الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / محادثات وقف العدوان تستأنف اليوم .. عباس متمسك بالمبادرة المصرية وحماس ترفض مقترحات

محادثات وقف العدوان تستأنف اليوم .. عباس متمسك بالمبادرة المصرية وحماس ترفض مقترحات

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
تستأنف اليوم محادثات القاهرة الرامية لوقف العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في قطاع غزة، فيما جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمسكه بالمبادرة المصرية كأساس للحل في حين تحدثت حركة حماس عن رفضها لمقترحات مصرية.
وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس “نؤكد على أننا متمسكون بالمبادرة المصرية ومتمسكون بمصر، مصر ليست وسيطا إنما طرف، سنستمر بالتمسك بها ولن نحيد عنها ولن نقبل أن يحل مكانها أحد”.
وجاء إعلان عباس في بداية اجتماع القيادة الفلسطينية الذي عقد مساء أمس لتقييم المحادثات.
وقال عباس ” هدفنا نحن وقف الاقتتال ونتمسك بالمبادرة المصرية ولا غيرها”.
وقال عباس “إن همنا الأول والأول والأول أن يتوقف القتال، ونحن منذ البداية وقبل أن تأتي المبادرة المصرية بناء على طلبنا، كان هدفنا الأساس هو كيف يمكن أن نؤمن وقف القتال وكان حينها عدد الشهداء لا يتعدى 80 شهيدا، والآن 2000 شهيد، وكل يوم يوجد شهيد”.
واكد الرئيس عباس خلال حديثه أمس، على أن مؤتمر المانحين لإعادة اعمار غزة سيعقد في بداية سبتمبر المقبل.
وقال “لدينا مؤتمر للمانحين كان من المفترض أن يعقد في النرويج ثم قيل في شرم الشيخ ثم قيل في القاهرة”.
وأضاف ” أيا كان المكان نرحب به، لذلك سيكون مطلع الشهر المقبل في مصر، ونأمل من كافة الدول المعنية حضور المؤتمر خاصة الدول العربية لتقديم الدعم السريع”.
وفيما يخص التوجه للمحاكم الدولية، أكد عباس على أن غالبية الفصائل الفلسطينية وقعت على عريضة للتوجه إلى هذه المحاكم، باستثناء فصائل لم يسمها.
وقال عباس “التنظيمات الفلسطينية جميعها باستثناء بعضها وقعت على عريضة من أجل الذهاب للمحاكم الدولية، وبالتالي أقول لمن يقول إن أبو مازن لم يوقع، أنا لا أوقع على العريضة أنا أوقع على الرسالة” التي توجه الى المحاكم الدولية.
إلى ذلك قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس وعضو الوفد الفلسطيني الموحد لمباحثات التهدئة عزت الرشق ، إن ما عرضته مصر من مقترحات لاتفاق التهدئة الدائم مع إسرائيل “مرفوض فلسطينيا”.
ونقلت وكالة (صفا) المحلية في غزة عن الرشق المقيم في قطر إن “ما كان معروضا على الوفد الفلسطيني حتى آخر لحظة من مغادرته لم ولن يقبل به”.
وأضاف أن الوفد الفلسطيني “أكد رفضه أي صيغه لا تلبي مطالب الشعب الفلسطيني، والمعروض مصريا فيه ملفات كثيرة غير مقبولة للوفد”.
وذكر الرشق أن المشاورات تتواصل بين حركة حماس والجهاد ووفد منظمة التحرير من أجل إنضاج موقف نهائي من المفاوضات في القاهرة.
وقال مصدر في حماس إن المكتب السياسي للحركة يواصل اجتماعاته من أجل بحث الأمور المتعلقة بالمفاوضات في القاهرة.
كما قال أسامة حمدان عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات الخارجية لحركة حماس إن العروض التي قدمت للوفد الفلسطيني في القاهرة “لا تلبي طموح المطالب الفلسطينية”.
وأضاف حمدان على صفحته على موقع فيسبوك “على إسرائيل القبول بشروط الشعب الفلسطيني أو مواجهة حرب استنزاف طويلة.”

إلى الأعلى