السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق : 9 قتلى وعشرات الجرحى باحتجاجات البصرة .. وإلغاء حظر للتجول
العراق : 9 قتلى وعشرات الجرحى باحتجاجات البصرة .. وإلغاء حظر للتجول

العراق : 9 قتلى وعشرات الجرحى باحتجاجات البصرة .. وإلغاء حظر للتجول

البصرة ـ وكالات:
أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق أمس الخميس مقتل تسعة اشخاص وإصابة 93 آخرين من المتظاهرين و18 جريحا من القوات الأمنية خلال ستة ايام من المظاهرات في محافظة البصرة . في حين أعلن مسؤولون عراقيون إلغاء حظر التجول قبل دقائق من دخوله حيز التنفيذ عصر امس.
وقالت المفوضية في بيان امس إنها تابعت بقلق بالغ تصاعد وتيرة حدة التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في محافظة البصرة للمطالبة بحقوقهم المشروعة، مشيرة إلى أنها رصدت استخدام العنف المفرط من قبل الأجهزة الأمنية بحق المتظاهرين السلمين ما أدى إلى سقوط تسعة قتلى بين صفوف المتظاهرين وجرح 93 اخرين و إصابة 18 أمنيا منذ بداية الشهر الحالي وحتى الخميس في محافظة البصرة . وأعربت المفوضية عن خوفها من خروج الأمور عن السيطرة ، داعية إلى ضرورة تلبية مطالب اهالي البصرة من قبل الحكومة الاتحادية .
من جانبه، قال قائد عمليات البصرة لرويترز إن مسؤولين عراقيين ألغوا حظر تجول في مدينة البصرة النفطية بجنوب العراق قبل دقائق من دخوله حيز التنفيذ في الثالثة عصرا بالتوقيت العراقي. وكانت قيادة العمليات العسكرية ذكرت في بيان “تعلن قيادة العمليات تطبيق حظر التجوال في مركز واقضية المحافظة من الساعة الثالثة بعد ظهر الخميس وحتى اشعار آخر وتدعو المواطنين الى التعاون مع الأجهزة الأمنية للمحافظة على ارواح الجميع والممتلكات العامة”. وكانت السلطات الأمنية العراقية قد فرضت حظرا ليليا للتجوال مساء الثلاثاء ورفعته في ساعات صباح الاربعاء . ولكن مع اتساع وتيرة الاضطرابات ليل أمس ما أدى إلى إحراق عدد كبير من الأبنية الحكومية ، قررت السلطات، كإجراء لضبط الأمن ، تطبيق حظر تجول مفتوح من عصر أمس والى إشعار آخر لمنع أي تواجد للمتظاهرين في الشوارع.
الى ذلك، دعا الزعيم مقتدى الصدر الذي تصدر تحالفه نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق، مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية من أجل التوصل الى حل جذري للمشاكل الصحية ونقص الخدمات في البصرة. ودعا الصدر امس “مجلس النواب الجديد للانعقاد فورا وفي جلسة علنية استثنائية، في موعد أقصاه الاحد القادم”. وأكد على ضرورة حضور “كل من رئيس مجلس الوزراء ووزراء الداخلية والصحة والموارد المائية والاعمار والبلديات والكهرباء ومحافظ البصرة لوضع حلول جذرية، آنية ومستقبلية، في البصرة” التي دخل نحو 30 ألف شخص من سكانها الى المستشفى بسبب تلوث المياه. وتابع “وإلا فعلى جميع من تقدم ذكرهم ترك مناصبهم فورا وإن كانت ولايتهم منتهية”.
على صعيد متصل، قال موظفون إنه جرى تعليق جميع العمليات في ميناء أم قصر للبضائع قرب البصرة في العراق امس الخميس فيما أغلق محتجون مدخله خلال الليل. وامتدت الاحتجاجات التي اجتاحت جنوب العراق في الشهور الأخيرة إلى الميناء الأمر الذي يزيد المخاوف من الاضطرابات التي تشهدها العراق. ويستقبل ميناء أم قصر واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر إلى البلد الذي يعتمد بنسبة كبيرة على المواد الغذائية المستوردة. وكان شهود عيان أفادوا مساء امس الاول الأربعاء بأن متظاهرين ناقمين أقدموا على احراق مبان حكومية في محافظة البصرة. واوضح الشهود العيان لوكالة الانباء الالمانية (د ب ا)- “إن مجاميع من المتظاهرين الناقمين أضرموا النار مساء الاربعاء في مبنى مديرية بلديات البصرة، حيث احرق المبنى بالكامل واحراق الجانب الأيسر من مبنى محافظة البصرة في ظل انفلات امني غير مسبوق”. وأشار الشهود إلى أن أعدادا من المتظاهرين طالبوا الصحفيين الذين يعملون في مكاتب شبكة الاعلام العراقي ، الذي يضم مكاتب قناة العراقية ووكالة الانباء العراقية وصحيفة الصباح ، بمغادرة المبنى المجاور لمديرية البلديات.
وتشهد محافظة البصرة وهي أغنى محافظات العراق بالنفط والمدينة الوحيدة المطلة على البحر، منذ منتصف اغسطس أزمة صحية مع تلوث المياه الذي ادى الى إصابة اكثر من 30 الف شخص تلقوا علاجا في المستشفيات. وكان مجلس النواب الجديد أرجأ جلسته الى 15 الجاري بعد فشله في التوصل الى اتفاق حول الكتلة الاكبر التي تشكل الحكومة.

إلى الأعلى