السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / البلديات الإقليمية ترد على موضوع مخططات سكنية حديثة ومجاري أودية مكب لمخلفات البناء في عبري”

البلديات الإقليمية ترد على موضوع مخططات سكنية حديثة ومجاري أودية مكب لمخلفات البناء في عبري”

ورد الى “الوطن” رد من وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه على الموضوع الذي نشرته مؤخرا بعنوان:”مخططات سكنية حديثة ومجاري أودية مكب لمخلفات البناء في عبري” والرد كالتالي:
رداً على الموضوع الصحفي المنشور بجريدة الوطن في عددها (12799) بعنوان:”مخططات سكنية حديثة ومجاري أودية مكب لمخلفات البناء في عبري” فإن الوزارة تؤكد اهتمامها بقطاع النظافة لارتباطه الوثيق بالصحة العامة والعمل على الحد من ظاهرة رمي مخلفات البناء في المواقع غير المخصص لها، وقامت الوزارة في ضوء العمل على تكامل الجهود مع الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة “بيئة” بعقد لقاءات عديدة لإيجاد حلول جذرية تكفل التخلص السليم والآمن من المخلفات عبر تخصيص مرادم هندسية حديثة لهذا الغرض.
وتعمل الوزارة على مراجعة كافة اللوائح والقرارات الوزارية والتعاميم التي تنظم عمليات البناء والتشييد كلائحة تنظيم المباني التي تتيح أمام أصحاب العلاقة من المواطنين والمشتغلين بأعمال البناء التعرف على القواعد والإجراءات التي يتعين عليهم الالتزام بها والتي من بينها وجوب حصول المقاول على ترخيص من البلدية في حال نقل مخلفات البناء أو الأنقاض من أي مـوقع إلى موقع آخر، ومع تلك التشريعات والقوانين المعمول بها فإنه يجب أن تتظافر الجهود بين المقاول والبلدية بالالتزام بما حددته لائحة تنظيم المباني.
وانطلاقاً من دور الوزارة في تعزيز نهج الشراكة المجتمعية فإنها تقوم بتنفيذ حملات توعوية هادفة إلى غرس روح المبادرة والعمل الجماعي المشترك في المجتمع بشرائحه المختلفة للقيام بواجباتهم الوطنية والمشاركة مع جهود البلديات للارتقاء بالخدمات، وفي هذا الصدد تنفذ الوزارة حالياً وطول شهر سبتمبر الجاري الحملة التوعوية للتعريف بلائحة تنظيم المباني “بناء والتزام”، والتي تستهدف الاستشاريون والمقاولون وأصحاب المنازل قيد الإنشاء والتوعية العامة لباقي شرائح المجتمع، والتي بإذن الله ستحقق نتائجها في الالتزام بالقوانين المنظمة لهذا المجال والوزارة تدعوهم إلى العمل جنباً إلى جنب للوصول معها إلى الأهداف المرجوة لتكون عُمان جميلة خالية من المشوهات.

* تعقيب المحرر:
نشكر وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه على تجاوبها فيما جاء في الموضوع وان دل ذلك على شئ فانما يدل على اهتمامها بالصالح العام .

إلى الأعلى