السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / ترحيب فلسطيني بقرار باراجواي (الشجاع) بسحب سفارتها لدى إسرائيل من القدس

ترحيب فلسطيني بقرار باراجواي (الشجاع) بسحب سفارتها لدى إسرائيل من القدس

القدس المحتلة ـ الوطن :
رحبت الرئاسة الفلسطينية بالقرار “الشجاع” لحكومة باراجواي بسحب سفارتها لدى إسرائيل من مدينة القدس وإعادتها إلى تل أبيب. وقالت الرئاسة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن قرار باراجواي “ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية، وجاء ثمرة للجهود الدبلوماسية الفلسطينية في تبيان خطر نقل السفارات إلى القدس على عملية السلام في الشرق الأوسط، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”. وأضافت أن الخطوة “تشكل نموذجا يحتذى لكل الدول في مواجهة الأطماع الإسرائيلية، ولمحاولات الادارة الأمريكية أن تفرضها على العالم عندما نقلت سفارتها إلى القدس ضمن ما يسمى بصفقة القرن”. وثمنت الرئاسة الفلسطينية “مواقف كل الدول التي رفضت الخطوة الأمريكية، واعتبرتها خطرا يهدد عملية السلام برمتها في المنطقة”. في وقت لاحق، أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن الفلسطينيين سيفتتحون “فورا” سفارة في الباراجواي، كما نقلت عنه وكالة “وفا” الرسمية للانباء.
وكان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو قرر إغلاق سفارة بلاده في الباراجواي بعدما أعلنت الاخيرة أنها ستعيد سفارتها في اسرائيل من القدس الى تل أبيب بعد ثلاثة أشهر على نقلها الى القدس. وأفاد بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء “طلب رئيس الوزراء من وزارة الخارجية إغلاق السفارة الاسرائيلية في الباراجواي”، مضيفا ان قرار اسانسيون يلحق اضرارا بالعلاقات بين البلدين.
وكان رئيس الباراجواي السابق هوراسيو كارتيس افتتح في 21 مايو سفارة بلاده في القدس محتذيا بكل من الولايات المتحدة وغواتيمالا في خطوة أثارت غضب الجانب الفلسطيني. وأورد البيان الرسمي لاسانسيون أن قرار نقل السفارة مجددا الى تل ابيب اتخذته حكومة الرئيس الجديد ماريو عبده بينيتيز التي تولت مهامها منتصف اغسطس. وصرح المالكي “بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس، أن دولة فلسطين قررت فتح سفارة لها فورا في عاصمة باراغواي اسونسيون، تقديرا لموقف حكومة باراجواي”. وأكد المالكي أنه سيكون على اتصال مع نظيره الباراجوياني “لوضع الاليات المناسبة لتفعيل” القرار، بحسب وكالة الانباء الفلسطينية.

إلى الأعلى