الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني تنهي مشاركتها في البطولة الدولية باسكتلندا
موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني تنهي مشاركتها في البطولة الدولية باسكتلندا

موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني تنهي مشاركتها في البطولة الدولية باسكتلندا

مدينة جلاسكو الأسكتلندية ـ الملازم أول/ خالد بن سالم الكلباني:
أنهت موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني مشاركتها في البطولة الدولية للقرب والطبول في نسختها الثامنة والستين والتي أقيمت بمدينة جلاسكو في أسكتلندا بتنظيم من اتحاد القرب الملكي الأسكتلندي للقرب والطبول ، خلال يومي السادس عشر والسابع عشر من الشهر الجاري ، وذلك بمشاركة ما يزيد عن مائتي فرقة موسيقية عسكرية ذات خبرات عالمية عريقة تابعة لكل من أسكتلندا وجمهورية ألمانيا الاتحادية والولايات المتحدة الأميركية وكندا والجمهورية الفرنسية وجمهورية جنوب أفريقيا وأستراليا ونيوزلندا وجمهورية باكستان الإسلامية ومملكة بلجيكا مما أضفى على المسابقة تنافساً كبيراً في الأداء في مختلف المسابقات بين الفرق المشاركة.
وقد لقيت فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني للقرب والطبول ترحيبا واسعا وتفاعلاً كبيرا من الحضور أثناء تقديمهم للمعزوفات الموسيقية والاستعراضات العسكرية والفنية في الساحات التي احتضنت منافسات هذه البطولة ذات الطابع الدولي، حيث حققت فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني خلال مشاركتها الأولى في هذه البطولة الموسيقية العالمية مراكز متقدمة ونتائج مشرفة في مختلف المسابقات التي شاركت فيها.
وسجلت فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني للقرب والطبول نتائج متقدمة خلال مشاركتها في مسابقتي (داندوند) و(بيرث) لموسيقى القرب حيث قدم في هاتين المسابقتين عدد من المقطوعات الموسيقية العالمية بمصاحبة ما يقارب مائة فرقة موسيقية من مختلف الدول التي شاركت في هذه المنافسات ، كما شاركت الفرقة في اللوحة الختامية في جميع استعراضات المسابقات المختلفة ، وسط حضور لافت وكبير من المشاركين والمتابعين لهذه المنافسات السنوية وكذلك جموع السائحين من مختلف دول العالم ، حيث حظيت فرقة القرب بموسيقى سلاح الجو السلطاني العماني باهتمام خاص ، بالإضافة إلى تفاعل الجمهور الحاضر مع المقطوعات التي قدمتها، واستعراضاتها وتشكيلاتها والتي زانها الزي العسكري لسلاح الجو السلطاني العماني والذي أضاف ميزةً أخرى انفردت بها الفرقة العمانية عن سائر الفرق المشاركة في مختلف المنافسات الموسيقية.
فقرات حفل الختام
وقد شملت فقرات البطولة التي استمرت ليومين على خوض التصفيات الأولية في اليوم الأول والمنافسات النهائية في اليوم الثاني، بدأت بعدها مراسم حفل الختام التي تضمنت دخول الفرق المشاركة للميدان الرئيسي ، ثم ألقى رئيس الاتحاد الملكي الأسكتلندي للقرب الكلمة الختامية للمسابقة ، بعدها قام بإعلان النتائج وتوزيع الكؤوس والجوائز على الفرق والعازفين الحاصلين على المراكز الأولى في فعاليات هذه البطولة العالمية ، جدير بالذكر أن النسخة الأولى لهذه المسابقة العالمية انطلقت في عام 1947م والتي استمر انعقادها السنوي حتى هذا العام ، حيث سجلت الكثير من الفرق الموسيقية العسكرية حضورها في مختلف المسابقات ، مع تنوع المشاركين من مختلف الجنسيات والأعمار ، بالإضافة إلى مشاركة فرق جديدة في المسابقة الدولية”.
