الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / 7 مواجهات في ختام دور الـ 32 لمسابقة كأس جلالته للقدم
7 مواجهات في ختام دور الـ 32 لمسابقة كأس جلالته للقدم

7 مواجهات في ختام دور الـ 32 لمسابقة كأس جلالته للقدم

قمة ملتهبة بين مسقط وظفار في طريق البحث عن العودة للقب الغالي بعد غياب الغموض يسيطر على مواجهة نزوى ونادي عمان فمن ينتصر !!

متابعة ـ صالح البارحي:
تختتم بدءا من الساعة الخامسة والثلث مساء اليوم مباريات دور الـ 32 لمسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – عبر (7) مواجهات تكشف عن (7) أندية ستواصل التواجد بين كبار دور الـ 16 … بينما ستخرج مثلها خارج أسوار المسابقة الأغلى بانتظار الموسم القادم إن شاء الله تعالى، حيث يلعب السيب مع النصر على ساحة استاد السيب، ويلعب العروبة مع أهلي سداب بمجمع صور، ونزوى يلاقي نادي عمان بمجمع نزوى، ومسقط يستضيف ظفار بساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، والبشائر مع السويق بمجمع عبري، والوسطى يتبارى مع ينقل باستاد الشرطة، أما اللقاء السابع فسيكون بين مجيس والنهضة بمجمع صحار.
……………………

قمة حمراء
مواجهة مهمة للغاية ويتوقع لها الإثارة والندية حتى آخر دقائقها نظرا لما تمثله للطرفين من هدف منشود نحو الوصول للمراحل القادمة … وهي التي ستجمع بين مسقط الذي يحتل وصافة الترتيب بدوري عمانتل خلف ضيفه اليوم ظفار المتصدر والفرق بينهما ثلاث نقاط … الفريقين يقدمان مستوى متميزا في منافسات الدوري حتى الآن … ولكن الوضع يختلف اليوم بطبيعة الحال فليس هناك مجال للمقارنة بين الهدف في لقاء اليوم والهدف في منافسات الدوري … فالهدف في الدوري ستظهر نتائجه على المدى البعيد من خلال (26) مباراة … أما هدف لقاء اليوم فهو الوصول لدور الـ (16) وتخطي عقبة أحد أقوى الفرق المنافسة على اللقب وفق ما نشاهده على مجريات الأحداث بدورينا على أقل تقدير …
خروج المغلوب لا يعترف بكبير أو صغير … فريق مدجج بالنجوم أو آخر يعاني شحا في ذلك … فالجميع يعي تماما بأن هذه المقصلة قد تأتي عبر ركلات الترجيح إن سار الوضع بالطريقة السلمية بين الطرفين حتى نهاية المباراة … ومن هنا فإن الواقع الذي نراه على الورق أن أفضلية ظفار تبدو واضحة للغاية وأنه المرشح الأبرز لتجاوز مباراة اليوم بل أنه المرشح الأقوى للفوز باللقب الغالي … وذلك نظير ما يضمه بين صفوفه من نجوم الكرة العمانية الذين يمثلون المنتخب الوطني الأول ويعدون أبرز ركائزه … فيما الوضع في نادي مسقط يختلف في هذا الجانب … فالفريق يعتمد على الوجوه الشابه وبها مزيج من لاعبي الخبرة التي لم تمثل المنتخبات الوطنية كثيرا … ومن هنا فإن الكفة ترجح فوز ظفار على مسقط وتجاوزه لدور الـ 16 … لكن ذلك لن يتأتى إلا بالعمل الجاد والكبير في ارضية الميدان مع التأكيد على أن مباريات خروج المغلوب لا تعترف إلا بكيفية التعامل مع المباراة من بدايتها وحتى النهاية بنفس الايجابية ..
محمد وهبة مدرب ظفار يمتلك الكثير من العوامل المساعدة لتحقيق أهدافه … لكن فريقه إلى الآن ورغم تصدره لدوري عمانتل لم يختبر بالشكل القوي في المباريات الأربع … وبالتالي فإن مباراة اليوم ستمثل له نقطة رئيسية في الكشف عن مكنوناته التي يمتلكها بغض النظر عن الفريق المنافس … فالأداء مقرونا بالنتيجة هو أبرز ما يجب أن يعود به ظفار إلى مدينة اللبان في هذا التوقيت وبالمسابقة الأغلى … في حين أن إبراهيم صومار مدرب نادي مسقط يدرك بأنه يواجه فريقا مدججا بالنجوم ويعلم تماما أنه المرشح الأقوى للفوز .. لكنه دائما ما يتحلى بالثقة في لاعبيه ودائما ما يقدم لنا مباريات مثيرة ومفتوحة تساهم في أداء جمالي للفريق رغم افتقاده للكثير من عناصر القوة … وبالتالي فإن صومار مطالب اليوم بأن يدخل المباراة المهمة بواقعية أكثر عن ذي قبل حتى لا يجد نفسه خارج حدود أسوار الأدوار القادمة لأغلى الكؤوس .
