الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / 26 مشاركا في حلقة التوظيف الجمالي للمونتاج بإزكي
26 مشاركا في حلقة التوظيف الجمالي للمونتاج بإزكي

26 مشاركا في حلقة التوظيف الجمالي للمونتاج بإزكي

إزكي ـ يوسف بن سعيد المنذري:
نظم فريق ازكي للفنون البصرية بقاعة مركز ازكي الرياضي حلقة بعنوان “التوظيف الجمالي للمونتاج”، قدمها المصور أشرف بن احمد الحجي وحضرها 26 مشاركا من أعضاء الفريق والمهتمين بالمجال، وتأتي الحلقة ضمن خطة الفريق لرفع وتأهيل مستويات الأعضاء وصقل وتنمية مهاراتهم في مجالات الفنون البصرية. بدأ المحاضر بتعريف مصطلح المونتاج وهو اختيار المشاهد وترتيبها ترتيبا منطقيا واختيار الطول الزمني لكل مشهد لإيصال رسائل ذات محتوى حسب الأساس الذي تهدف إليه المادة المصورة سواء كانت تسويقية أو تثقيفية أو في جانب التوثيق، كما تطرق لتاريخ التصوير السينمائي والعلاقة الوثيقة مع عملية المونتاج حيث أشار إلى ان اختراع السينما كان نهاية القرن التاسع عشر عام 1895، وإن اول عملية مونتاج نتيجة عطل فني في الكاميرا، ثم تناول الأساسيات التي تتيحها برامج المونتاج وهي: حذف الأجزاء الزائدة من المشاهد وتصحيح الأخطاء قدر الإمكان واضافة عناصر ومؤثرات خارجية إلى الفيلم وإعادة ترتيب المشاهد، كما قام بشرح الأساسيات الواجب اتباعها من اجل توظيف عناصر المونتاج بشكل مثالي وجذاب للمشاهد حيث أوضح للحضور بأن افضل انتقال بين المشهدين هو القطع الصحيح في توقيته المناسب واستخدام الألوان المناسبة التي تضفي تناغما مع درجة حرارة اللون والثيمة اللونية للمشهد واضافة الموسيقى والمؤثرات الصوتية التي تساهم في تعزيز قوة المشهد وايصال المشاعر للمتلقي وضرورة انتقاء الأصوات الملائمة التي تحاكي المادة المصورة، وفي الختام استعرض العديد من اعماله في تصوير الفيديو وتوظيف المونتاج حيث أشار إلى نقاط القوة التي تبرز الهدف الأساسي من التصوير، كما أجاب على استفسارات الحضور التي تركزت حول الأدوات المستخدمة والبرامج الخاصة في المونتاج وكيفية إضافة الألوان والصوت. وحول الحلقة تحدثت المصورة جوخة بنت احمد الريامية وقالت: حضور مثل هذه الحلقات يحمل أهمية للمصورين حيث اكتسبت معلومات جديدة ستضيف لخبراتي السابقة في الأساليب الصحيحة لتوظيف المونتاج وطرق معالجة الأخطاء وإضافة العناصر الخارجية التي تضفي لمسات في جوانب الموسيقى والمؤثرات الصوتية، كما أوضح المصور ناصر بن خلفان السليمي أن حضوره لحلقة العمل اضافت له حافزا نحو خوض تجارب جديدة حيث يرى أن عمليات المونتاج أصبحت جزءا لا يتجزأ من نجاح العمل وايصال المشهد للمتلقي بشكل احترافي وفق الطفرة الهائلة التي نشاهدها يوميا في مجالات التقانة الحديثة.

إلى الأعلى