجمال الضوئي لمعشوقته”الصورة” ويقدمها للعالم الخارجي بالطريقة التي تليق بها، والصورة المميزة تحتاج إلى الكثير من الجهد والخبرة ويجب على المصور اختيار زاوية مناسبة لحظة الالتقاط، والصورة بحكم جودتها تؤهل صاحبها للمشاركة بها في مختلف المعارض والمسابقات الداخلية والخارجية وبهذا تصبح العدسة المرشد السياحي الأول ويصبح مساهما إلى حد كبير بالتعريف عن العادات والتقاليد والطبيعة التي تمتاز بها السلطنة.

إلى الأعلى