الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة بولايات نزوى وسمد الشأن وينقل وجريان عدد من الأودية والشعاب
أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة بولايات نزوى وسمد الشأن وينقل وجريان عدد من الأودية والشعاب

أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة بولايات نزوى وسمد الشأن وينقل وجريان عدد من الأودية والشعاب

أدت إلى تحطم أحد خطوط الكهرباء واقتلاع الأشجار
نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي ـ سمد الشأن من يعقوب بن محمد الغيثي ـ ينقل ـ من محمد بن سعيد العلوي :
شهد عدد من قرى ومناطق ولاية نـزوى ظهر أمس هطول أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة والخفيفة صاحبها رعد وبرق ورياح شديدة أدت إلى تحطم أحد خطوط الكهرباء بمنطقة ضوت صاحبه انقطاع للتيار الكهربائي نتيجة سقوط إحدى الأشجار عليه بجانب سقوط واقتلاع عدد من أشجار النخيل وأشجار الغاف والسدر واللوحات التجارية لعدد من المحلات ، حيث شهد مركز الولاية والمناطق المجاورة ومنها سعال وضوت والعقر وأبو ذؤابة والغنتق هطول أمطار غزيرة سالت علي أثرها بعض الشعاب كما شهدت قرى العين وحي العين وغاف الشيخ أمطارا غزيرة أدت إلى جريان وادي الخضراء ومسيلة العين كما سال وادي كلبوه ، وشهدت قرى غبرة نـزوى والعلاية والمدة أمطارا متوسطة ، كما شهدت بعض القرى الجنوبية بالجل وردة البوسعيد وطيمساء وكرشاء هطول أمطار بين المتوسطة والخفيفة ، فيما شهد حي التراث رياحا شديدة محملة بالأتربة والغبار أدت إلى تأثر بعض المنازل بعد أن تساقطت عليها الأتربة والحجارة جعلها الله أمطار خير وبركة وعم بنفعها البلاد والعباد.
من ناحية أخرى.
من ناحية هطلت عصر أمس أمطار غزيرة على نيابة سمد الشأن مصحوبة برياح شديدة أقتلعت بعض الأشجار فقد هطلت أمطارا على قرى الشريعة والأخضر والروضة والمعمورة وسمد الجديدة ولزق وعلى أثر الأمطار الغزيرة سالت بعض الأودية والشعاب جعلها الله أمطارا خيرا وبركة وعم بنفعها البلاد والعباد. ويعول أهالي النيابة على هذه الأمطار والأودية المصاحبة لها في رفع مستوى المخزون الجوفي للمياه بالنيابة بعد أن عانت النيابة شح ونقص كبير في مخزون المياه الجوفية مما أدى الى موت الكثير من أشجار النخيل .
كما هطلت أمطار أمس تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة ونزول حبات البرد على قرى ولاية ينقل حيث هطلت أمطار على مركز الولاية في منطقة الصوادر والعلو وعلى روؤس الأودية لقرى النوامية وسالت أودية ديدوت والموريد والعجلانية والحريقة والراكي في ولاية ينقل كما هطلت أمطار على جبل الحوراء سالت على أثرها الشعاب المائية وتكونت الشلالات المائية وجرى الوادي بغزارة كما هطلت أمطار على أودية ظاهر الفوارس والشعاب المائية وجرى الوادي كما هطلت أمطار على وادي المحيول وعنص ووادي الثوير والمسيبيخ والمحدوث وأودية مجزي وقد استبشر الأهالي بهذه الأمطار خيرا جعلها الله سقيا خير وبركة وعم بنفعها البلاد والعباد.

إلى الأعلى