السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / توقيع مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع اللوجيستي
توقيع مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع اللوجيستي

توقيع مذكرة تفاهم لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع اللوجيستي

مسقط ـ “الوطن”:
وقع صندوق الرفد والمجموعة العمانية العالمية للوجستيات (اسياد) مذكرة تفاهم، في إطار تعزيز مشاركة ونمو الشركات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي والتي تساهم في الاقتصاد الوطني، حيث يسعى الطرفان إلى تبادل الخبرات في هذا القطاع الواعد الذي يعد أحد أهم القطاعات الاقتصادية التي تدعمها الخطة الخمسية التاسعة، لما يملكه من مقومات اقتصادية كبيرة.
ووقع مذكرة التفاهم طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد، والمهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي، الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية العالمية للوجستيات، وذلك في مقر (اسياد) بمسقط.
وتأتي مذكرة التفاهم في إطار الدعم الذي يقدمه صندوق الرفد لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بشكل عام والمستفيدين في القطاع اللوجستي بشكل خاص، وذلك تماشياَ مع التطلعات نحو تنمية ومساندة رواد الأعمال في إقامة مؤسسات وشركات تدعم النسيج الاقتصادي، عبر الاستفادة من الخدمات والمميزات التي تقدمها المجموعة العمانية العالمية للوجستيات (اسياد)، والتى تعتبر من المؤسسات الرائدة في القطاع الخاص، مما يسهم في رفع وعي رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومواكبتهم بكل ما هو جديد عن هذا القطاع الواعد.
وأوضح طارق الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد بأن هذه المذكرة تندرج ضمن دور الصندوق في دعم القطاع اللوجستي من خلال تشجيع المستفيدين في صندوق الرفد بالاستفادة من الفرص الاقتصادية في هذا القطاع الواعد من خلال المساهمة مع “اسياد” في تعزيز مشاركة الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناجحة في القطاع اللوجستي، وذلك من خلال تقديم الدعم المالي اللازم لتأسيس وتطوير المشاريع في هذا المجال وفق الشروط والضوابط المعتمدة، وتسهيل إجراءات التمويل للمشاريع المستفيدة من حاضنة (إبحار) التابعة لأسياد وفق الشروط وضوابط الصندوق.
ووجه الفارسي شكره وتقديره للجهات الحكومية والخاصة على تعاونها ودعمها وتشجيعها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في دفع عجلة تقدم الاقتصاد الوطني، لما لهذا القطاع من أهمية في تنويع ورفد الاقتصاد الوطني بمشاريع ابتكارية تشكل قيمة مضافة حقيقية في مسيرة البناء والتنمية.

إلى الأعلى