الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / “جنوب الشرقية” بيئات بحرية وصحراوية وزراعية وحضرية متفردة
“جنوب الشرقية” بيئات بحرية وصحراوية وزراعية وحضرية متفردة

“جنوب الشرقية” بيئات بحرية وصحراوية وزراعية وحضرية متفردة

- معالم سياحية ومواقع أثرية تشكل جذبا سياحيا من داخل وخارج السلطنة
صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
تطل محافظة جنوب الشرقية على بحر العرب من ناحية الشرق، كما تتصل برمال الشرقية من ناحية الجنوب وبمحافظة الوسطى من ناحية الغرب وشمال الشرقية من ناحيه الشمال، وتتصل مع محافظة مسقط من خلال بوابة ولاية قريات.
وتضم محافظة جنوب الشرقية خمس ولايات وهي: صور والكامل والوافي وجعلان بني بوحسن وجعلان بني بوعلي ومصيره، حيث تعد ولاية صور مركز المحافظة وبوابتها. وتتميز المحافظة بتوفر بيئات مختلفة كالبيئة البحرية والبيئة الصحراوية الرملية والزراعية والبيئة الحضرية وكل بيئة من تلك البيئات تتميز بمقومات جذب سياحي تنفرد به عن غيره من محافظات السلطنة مشكلة بذلك جذبا للتدفقات السياحية من داخل وخارج السلطنة.
فتتميـز السياحـة البحرية لوجود شواطئ جميلة بكر ابتداء من نيابة طيوي مروراً بمركز ولاية صـور ونيابة رأس الحد والمناطق الساحلية الممتدة بولاية جعلان بني بوعلي وحتى ولاية مصيرة.
وتتميـز أيضاً المحافظة بالسياحة الطبيعية لوجود عدد من الأودية الشهيرة حيث تشكل الأودية جذباً سيـاحياً لجـريانها طــوال العـام كما تعتبر منطقة رأس الحد من الوجهات المتميزة بطقسها الاستثنائي البارد صيفا وشتاء. هذه الوجهات السياحية تشتهر كمقاصد صيفية للسياح والزائرين الراغبين في الهروب من حرارة الصيف بشواطئها النقية واحتضانها أكبر محمية للسلاحف الخضراء بالمنطقة وعددا من الأخوار المائية التي تمثل ملاذا للطيور المهاجرة حيث تشكل منطقة جذب سياحي لجميع السياح من الداخل ومنطقة الخليج إضافة الى العديد من السياح الأوروبيين والآسيويين.
وفي السياحة الجبليـــة تبـرز الأماكن الجبلية كأهم الأماكن السياحية التي يجد من خلالها السياح متعة المغامرة والتسلق والتنـقل بينها في رحلات تمتــزج بالمتعة الرياضية من خلال المشي بين السلاسل الجبلية الممتدة بين ولايات المحافظة. أما السياحة الصحـراوية فتمثل مصدر جذب سياحي هام لانتشار المخيمات السياحية على طول الرمال الذهبية برمال الشرقية بين محافظتـي شمال وجنوب الشرقية وممتدة لولايتي جعلان بني بوحسن وجعلان بني بوعلي.
والزائر لمحافظة جنوب الشرقية يلمس مظاهر التنمية في جميع مناحي الحياة، حيث بذلت الحكومة ولا زالت مستمرة جهدا كبيرا في توفير أحدث الخدمات ودعم القطاع الخاص لممارسة دوره الطبيعي في الاستثمار إلى جانب دعم القطاع السياحي والذي يعد أحد أبرز القطاعات نشاطا نظرا لما تتميز به المحافظة من مقومات سياحية فريدة، خصوصا وأن رأس الحد بولاية صور هي أول بقعة تشرق عليها الشمس في الوطن العربي إلى جانب مدينة قلهات التاريخية وفلج الجيلة اللذين تم ضمهما لقائمة التراث العالمي

إلى الأعلى