الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م - ١٥ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / البرازيل: بولسونارو بحالة جيدة .. ونجله يستبعد عودته للحملة الانتخابية

البرازيل: بولسونارو بحالة جيدة .. ونجله يستبعد عودته للحملة الانتخابية

ريو دي جانيرو ـ وكالات: أفادت مصادر طبية أمس الجمعة، بأن المرشح اليميني المتطرف، خاير بولسونارو، الذي يعد الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة البرازيلية المقررة الشهر المقبل، يتمتع بحالة من الوعى والإدراك وهو في “حالة صحية جيدة” بعد تعرضه لهجوم بسكين. ومع ذلك، لا يزال بولسونارو”63 عاما” بحاجة إلى البقاء في العناية المركزة، وفقا لمستشفى ساو باولو، حيث تم نقله من مدينة جويز دي فورا بولاية ميناس جيرايس جنوب البرازيل. وقال بولسونارو في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “أنا بخير وفي طريقي للتعافي”. وتعرض المرشح اليميني المتطرف، للطعن في هجوم خلال تجمع انتخابي في مدينة جويز دي فورا الخميس، حيث يعاني من إصابات في وريد بطني والقولون والأمعاء الغليظة. ويتعين على بولسونارو الخلود إلى الراحة مدة أسبوع على الأقل، بعد خضوعه لجراحة طارئة في القولون مدة ساعتين. وتوقع مراقبون فوز بولسونارو مرشح اليمين المتطرف بالانتخابات التي ستجرى في السابع من أكتوبر وسط توقعات ايضا بأن الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا سيمنع بشكل قاطع من الترشح. وأدان منافسو بولسونارو الهجوم. ووصفه اليساري سيرو جوميز بأنه “عمل بربري” بينما قال فرناندو حداد، بديل لولا دا سيلفا المحتمل إنه “يرفضه تماما” عبر موقع تويتر.
إلى ذلك، قال نجله إن من المستبعد أن يعود والده إلى الحملة قبل الجولة الأولى المقررة في السابع من أكتوبر بسبب خطورة جروحه التي أصيب بها بعد تعرضه للطعن. وقال فلافيو بولسونارو في مقطع مصور بُث على فيسبوك إن والده في “وضع حرج ويعاني من صعوبة في التكلم”. وأضاف أن بولسونارو (63 عاما) “ربما لن يتمكن من العودة إلى الشوارع في حملته هذه. لا يمكنه النزول إلى الشوارع، لكن نحن يمكننا”. يذكر أن بولسونارو أعرب من قبل عن إعجابه بالدكتاتورية العسكرية للبرازيل في الفترة من 1964 إلى 1985، وأدلى بتصريحات ينظر إليها باعتبارها عنصرية ومنحازة ضد المرأة.

إلى الأعلى