الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الحكومة اليمنية تقول إن أنصار الله سيقبلون تنفيذ (2216) عاجلا أم آجلا
الحكومة اليمنية تقول إن أنصار الله سيقبلون تنفيذ (2216) عاجلا أم آجلا

الحكومة اليمنية تقول إن أنصار الله سيقبلون تنفيذ (2216) عاجلا أم آجلا

التحالف يعترض صاروخا باليستيا باتجاه السعودية
جدة ـ وكالات: قالت الحكومة اليمنية أنها متأكدة من قبول أنصار الله بتنفيذ القرار الأممي رقم 2216 “عاجلا أم آجلا”، وأنهم سيعودون في نهاية المطاف إلى طاولة المشاورات. جاء ذلك في تصريحات صحفية لوزير خارجية اليمن خالد اليماني، أكد فيها أن حكومته ستمضي قدما في مد يدها للسلام، وستعمل بكل إمكاناتها لرفع المعاناة عن الشعب اليمني في المناطق التي تسيطر عليها أنصار الله، وستتفاوض في كل ما سيؤدي إلى حل النزاع بالطرق السلمية. ويأتي حديث وزير خارجية اليمن، في أعقاب ما جرى تناقله عن لقاء المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن جريفيث قيادات أنصار الله، اليوم الأحد في صنعاء. يشار إلى ان جريفيث، اعلن يوم السبت الماضي، انتهاء مباحثات جنيف إثر عدم حضور وفد أنصار الله، قائلا إنه أجرى مشاورات مثمرة مع الوفد الحكومي اليمني.
الى ذلك، اتهم قيادي لدى أنصار الله دول التحالف العربي، “باستهداف مخازن برنامج الغذاء العالمي”، في محافظة الحديدة، غرب اليمن. بحسب تصريحات لمحمد الحوثي، رئيس ما تسمى باللجنة الثورية العليا المشكلة من الجماعة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”. ولم تصدر قوات التحالف العربي تعقيبا، على اتهام جماعة أنصار الله حتى الان. وأمس الاول قال برنامج الغذاء العالمي في بيان نشر على موقع الأمم المتحدة الرسمي، إن الدمار الذي لحق بإحدى منشآت تخزين الغذاء، بسبب القتال في مدينة الحديدة الساحلية قد يهدد بتعطيل جهود إطعام الملايين في اليمن. وذكر إرفيه فيروسيل، المتحدث باسم البرنامج “إن استمرار الاشتباكات بالقرب من صوامع طاحونة البحر الأحمر، والتي تعتبر “منشأة حيوية لعمليات برنامج الأغذية العالمي” يمكن أن يؤثر على قدرة الوكالة الأممية على إطعام، لمدة شهر، نحو 5ر3 مليون شخص ممن يعانون من الجوع الشديد شمال ووسط اليمن”. وذكر فيروسيل، أن حوالي ثمانية ملايين شخص على حافة المجاعة في جميع أنحاء اليمن “ولا يمكننا تحمل أي أنشطة من شأنها أن تعطل عمليتنا الرامية إلى توفير الغذاء والتغذية”. وكثفت القوات الحكومية اليمنية مسنودة بقوات التحالف العربي منذ نحو اسبوعين عمليتها العسكرية ضد أنصار الله في الحديدة، وذلك ضمن عملية “النصر الذهبي” التي أطلقته قبل أكثر من ثلاثة اشهر لتحرير مدينة وميناء الحديدة من قبضة أنصار الله.
ميدانيا، اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودية صاروخا أطلق من الأراضي اليمنية من محافظة (صعدة) باتجاه أراضي المملكة. وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي:” رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف إطلاق صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية من محافظة (صعدة) باتجاه أراضي المملكة”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية ( واس) مساء امس الاول. وأوضح المالكي “تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض وتدمير الصاروخ، ولم ينتج عن اعتراض الصاروخ أية إصابات”.

إلى الأعلى