الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / الصحة العالمية: الأوروبيون يتمتعون بصحة أفضل والألمان يفرطون في تعاطي الكحول

الصحة العالمية: الأوروبيون يتمتعون بصحة أفضل والألمان يفرطون في تعاطي الكحول

لندن ـ د ب أ : الأوروبيون يعيشون بشكل صحي أكثر ولكن الكثيرين منهم لا يستطيعون التخلي عن رذائلهم، فقد أصبح الكحول والسمنة مشكلة في دول أوروبية كثيرة، هذا ما أكده تقرير لمنظمة الصحة العالمية عن المنطقة الأوروبية شمل 53 دولة أكثرها في أوروبا ولكن بعضها أيضا في القوقاز وآسيا الوسطى. قالت كلاوديا شتاين، خبيرة المنظمة، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) عن الدراسة إن نسبة تعاطي الكحول في ألمانيا مرتفعة جدا وإن الشباب فوق 15 عاما في المنطقة الأوروبية يشرب 6ر8 لتر كحول صافي في المعدل سنويا “ولكن هذه النسبة ترتفع في ألمانيا إلى 11 لترا”.
من ناحية أخرى يصل معدل تعاطي الكحول في ليتوانيا التي تتصدر قائمة الدول التي يتعاطى أهلها الكحول بكميات أكبر في المنطقة الأوروبية إلى 2ر15 لتر سنويا في حين أن تعاطي الكحول تراجع في روسيا إلى 1ر10 لتر للفرد سنويا، وبالتوازي مع ذلك تراجعت أعداد حوادث الطرق هناك.
قالت شتاين إن متوسط الأعمار في المنطقة الأوروبية كان الأعلى في سويسرا حيث بلغ هناك 83 عاما وإن الفتية والفتيات اللاتي يولدن في ألمانيا يبلغون 81 عاما في المتوسط “وبذلك فإن ألمانيا تقع في الربع الأعلى من الإحصائيات الخاصة بمتوسط الأعمار في المنطقة الأوروبية” ، وبررت خبيرة منظمة الصحة العالمية ذلك بتوفر النظام الصحي الجيد في ألمانيا و سهولة وصول السكان إليه.
كما تحسنت معدلات التطعيم في ألمانيا بشكل واضح “حيث أصبحت تصل إلى 97% للحصبة” وفقا لشتاين التي ترأس قسم المعلومات والأبحاث والابتكار داخل المنظمة.
وتذيلت أوكرانيا ذيل قائمة دول أوروبا الخاصة بمعدل التطعيم ضد الحصبة حيث بلغت نسبة التطعيم هناك 42% “فالحصبة تعتبر مرضا يمكن أن يكون مميتا” حسب شتاين.
كما جاء في التقرير أن هناك ارتفاعا في وزن أكثر من نصف سكان المنطقة الأوروبية عن المتوسط المثالي وأن هناك تزايدا في هذا الارتفاع “وكانت نسبة الرجال الأكثر وزنا أعلى في معظم البلدان عن نسبة النساء، ولكن عددا من النساء أكثر من الرجال مصابات بالسمنة المفرطة” حسبما جاء في التقرير الذي ينشر غدا الأربعاء في لندن. وهناك قلق بين الخبراء المعنيين في ألمانيا بشأن تنامي السمنة المفرطة بين الأطفال في ألمانيا.
وخلصت منظمة الصحة العالمية بشكل عام لنتيجة إيجابية مؤداها أن متوسط الأعمار في المنطقة الأوروبية ارتفع خلال خمس سنوات بواقع عام.
وتراجعت وفقا للتقرير أعداد حالات الوفاة المبكرة بسبب أهم الأمراض غير المعدية مثل السرطان وأمراض القلب والسكر والأمراض التنفسية المزمنة. وبلغ هذا التراجع 2%.
ينشر هذا التقرير الخاص بصحة سكان المنطقة الأوروبية التي تنتمي إليها أيضا دول مثل طاجيكستان وتركمنستان و أوزبكستان كل ثلاث سنوات. يعيش في المنطقة الأوروبية نحو 900 مليون نسمة.
وفقا لبيانات نشرت مؤخرا في مجلة “زي لانسيت” فإن الرجال في معظم الدول يشربون خمرا أكثر من النساء لذلك يرجح الخبراء أن تعاطي الكحول وراء تزايد النسبة المئوية في حالات الوفاة لدى الرجال عنه لدى النساء.

إلى الأعلى