الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الجابري يبحث التعاون مع المنطقة الاقتصادية الحرة “انتشون” ويدعو اتحاد المقاولين بكوريا الجنوبية للاستثمار بالدقم
الجابري يبحث التعاون مع المنطقة الاقتصادية الحرة “انتشون” ويدعو اتحاد المقاولين بكوريا الجنوبية للاستثمار بالدقم

الجابري يبحث التعاون مع المنطقة الاقتصادية الحرة “انتشون” ويدعو اتحاد المقاولين بكوريا الجنوبية للاستثمار بالدقم

الدقم تتطلع لتنويع سوق الإنشاءات واجتذاب الشركات العالمية

سيئول (كوريا الجنوبية) ـ “الوطن”:
قام وفد هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم برئاسة معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة الهيئة بزيارة اتحاد المقاولين الدوليين في كوريا الجنوبية ومتحف المدينة الذكية في سيئول والمنطقة الاقتصادية الحرة في انتشون وذلك ضمن الحملة الترويجية التي تنظمها الهيئة بالتعاون مع سفارة السلطنة في كوريا الجنوبية وبمشاركة ممثلين من الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” وشركة النفط العمانية وشركة عمان للحوض الجاف وشركة ميناء الدقم.
وبحث الجابري خلال لقائه مع رئيس اتحاد المقاولين الدوليين في كوريا الجنوبية “لي كن كي” استقطاب شركات المقاولات الكورية للعمل في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، موضحا أن الدقم في مرحلة نمو وتشهد تنفيذ العديد من المشاريع في قطاعات البنية الأساسية، مشيرا إلى التسهيلات التي تحصل عليها الشركات المستثمرة في الدقم والمزايا التي تتمتع بها المنطقة.
كما تم خلال اللقاء الذي حضره سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة في جمهورية كوريا الجنوبية بحث الاستثمار في قطاع المستشفيات، وأكد معالي يحيى الجابري أن النمو الذي تشهده الدقم يتطلب إنشاء مستشفيات تتمتع بسمعة عالمية جيدة، مشيرا إلى أن الدقم تتميز بمساحتها الشاسعة التي تهيئها لمواكبة احتياجات المشروعات من الأراضي.
وقدم معاليه نبذة عن الحوافز والتسهيلات التي تقدمها الهيئة للشركات المستثمرة في المنطقة والإعفاءات التي تحصل عليها ومميزات المنطقة من حيث الموقع والبنية الأساسية والمرافق.
من جهته رحب لي كن كي رئيس اتحاد المقاولين الدوليين في كوريا الجنوبية بهذا المقترح، وقال إن الدقم مشروع واعد وسنبحث الفرص المتاحة، ونتطلع لمشاركة الشركات الكورية في المناقصات التي يتم طرحها في الدقم بشكل خاص والسلطنة بشكل عام.
ويُعتبر اتحاد المقاولين الدوليين في كوريا الجنوبية الوكالة الوطنية الوحيدة التي تعمل على تعزيز مجال الإنشاءات في الخارج، ويعمل الاتحاد الذي تأسس في عام 1976 على تسهيل الأعمال التجارية للمقاولين الكوريين في الخارج والمساعدة في تطوير هذا المجال، كما يسعى إلى تقديم معلومات حول المشاريع وسوق البناء العالمي والشركات المتقدمة للبناء في الخارج.
وتسعى الهيئة من خلال هذه الزيارة إلى تنويع سوق الإنشاءات في الدقم واجتذاب الشركات العالمية ذات السمعة الرائدة في هذا القطاع.

زيارة متحف المدن الذكية
وتضمنت زيارات وفد هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إلى كوريا الجنوبية كذلك زيارة متحف المدن الذكية في سيئول، حيث اطلع الوفد على التقنيات التي تتبعها الشركات الكورية العاملة في قطاع المدن الذكية والمجالات التي تركز عليها خاصة في مجال استخدامات المياه وإدارة المخلفات والطاقة الذكية وحركة النقل والمنازل الذكية. وتأتي هذه الزيارة ضمن توجه الهيئة لتحويل الدقم إلى مدينة ذكية.

تعاون مع المنطقة الاقتصادية في انتشون
وقام معالي يحيى الجابري والوفد المرافق له كذلك بزيارة المنطقة الاقتصادية الحرة في إنتشون التي تبعد حوالي ساعة عن العاصمة سيئول، واطلع الوفد خلال الزيارة على إمكانيات المنطقة التي بدأ العمل فيها في عام 2003 وخطة التطوير التي تشهدها المنطقة التي يبلغ حجم الاستثمار فيها حوالي 47 مليار دولار أميركي وتشتهر بالصناعات الدقيقة لتكنولوجيا المعلومات والبحث والتكنولوجيا الحيوية وتعد المنطقة مركزا للمعاملات المالية وصناعة الروبوتات والصناعات المرتبطة بتكنولوجيا الطيران، وتضم ميناء انتشون الجديد ومطارا دوليا وجامعتين وعددا من المدارس، ويبلغ عدد سكان المنطقة حاليا أكثر من 240 ألف نسمة وتخطط المنطقة لزيادة أعدادهم إلى 540 ألفا مع نهاية فترة التطوير التي تمتد حتى عام 2022.
وعقد معالي يحيى الجابري خلال زيارته للمنطقة لقاء مع كيم يونغ جين رئيس المنطقة الاقتصادية الحرة في انتشون بحث خلاله التعاون بين المنطقتين في عدد من المجالات كالتدريب وتبادل الخبرات والزيارات.
وقدم الدكتور إسماعيل بن أحمد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم نبذة عن المنطقة والمزايا والحوافز التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، كما تطرق إلى مساحة المنطقة والاستثمارات والمشاريع التي تركز عليها الهيئة.
وعبّر كيم يونج جين عن تقديره لهذه الزيارة، مبديا إعجابه بخطة السلطنة لإنشاء المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وما تشهده من مشاريع تطوير، وقال إنه متطلع لزيارة السلطنة والمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

إلى الأعلى