حارب السعدي: مباراة صعبة ومسقط يقدم أداء متوازنا
قال مايسترو خط وسط نادي ظفار ومنتخبنا الوطني حارب السعدي عن مواجهة فريقه اليوم أمام مسقط: مباراة بلا شك ستكون صعبة للغاية على الطرفين، فريقنا جاهز من كافة النواحي، ومثل هذه المباريات لا تعترف بالفوارق والاسماء بقدر ما تعترف بالأداء الفني داخل الملعب والتركيز طيلة المباراة، لأن أي هدف قد يغير الوضع خاصة في ظل مباريات خروج المغلوب، مسقط ومن خلال تواجده في المركز الثاني بدوري عمانتل وخسارته الوحيدة فقط يقدم مستوى مميزا ومتوازنا للغاية رفقة مدربه ابراهيم صومار، سنعمل على عدم الدخول في حسابات، وعلينا دخول المواجهة بكامل قوتنا وتركيزنا الذهني والبدني حتى النهاية، ونسأل الله التوفيق.
يعقوب السيابي : ندرك قوة ظفار وسنلعب بواقعية
قال يعقوب السيابي مهاجم نادي مسقط عن مباراة اليوم أمام ظفار: ندرك قوة ظفار لما يملكه من بطولات وتاريخ وإنجازات وما يملكه من نجوم كبار في هذا الموسم، وبطبيعة الحال هدفه تحقيق الألقاب ومن ضمنها اللقب الغالي، وصدارته لدوري عمانتل حاليا برصيد كامل من النقاط تؤكد هذه الاهداف، ولكننا ماضون في مسيرتنا إن شاء الله تعالى، وسنقدم كل ما في وسعنا بلقاء اليوم وفق إمكانياتنا وبقراءة الكابتن ابراهيم صومار وواقعيته في التعامل مع مثل هذه المباريات، علينا الإدراك تماما بأننا قادرون على صنع الفارق متى ما كنا في كامل تركيزنا الذهني والبدني في الميدان، وأهم ما يجب أن نضعه نصب أعيننا هي الثقة بقدراتنا وتفعيلها بأرضية الميدان خاصة وأن الضغط علينا اقل مما سيكون عليه نادي ظفار، ونأمل أن نستغل هذا الجانب في المباراة وقادرون على تخطي ظفار بإذن الله تعالى.
………………….
اختبار قوي لحامل اللقب (النصر) أمام إصرار السيب
متابعة ـ يونس المعشري :
بداية الغيث قطرة وتلك القطرة هي التي يسعى النصر لتجميعها والإبقاء عليها حتى يصل للغيث الذي ينشد من أجله، هكذا هي الأمنية التي تراود النصر في بداية المشوار نحو المحافظة على اللقب عندما يحل اليوم ضيفا على فريق عنيد وقوي في منافسات الكأس الغالي وهو نادي السيب عندما يلتقيان الساعة 5.25 مساء على ملعب استاد السيب ضمن منافسات دور 32 للكأس الغالية.
يدخل النصر اللقاء من أجل المحافظة على اللقب بعد سنوات عديدة بعيدا عن الألقاب وجاء في الموسم الماضي واستطاع أن يحتضن الكأس الغالية بعد مشوار صعب وصل به المطاف إلى المربع الذهبي ليلاقي حينها الشباب في أقوى المواجهات التي انتظرت النصر حينها واستطاع في المباراة الاولى أن يتفوق بحصيلة كبيرة من الاهداف في مرمى الشباب 3/1 ليكون الفيصل في النهاية في مباراة الإياب التي انتهت بالتعادل 1/1 ليجد النصر نفسه في المباراة النهائية التي لاقى فيها صحار وسط حضور جماهيري كبير وكانت ركلات الترجيح هي الفيصل ولعبت الخبرة دورها في المباراة بعد أن انتهى الوقت الاصلي بالتعادل الايجابي بهدفين لكل منهما.
