السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون يتسلم شهادة الآيزو 27001 في أمن المعلومات
المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون يتسلم شهادة الآيزو 27001 في أمن المعلومات

المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون يتسلم شهادة الآيزو 27001 في أمن المعلومات

مسقط ـ “الوطن”:
احتفل المركز الاحصائي لدول مجلس التعاون أمس بمقره في مسقط بتسلمه شهادة الآيزو 27001 في أمن المعلومات، وقد أقيم الحفل تحت رعاية معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون عن أسمى آيات التقدير والامتنان لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وحكومة جلالته الموقرة، لما تبديه السلطنة من حرص واهتمام بالغ لتعزيز جهود الترابط والتكامل الخليجي، وما تقدمه من دعم ورعاية كبيرة للهيئات الخليجية التي تعمل تحت مظلة مجلس التعاون وتتخذ من مسقط مقراً لها.
كما أعرب معاليه عن بالغ اعتزازه وتقديره لحصول المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون على شهادة الآيزو 27001 في أمن المعلومات، منوها الى أن حصول احدى الهيئات التابعة لمجلس التعاون على هذه الشهادة الدولية الرفيعة يؤكد سلامة النهج الإستراتيجي المتطور الذي اختطته الإدارة التنفيذية في المركز، كما يعكس الأداء الرفيع لمنسوبيه، مثمناً الجهود الحثيثة والملموسة التي يقوم بها المركز بكل كفاءة واقتدار للمساهمة في تطوير الأداء والارتقاء بالعمل الاحصائي في دول مجلس التعاون وتعزيز التعاون المشترك بين الأجهزة المختصة بالإحصاء في دول المجلس، والتأكد من الحفاظ على استدامة وسلامة المعلومات وأمنها.
وقال: إن هذا الانجاز الرائع يعبر عن مدى إدراك الإدارة التنفيذية لأهمية الحفاظ على أمن وسلامة المعلومات واستدامتها، ويحقق للمركز المكانة الرفيعة التي يستحقها، كما يمكنه من مواصلة جهوده في الرقي والتقدم في مجال حسن استغلال موارده وتحسين الأداء وتحقيق الجودة الشاملة وفق الضوابط والقواعد الواجب الالتزام بها، معربا عن تطلعه أن يكون هذا الإنجاز المشرف حافزاً ودافعاً لكافة الهيئات التي تعمل تحت مظلة مجلس التعاون الى السعي الجاد للتميز وفق المعايير الدولية في مختلف مجالاتها.
وألقى سعادة صابر الحربي المدير العام للمركز كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لمعالي الأمين العام على رعايته لهذا الحفل، مؤكدا أنه انطلاقا من حرص المركز الاحصائي لدول مجلس التعاون على حماية ما لديه من بيانات ومعلومات إحصائية، عكف المركز خلال السنوات الأربع الماضية على الإعداد والتحضير لتطبيق أفضل الممارسات الدولية المتعارف عليها من أجل حماية المعلومات من الاستخدام غير المصرح به، أو الكشف عن أي استخدام غير مشروع، أو تجاوزات ممكن أن تحدث، وتخفيف الضرر في حالة وقوع أي حادث أمني، وذلك من خلال تطبيق سياسة أمن المعلومات.
وأوضح أن سياسة أمن المعلومات التي وضعها المركز تهدف الى التقليل من مخاطر أمن المعلومات، وحماية كافة المعلومات بشكل مناسب والحفاظ على سريتها، وإيجاد بيئة آمنة محمية وفق ضوابط محددة، والقيام بإجراءات تقييم مخاطر نظم المعلومات وتحليل هذه المخاطر وإدارتها بصورة مستمرة، وأيضا تعزيز وعي الموظفين بأمن المعلومات.
وقال سعادته: إن حصول المركز الاحصائي لدول مجلس التعاون على شهادة الأيزو 27001 في أمن المعلومات يعتبر بمثابة “إلتزام المركز الكامل بحماية الأنظمة المعلوماتية الخاصة به، ومعياراً لجودة أمن وحماية المعلومات بالمركز، مما يضفي ثقة الدول الاعضاء بالإجراءات المتبعة داخل المؤسسة خاصة وأن المركز معني بالإحصاءات والأرقام”.
وأضاف أن المركز يعمل حاليا لمواءمة إجراءاته بما يتوافق مع الجودة الشاملة، ومقاربة الإجراءات الداخلية مع أفضل الممارسات الدولية تمهيدا للحصول على شهادة الايزو في الجودة 9001 خلال عام .. مؤكداً أن هذا التوجه يعد جزءاً من التزام المركز بالتحسين المستمر في إجراءاته، وليتوافق مع نظرة معالي الأمين العام وتوجيهاته بالعمل على التميز المؤسسي.
وقال سعادة صابر الحربي: إن التطلع نحو الجودة يعني التطلع نحو المستقبل، ومن أجل أن يبقى المركز متقدما أصبح من الضرورة الاستعداد للمستقبل لإحداث مزيد من التطور في الإحصاءات الرسمية في دولنا، بحيث تلبي الاحتياجات الآنية والمستقبلية لمتخذي القرارات وراسمي السياسات والمخططين والباحثين والمواطن الخليجي والمهتمين بشكل عام، معبرا عن تقديره لجهود ومبادرات العاملين في المركز الذين تميزوا بروح الفريق الواحد.
بعد ذلك قام سعادة المهندس محمد أمين الزمام المدير الإقليمي لضمان الجودة ومدير مكتب شركة تووف سوود (Tuv-Sud) في دبي بتسليم سعادة صابر الحربي مدير عام المركز الإحصائي شهادة الآيزو 27001 في أمن المعلومات.
ثم قام معالي الأمين العام لمجلس التعاون وسعادة مدير عام المركز الإحصائي بتوزيع الشهادات التقديرية على الموظفين.
وقد تخلل الحفل عرض مرئي اشتمل على نبذه مختصرة عن الثورة الصناعية الرابعة وانعكاساتها على العمل الاحصائي، واتخاذ القرارات المبنية على البراهين الإحصائية.

إلى الأعلى