الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / النادي الثقافي يحتضن ندوة فنية مسرحية حول فن البانتومايم
النادي الثقافي يحتضن ندوة فنية مسرحية حول فن البانتومايم

النادي الثقافي يحتضن ندوة فنية مسرحية حول فن البانتومايم

بدعم من اللجنة الوطنيّة للشباب
كتب ـ خميس السلطي:
تقيم فرقة مسرح هواة الخشبة ندوة “فن البانتومايم وتجاربه داخل السلطنة”، وذلك بدعم من اللجنة الوطنيّة للشباب، يشارك فيها كل من الكاتب والمسرحي الدكتور سعيد السيابي، والمسرحي الدكتور شاكر عبدالعظيم ، والباحث المسرحي الدكتور محمد الحبسي، والشاعر والكاتب عبدالرزاق الربيعي، وذلك في الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم “الأحد” في قاعة النادي الثقافي، وتتناول الندوة عدة محاور تتعلّق بمفهوم فن البانتومايم ونشأته، وأبرز التجارب التي جرى تقديمها في السلطنة،
وقال المخرج خليفة الحراصي رئيس فرقة هواة خشبة المسرح: ستقدّم هذه الندوة فرصة نظريّة للحلقة المتخصصة بفن البانتومايم التي سيقوم بتنفيذها الدكتور العراقي شاكر عبدالعظيم، والتي ستستمر لمدة عشرة أيام يحاضر فيها الدكتور شاكر عبد العظيم، مؤكداً الحراصي أن الحلقة شهدت إقبالاً من قبل المشاركين، لدرجة أن باب التسجيل أغلق بعد ٣٦ ساعة، إذ تجاوز عدد المشاركين أكثر من ٤٥ مشتركاً من الفرقة ومن الفرق الأخرى.
الدكتور شاكر عبدالعظيم أكاديمي في جامعة القادسية، وهو كاتب، ومخرج، حاصل على شهادة الدكتوراه من كلية الفنون الجميلة جامعة بابل 2014، مثّل العشرات من الإعمال المسرحية منذ العام 1982م، كما أخرج العديد من النصوص المسرحية، وكتب في النقد المسرحي وله العديد من الدراسات والمقالات النقدية المنشورة، وصدر له كتاب:”تمظهرات ما بعد الحداثة في النص المسرحي العربي”، وصدر له كتاب “عشر مسرحيات مشاكسة”، عن دار الفرات في مدينة بابل، فهو كاتب مسرحي يسعى لكتابة نص مسرحي مغاير، شارك في وضع ست دراسات لنصوص الشاعر والكاتب المسرحي العراقي خزعل الماجدي في المجلد الاول لمسرحياته الصادر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، ووضع دراسات عدة لنصوص خزعل الماجدي الاخيرة الصادرة في كتاب (مسرحيات على شكل تعويذة على الذراع) الصادر عن دار اويا ـ دمشق الى جانب كتاب (تمثلات الاجناس الادبية في النص المسرحي العراقي) و(المسرح الزنجي في أفريقيا والولايات المتحدة الأميركية)، شارك في العديد من المهرجانات المسرحية إما ممثلاً أو مخرجاً أو ناقداً ولا بد من الإشارة إلى أن الفرقة اقامت حلقتين هما: حلقة “لغة الجسد” التي شملت محاضرات نظريّة، وتطبيقات عمليّة، وكانت ثمرة هذه الحلقة عرضاً تطبيقيّاً، وحلقة “توظيف الفلكلور في المسرح العماني”، التي كانت بدعم من اللجنة الوطنية للشباب، حاضر فيها الدكتور عبد الكريم جواد، والمخرج عاهد عبابنة، وشارك فيها أكثر من ثلاثين ممثّلاً، وممثلة كلّهم من الشباب.
وتاتي هذه الحلقة الفنية استكمالاً للحلقتين، موضوعها هو فن البانتومايم الذي هو نوع من فن التمثيل الصامت المؤدى من قبل فنان أو مجموعة فنانين على خشبة المسرح، بغرض التعبير عن الأفكار والمشاعر والآراء عن طريق الحركة الايحائية للجسم ، وهو فن قديم، وأقدم إشارة اليه تعود لقدماء المصريين فعندما كان الملك لا يحضر المعركة كان يقوم بهلوانات البلاط بالتمثيل الصامت أمام الملك ليشرحوا له المعركة وذلك عن طريق تأدية حركات تقليد ورقصات بغرض التعبير، لكن هذا الفن طوّره اليونانيون وقاموا بتأديته على المسرح.

إلى الأعلى