ولعل الوضع هذا الموسم بالفعل سيكون صعبا ليس على السيب وإنما النصر الذي سيدخل اللقاء بفرصة الفوز فقط وفي المقابل يلاقي فريقا محنكا في منافسات الكأس ويأمل العودة إلى الاضواء مجددا بعد المستوى الكبير الذي قدمه في الموسم الماضي وكان قريبا من الوصول إلى المباراة النهائية لولا تلك الأهداف التي تركت علامة استفهام كبيرة ليس فقط لدى جماهير السيب وإنما المتابعين بتعرض الفريق للخسارة في مباراة الذهاب أمام صحار بأربعة أهداف مقابل هدف، واستطاع أن يعود في مباراة الإياب ليتفوق بهدفين لكن دخول الهدف في مرماه أضاع عليه طريق الوصول إلى المباراة النهائية وكان صحار هو صاحب الأحقية بالوصول للمرة الاولى في تاريخه.
ويعد السيب هذا الموسم مختلفا من خلال الأسماء التي يضمها الفريق بقيادة المدرب الكرواتي برونو الذي سبق له قيادة السيب قبل عدة سنوات ويعود هذه المرة من أجل غرض في نفس السيباوية وهو اعادة الفريق إلى الأضواء ومنافسات الكأس دون أن ننسى دور مساعد المدرب يحيى الدغيشي صاحب الخبرة أيضا منذ أن كان لاعبا والآن مساعدا للمدرب ويعرف اللاعبين كثيرا عن قرب ويبقى هو دور تهيئة الأمور لدى ادارة نادي السيب التي تتعامل دائما بشيء من التوازن مع كل الفرق الرياضية بالنادي، وإذا كان النصيب الأوفر من الاهتمام هو للفريق الكروي لأن اللعبة والوسط الرياضي يطالب النادي بعودة فريقها لمصاف الأضواء مع فرق دوري عمانتل، وهنا يبقى الجهاز الفني واللاعبون هم من يمتلكون العصى التي تدير الأمور بعيدا عن الأمواج العاتية وتأمين المرسى المناسب لسفينة النادي، وإذا عرجنا إلى الأسماء التي يضمها السيب نجدها بالفعل أسماء لها ثقلها وقدرتها على خلق الفارق دون النظر إلى نتائج الفريق في دوري الدرجة الاولى بعد أن خاض مباراتين خسر في الاولى من البشائر بهدف نظيف وجاء في المباراة الثانية ليتفوق على المضيبي 3/1 وتكون حصيلته من المباراتين ثلاث نقاط.
ويضم السيب في صفوفه عددا من الاسماء في مقدمتهم عمار البوسعيدي وسعود الفارسي وايهاد البلوشي وزاهر الأغبري وفيصل الحارثي وأمجد الحارثي وخالد الحمداني ومحمد رمضان والمحترف الاجنبي سوري ابراهيم ايمرسون وغيرها من الأسماء التي يضمها السيب ويسعى من خلالها في لقاء اليوم لقطع الطريق على النصر ويبدأ مسلسل حلقة تلو الأخرى للوصول إلى الهدف المنشود والغائب عن خزائن السيب وهو الحصول على اللقب الذي فاز به الفريق 3 مرات في تاريخه.
• هل ينتصر النصر
النصر لديه هدف واضح وهو المحافظة على اللقب وأن يقدم أفضل ما لديه في منافسات الكأس وهذا هو الطموح وأن يكسر القاعدة بأن حامل اللقب يودع مبكرا من مسابقة الكأس، وإذا كان المستوى الذي قدمه الفريق حتى الآن على مستوى الدوري غير مقنع رغم فوزه في مباراتين وتعادله في مثلهما لتصل حصيلته إلى 8 نقاط جعلته في المركز الرابع ولكن هدف النصر والدكة المساندة للفريق هو المنافسة على الجبهتين بين الدوري والكأس وهذا حق مشروع له، واصطدامه بالسيب في أولى مباريات الكأس بالفعل تجعل النصر في محك تنافسي قوي وهو الاختبار الأبرز أيضا لمدربه الكرواتي ردان في ثان لقاء سيكون ظهوره بعد مباراة الشباب في الدوري التي تفوق فيها الفريق ومع السيب اليوم في الكأس.
