السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: انهيار محادثات السلام .. جريفيث يتحدث عن (فرصة أخرى) والحكومة تتهمه بالسعي إلى إرضاء أنصار الله
اليمن: انهيار محادثات السلام .. جريفيث يتحدث عن (فرصة أخرى) والحكومة تتهمه بالسعي إلى إرضاء أنصار الله

اليمن: انهيار محادثات السلام .. جريفيث يتحدث عن (فرصة أخرى) والحكومة تتهمه بالسعي إلى إرضاء أنصار الله

التحالف يعترض صاروخا باتجاه نجران

قوات هادي تتقدم بالحديدة

جنيف ـ عواصم ـ وكالات: انهارت أمس فعليا محادثات السلام اليمنية بعد تأكد عدم وصول وفد أنصار الله لجنيف، لكن مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن قال امس إن ذلك لا يشكل “عائقا أساسيا للعملية” وإنه سيلتقي قريبا بممثلين عنهم في صنعاء ومسقط. في حين اتهمه وزير الخارجية اليمني امس بالسعي إلى “ارضاء” انصار الله بعدم توجيهه اللوم اليهم مباشرة في فشل محادثات السلام في جنيف.
وأضاف جريفيث في مؤتمر صحفي دون الخوض في تفاصيل “كانوا يودون الحضور إلى هنا. في إشارة الى وفد أنصار الله، لم نهيئ أجواء مناسبة بما يكفي لإقناعهم بالحضور”. وتابع جريفيث أنه أجرى لقاءات عدة مع الوفد الحكومي الذي وصل الى العاصمة السويسرية الاربعاء ومع دبلوماسيين من الدول ذات النفوذ في النزاع اليمني. وأضاف أن الاجتماعات “كانت مثمرة” مشددا على أن “المشاورات كانت مثمرة” حول “اجراءات تعزيز الثقة”. وأعلن جريفيث التوصل إلى اتفاق على بدء عمليات إجلاء طبي من العاصمة اليمنية صنعاء، في غضون أسبوع برحلة جوية إلى القاهرة.
من جهته، قال وزير الخارجية اليمني خالد اليماني للصحفيين بعد وقت قصير على إعلان الموفد مارتن جريفيث انتهاء المحادثات التي كانت مقررة هذا الأسبوع لعدم قدوم أنصار الله “أعتقد أن المبعوث الدولي، كان في تصريحاته يدافع عن أنصار الله ويقدم تبريرات لهم”.
واتهم اليماني جماعة أنصار الله بمحاولة تخريب المفاوضات وقال، بعد محادثات استمرت ثلاثة أيام مع جريفيث تناولت إجراءات لبناء الثقة من بينها الإفراج عن سجناء، إنه يريد من الأمم المتحدة أن تكون أكثر حزما في جعل الطرف الآخر يحضر المفاوضات.
ميدانيا، أفادت قناة “الإخبارية” السعودية، مساء أمس الاول بأن قوات الدفاع الجوي للمملكة اعترضت صاروخا باليستيا جديدا أطلق من الاراضي اليمنية على منطقة نجران جنوب غرب السعودية. وذكرت وسائل إعلام سعودية أن تدمير الصاروخ تم دون حدوث إصابات.
من جانبها، أوردت قناة “المسيرة” التابعة لجماعة “أنصار الله” أن “القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية” أطلقت، مساء الجمعة، صاروخا باليستيا من طراز “بدر1″، على معسكر مستحدث للجيش السعودي في منطقة عسير. ووفقا لوسائل إعلام عربية، فقد تجاوز إجمالي الصواريخ الباليستية التي أطلقت من الاراضي اليمنية الحوثيون باتجاه السعودية حتى الآن 180 صاروخا.
من جهة اخرى، أعلنت قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي استعادة السيطرة على عدد من المناطق الخاضعة لسيطرة أنصار الله في مديرية الدريمهي بمحافظة الحديدة غرب اليمن. ونقل موقع الجيش “سبتمر نت” عن مصادر ميدانية قولها إن ” قوات الجيش الوطني تمكنت من التقدم بشكل كبير ما أدي إلى مقتل وأسر العشرات من أنصار الله بعد ان أطلقت عملية عسكرية لتحرير محافظة الحديدة”. وكانت قوات هادي قد تمكنت خلال الأيام القليلة الماضية من قطع خط الإمداد الوحيد لجيوب أنصار الله الذي يمر بالمحور الجنوبي لمدينة الدريهمي، بعد أن طوقت قوات الجيش المحور الشمالي والشرقي والغربي، حسبما أفادت المصادر.
ومنذ أكثر من ثلاثة أشهر، أطلقت قوات الجيش اليمني، بدعم من قوات التحالف العربي، عملية عسكرية، هدفت إلى تحرير مدينة وميناء الحديدة، من قبضة أنصار الله، ما أدى إلى نزوح قرابة 350 ألف شخص، حسب تقديرات للأمم المتحدة.

إلى الأعلى