الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / منوعات / 5 وفيات وسكان عالقون بعد وصول الإعصار فلورنس إلى الولايات المتحدة
5 وفيات وسكان عالقون بعد وصول الإعصار فلورنس إلى الولايات المتحدة

5 وفيات وسكان عالقون بعد وصول الإعصار فلورنس إلى الولايات المتحدة

ويلمينغتون، كارولاينا الشمالية ـ ا.ف.ب: حصد الاعصار فلورنس أولى ضحاياه على ساحل المحيط الاطلسي في الولايات المتحدة حيث رافقته رياح عنيفة وأمطار غزيرة فيما تبذل السلطات جهودا حثيثة لاسعاف عشرات السكان العالقين مع ارتفاع منسوب المياه المتواصل امس. وأكدت مصادر رسمية وفاة أربعة أشخاص على الاقل بينما أشارت وسائل الاعلام الاميركية إلى ضحية خامسة. وعاثت العاصفة خرابا في ولايتي كارولاينا الشمالية والجنوبية حيث انهمرت امطار غزيرة تسببت في فيضان الأنهر عن ضفافها. وفي ساعة مبكرة امس قال المركز الوطني للاعاصير إن “قوة فلورنس تتراجع ببطء في أطراف المناطق الداخلية فوق شرقي ولاية كارولاينا الجنوبية لكنه يتسبب بفيضانات كارثية في كارولاينا الشمالية والجنوبية” غداة تخفيض قوته من إعصار إلى عاصفة استوائية. وكان حاكم ولاية كارولاينا الشمالية روي كوبر قد صرح “نتوقع أمطارا لعدة أيام”، مضيفا أن كمية الأمطار التي ترافق الاعصار. وتابع كوبر في مؤتمر صحفي “أولويتنا هي إبعاد الناس عن الخطر المباشر”، مضيفا “لا نزال في خضم العاصفة واذا لم تصل اليكم بعد فذلك سيحصل”. وعند الساعة الخامسة صباحا امس (09,00 ت غ) تراجعت سرعة الرياح المرافقة للعاصفة إلى حوالى 80 كلم في الساعة، بحسب المركز الوطني للاعاصير الذي حذر من مد عال “وفيضانات كارثية”. لكن السلطات قلقة إزاء حجم الاعصار وتقدمه البطيء جدا في أماكن تشهد أمطارا غزيرة ووجهت تحذيرات عدة من حصول فيضانات مفاجئة وسيول. ومن المفترض أن تتقدم العاصفة أكثر نحو داخل البلاد قبل أن تحيد الاحد نحو الشمال بحسب مركز الأعاصير بعد “تراجع حدتها بشكل كبير”. في كارولاينا الشمالية، تعرضت مدينة نيو بيرن البالغ عدد سكانها 30 ألف نسمة وحيث يلتقي نهرا نيوز وترنت، لفيضانات مفاجئة ما أدى الى شل حركة المئات من الأشخاص. وصرح كوبر امس الاول “لقد قدمت فرق الإغاثة المساعدات لمئات الاشخاص في نيو بيرن وبذل المسعفون كل الجهود لاخراج الاشخاص الذين يحتاجون لذلك”. في مدينة ويلمنغتون الساحلية بكارولاينا الشمالية، اقتلعت العاصفة أشجارا وقلبت لافتات وحطمت واجهات كما انفجر العديد من المحولات الكهربائية. وأوقعت الرياح العنيفة عددا من الضحايا. فقد أعلنت الشرطة قبل يوم مقتل امرأة وطفلها بسقوط شجرة على منزلهما بينما أصيب الوالد بجروح ونُقل الى المستشفى. وعمل رجال الاطفاء طوال الصباح أمام المنزل الذي انهار أحد جدرانه بالكامل من قوة الصدمة. وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب سيتوجه الى المناطق المنكوبة “مطلع أو منتصف الاسبوع المقبل”. وحُرم نحو 800 الف شخص من الكهرباء مساء الجمعة في كارولاينا الشمالية البالغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة، بحسب أجهزة الطوارئ. وفرضت السلطات حظر تجول في العديد من المناطق على الساحل الاطلسي لمنع حصول عمليات نهب.

إلى الأعلى