الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / التأكيد على تفعيل النظام الإلكتروني الجديد للبعثات واستخدامه كآلية عمل وليس كقاعدة بيانات فقط
التأكيد على تفعيل النظام الإلكتروني الجديد للبعثات واستخدامه كآلية عمل وليس كقاعدة بيانات فقط

التأكيد على تفعيل النظام الإلكتروني الجديد للبعثات واستخدامه كآلية عمل وليس كقاعدة بيانات فقط

خلال اللقاء السنوي للملحقين الثقافيين
ترأس سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي أمـــس اللقاء السنوي للملحقين الثقافيين بقاعة الاجتماعات بمبنى ديوان الوزارة بمرتفعات المطار ، ويأتي هذا اللقاء في إطار اللقاءات التي يقوم بها المسؤولون للاطلاع على التحديات التي تواجه هذه الملحقيات والتباحث في كيفية تطوير عمل هذه الملحقيات والتعريف بالمشاريع الجديدة للوزارة والتي تهدف إلى تسهيل تقديم الخدمات للطلاب وأولياء أمورهم .
وتطرق الاجتماع إلى العديد من الموضوعات ومن أهمها موضوع تحديث واستكمال بيانات الطلبة ، والمتابعة الأكاديمية للطالب ، والربط الإلكتروني بين الوزارة والملحقيات بما يسهل عمل الملحقيات والوزارة في تقديم العون والمساعدة للطالب في الوقت المناسب كذلك تطرق الاجتماع إلى أهمية الزيارات واللقاءات المتواصلة بين الطلبة والملحقين الثقافيين ، والذي يسهم في التعرف على هموم واحتياجات الطلبة عن كثب وبشكل متواصل ، بما يحقق التوازن النفسي والأكاديمي للطالب المغترب.
وناقش المجتمعون موضوع الربط الإلكتروني بين الملحقيات والوزارة فيما يتعلق ببيانات الطلبة المبتعثين ، وإدراج وتقاريرهم الدراسية مباشرة على النظام.
وأكد الدكتور عبدالله الصارمي وكيل الوزارة في حديثه مع الملحقين على أهمية التعاون بين الملحقين الثقافيين وسفارات السلطنة بما يخدم مصالح جميع الطلبة ، ويسهم في خدمتهم وتيسير شؤونهم كما أكد على أهمية تفعيل النظام الالكتروني الجديد واستخدمه كألية عمل وليس كقاعدة بيانات فقط، لما ذلك من أهمية في تسريع عملية التواصل، وتبادل البيانات، والمعلومات بين الملحقيات، وبين المسؤولين والموظفين في الوزارة.
وقد قدم أحمد بن محمد العزري مدير البعثات الخارجية بالمديرية العامة للبعثات خلال الاجتماع عرضا مرئيا بعنوان التحديات والحلول في مسيرة الابتعاث الخارجي ، وارتكز العرض على ثلاثة محاور رئيسية وهي مواضيع لجنة البعثات، دليل الطالب، بيانات الطالب في النظام الإلكتروني حيث اشار احمد العزري إلى اهمية تزويد الوزارة بقائمة بالجامعات والتخصصات المتاحة لطلابنا للدراسة بالمرحلة الجامعية الاولى (البكالوريوس) واشتراطات القبول لها قبل شهر نوفمبر حتى يتسنى إدراجها في دليل الطالب في الوقت المناسب.
كذلك اشار العزري لأهمية تزويد الوزارة بالتقارير الدراسية للطلبة فصليا لارتباطها بموضوع استصدار تذاكر السفر للطلبة ، كما نوه العزري إلى ضرورة تسجيل البيانات الأساسية في النظام الإلكتروني للبعثات من قبل الملحقيات وخاصة فيما يتعلق باسم الجامعة، وتاريخ بدء الدراسة، والتاريخ المتوقع للتخرج.
وتم تخصيص الجزء الثاني من اللقاء للاجتماع مع ممثلي جهات الابتعاث من مؤسسات الحكومية الاخرى حيث تم خلال هذا الجزء تناول التحديات التي تواجه الابتعاث بشكل عام وقد تم تقديم عرض مرئي حول هذا الموضوع ومن ثم فتح باب النقاش لتبادل الخبرات ، كما تم تناول ومناقشة موضوع الأنظمة الإلكترونية المستخدمة في متابعة الطالب المبتعث وقد قدم عرض مرئي من المديرية العامة للبعثات حول هذا الموضوع.
وأوضح الدكتور خميس بن صالح البلوشي الملحق الثقافي في ماليزيا أن أهمية وفوائد النظام الالكتروني الجديد حيث قال: هذا النظام له اهمية كبيرة في خدمة الملحقين فيما يتعلق بسرعة تواصلهم مع الطلبة، وتحديث بيانتهم بشكل دوري ، ويسهم في ايجاد قنوات فعالة وسريعة تقوم على استخدام التكنولوجيا مما يوفر مزيدا من الوضوح في الرؤية لوضع الطالب الإسهام في اتخاذ القرارات .
وقال سالم بن عبد الله الباص الملحق الثقافي في الهند: النظام الإلكتروني سيسهم في تزويد الوزارة بقاعدة بيانات ومعلومات جيدة للطلبة المبتعثين ، ويخدم عملية التواصل بين الملحقين الثقافيين والطلبة في جميع الجامعات المتواجدين فيها، كذلك يجعل المتابعة الأكاديمية للطلبة من قبل الوزارة أكثر فاعلية.

إلى الأعلى