تغطية إعلامية دولية
لقد حظيت البطولة بتغطية إعلامية ذات مستوى عالٍ ، حيث سجلت العديد من القنوات التلفزيونية منها قناة بي بي سي الناقل الرئيسي لهذا الحدث العالمي بواقع ما يزيد عن (15) كاميرا ذات تقنية وإمكانات عالية موزعة بين مختلف المنافسات، بالإضافة إلى العديد من المصورين الضوئيين والإعلاميين والمحررين الصحفيين.
وحول المشاركة النهائية لمنتسبي موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني في هذه المسابقات يقول الوكيل جوي حفيظ بن سيف بيت سويلم: ” مشاهدتنا لعلم السلطنة وهو يرفرف وسط هذا المحفل الدولي ، ومشاركتنا وتحقيقنا نتائج إيجابية غير مسبوقة في مختلف مراحل المسابقة كونها المشاركة الأولى لفرقة سلاح الجو السلطاني العماني يعد مفخرة لنا ، وسنستمر في بذل جهودنا لتقديم كل ما سيسهم في تطوير مستوى موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني”.
أما (بول أورن) من أسكتلندا قال: ” لقد كنت في السابق مدرباً للعديد من عازفي فرقة موسيقى سلاح الجو السلطاني العماني في المركز الدولي لموسيقى القرب في مدينة (جلاسكو) بأسكتلندا، ورؤيتي لهم وهم يشاركون في البطولة الدولية للقرب لهو أمر يشعرني بالفخر خاصةً وأنا أستمع لهذه الأنغام الجميلة التي يقدمونها أمام عدد كبير من المتابعين لهذه الفعاليات التي تعد الأهم على مستوى العالم”.
كما تحدث العريف جوي أيمن بن هلال البارحي حول مشاركة الفرقة قائلاً:” هذه المشاركات تعمل على تطوير مستوياتنا في العزف على الآلات الموسيقية المختلفة ، بالإضافة إلى التواصل عن قرب مع مختلف الفرق ذات الخبرة في تقديم المعزوفات التي تعتمد على القرب والطبول”.
أما فريد ديكارو من أمريكا فقد عبر عن سعادته بمشاهدة الفرقة قائلاً : ” لقد أبهرتني الفرقة العمانية في تقديمها لموسيقى تراثية شرقية تنعكس إيجاباً على مشاعر الأسكتلنديين، وإن ما تم تقديمه من قبل الفرقة الموسيقية العمانية ليحمل شيئا من التميز والخصوصية، وكذلك فإن الأزياء العسكرية التي يرتديها عازفو الفرقة مميزة ومختلفة عن الأزياء السائدة في هذا المحفل العالمي”.
وشهدت هذه المسابقة حضورا للطلبة العمانيين الدارسين في أسكتلندا ، حيث تحدث ناصر بن سليمان الحضرمي وهو طالب يدرس في جامعة جلاسكو الاسكتلندية قائلاً: ” تعد مشاركة الفرقة في هذه البطولة أمرا يثلج الصدر خاصةً وأننا نرى أبناء عمان ينافسون على تقديم الأفضل وسط مشاركة كبيرة من الفرق الأخرى ، وذلك سوف يعود عليهم بالنفع حيث سيكسبهم المزيد من الخبرات، ويسهم في تعزيز العلاقات بين السلطنة ودول العالم “.
وقال الرقيب جوي سعد بن عبدالله العريمي حول مشاركة الفرقة: ” لقد أضافت لنا هذه المشاركة في هذا المحفل العالمي المزيد من الخبرات والتجربة المفيدة مما زادت من ثقافتنا الموسيقية ، وسنسعى دائما الاستفادة من هذه المشاركات” .
و عبر العريف جوي سعيد بن جمعة السناني عن فرحته بالمشاركة قائلاً : ” ولله الحمد قدمنا مستويات موسيقية عالية الأداء ، وقد أكسبتني هذه المشاركة الخبرة من الفرق الأخرى والتي التقيناها في منافسات بطولة العالم للقرب” .

إلى الأعلى