الإثنين 19 نوفمبر 2018 م - ١١ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم تختتم أعمالها بصحار
لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم تختتم أعمالها بصحار

لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم تختتم أعمالها بصحار

بمشاركة 150 متسابقا ومتسابقة
اختتمت أمس أعمال لجنة التصفيات الأولية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (الثامنة والعشرون) بجامع السلطان قابوس بصحار بمحافظة شمال الباطنة لليوم الثاني على التوالي.
وقد تنافس المتسابقون بمختلف المستويات الستة وهي المستوى الأول في حفظ القرآن الكريم كاملامع التجويد ، والمستوى الثاني حفظ 24 جزءا متتاليا مع التجويد ، والمستوى الثالث حفظ 18 جزءا متتاليا مع التجويد ، والمستوى الرابع حفظ 12 جزءا متتاليا مع التجويد ، والمستوى الخامس حفظ 6 أجزاء متتالية مع التجويد لمن هم من مواليد 2003م فما فوق ، والمستوى السادس حفظ جزءين متتاليين مع التجويد لمن هم من مواليد 2010م فما فوق.
وقد التقت اللجنة بمجموعة من المتسابقين جاءوا من مختلف ولايات محافظة شمال الباطنة، حيث بلغ عدد المتقدمين من مركزي صحار وشناص 150 متسابقا ومتسابقة.
وقال إبراهيم بن أحمد السعدي متسابق في المستوى الرابع حفظ 12 جزءا مع التجويد بأنه استفاد من مشاركته في مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم ومن ملاحظات لجنة التحكيم على أدائه أثناء التقييم ، حيث أنه يشارك هذا العام للمرة الثانية على التوالي آملاً أن يتأهل للتصفيات النهائية والتي ستقام في شهر نوفمبر القادم بجامع السلطان قابوس الأكبر بمسقط.
كما حضر مجموعة من المتسابقين من طلبة إحدى مراكز تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة شمال الباطنة والتي يشرف عليها كوادر عمانية من معلمي القرآن الكريم، وقد شاركوا في المستوى الخامس بحفظ 6 أجزاء متتالية مع التجويد لمن هم من مواليد 2003م فما فوق ، وهذا المستوى يعتبر من المستويات التي تستقطب الكثير من المتسابقين من هذه الفئة العمرية .
من جانبه قال سيف بن عبدالله السرحي : إن المسابقة كان لها الأثر الكبير في غرس روح المنافسة في أبنائه وتشجيعهم على الاهتمام بكتاب الله العزيز وتدبر آياته والحرص على أحكام التجويد ، مما أصبح باستطاعتهم المنافسة في المسابقات القرآنية الأخرى.
أما خميس بن خليفة الغداني عضو لجنة التحكيم بالمسابقة فيقول : إن مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم لهذا العام تميزت بظهور متسابقين تميزوا بأصواتهم الندية وحفظهم المتقن لكتاب الله العزيز، وهذا إن دل فإنما يدل على اهتمام المشاركين بالقرآن الكريم وعند وصول لجنة التحكيم لمركز صحار وجدنا نخبة متميزة من المتسابقين وهذا يبشر بجيل قرآني حافظ للمصحف الشريف.
جدير بالذكر أن لجنة المسابقة ستنتقل بداية من الأسبوع القادم إلى مركز عبري حيث سيتنافس 121 متسابقا ومتسابقة من مختلف المستويات.

إلى الأعلى