ويعرف لاعبو النصر بأنهم اليوم أمام اختبار قوي وعليهم أن يسجلوا حضورهم بكل هدوء وتركيز على الرغم من فقدان الفريق لأحد أهم العناصر في خط الدفاع وهو فهمي دوربين الذي يغيب ربما حتى نهاية الموسم إلا أن الأسماء الأخرى في النصر هي حاضرة بقوة من أجل سد ذلك النقص، حيث نجد في حراسة المرمى هناك احمد الرواحي سيكون حاضرا وبقوة لحراسة عرين النصر وخالد اسكندر بخبرته وقائد الفريق عبدالله نوح ومحمود المشيفري وعمر الفزاري وايتور وفوفانا وشوقي الرقادي واحمد عبدالحليم وعمر المالكي وانور مبارك وحمد الحبسي وغيرها من الأسماء التي يضمها النصر والتي أصبحت تراقب اللقب الثاني من بوابة السيب اليوم، فهل يفعلها النصر ويواصل المشوار أم يقطع عليه السيب ذلك الطريق الطويل.
…………………….
البشائر بمعنويات عالية يستضيف السويق الطامح للبطولة الغالية
تقديم ـ محمد بن علي البلوشي:
أمسية كروية من أمسيات مسابقة كأس جلالة السلطان قابوس المعظم لكرة القدم منتظرة، أمسية لن تلتفت للتاريخ ولا حتى لفارق الإمكانيات بل سيكون الأمر منصبا على (90) دقيقة يقدم فيها لاعبو الفريقين مباراة تليق باسمهما، لقاء سيجمع نادي البشائر بضيفه نادي السويق على أرضية المجمع الرياضي بعبري في تمام الساعة الخامسة النصف.
معنويات عالية
نادي البشائر وبعدما أوقعته قرعة المسابقة في مواجهة نادي السويق أعد العدة لهذا اللقاء من خلال ما يقوم به الفريق من عمل ومستوى جيد ولا يخشى المنافس حيث ان الفريق ومنذ انطلاقة الموسم يخطط لكل مباراة على حده ودليل على ذلك خطواته المتساوية في تقديم الأداء والنتيجة من خلال دوري الدرجة الأولى حيث يتصدر الفريق مجموعته الثانية برصيد ست نقاط من مباراتين تفوق فيهم على أندية السيب وصلالة بذات النتيجة والتي قوامها هدف نظيف ورغم ان الفريق لا يسجل أكثر من هدف خلال المباراتين إلا انه يخرج من اللقاء بالمهم والأهم وهو نقاطها الثلاث ويعي جيدا أن المنافس ليس بالصيد السهل حيث يحتمي بثلاث بطولات سابقة حققها في البطولة الغالية وآخرها كان في الموسم قبل الماضي.
السويق جاهز
نادي السويق استعد لهذا اللقاء وهو يبلي بلاء حسنا في بطولة دوري عُمانتل حيث لعب الفريق أربع مباريات حقق الانتصار في لقاء واحد وثلاثة تعادلات جمع على إثرها (6) نقاط ويقبع في المركز السابع في سلم ترتيب الدوري، ورغم كل هذا يفتقد الفريق من خلال المباريات الثلاث الأخيرة له في بطولة الدوري للمهاجم القناص حيث ان أصفر الباطنة يخرج من المباريات بفرص كثيرة مهدرة كانت كفيلة بأن يتحصل على أكثر من التعادل، وفي ذات السياق عزز الأصفر صفوفه باللاعب البرازيلي تياجو لوبيس والذي يلعب في خط الدفاع وجاء تعزيز خط الدفاع نظرا لحاجة الفريق لقائد يقود من الخلف، نادي السويق ليس بغريب عن البطولة بل سبق له وان حمل الكأس الغالية في ثلاث مناسبات سابقة في مواسم (2008/2009، 2012/2013، 2016/2017).
النسخة الأخيرة
لقاء أول سيجمع الفريقين في بطولة الكأس الغالية ولم يسبق للفريقين ان تقابلا في لقاء سابق ويعد هذا اللقاء هو الاول، طموح الفريقين مشترك لبلوغ الدور القادم، في الموسم الماضي أستهل نادي البشائر مشاركته في المسابقة الغالية بفوز كاسح على نادي مسقط بثلاثية نظيفة فيما أمطر السويق شباك نادي قريات بأربعة أهداف ليبلغ الفريقان الدور الثاني ليواصل نادي البشائر مسيرته ويتخطى نادي سمائل بضربات الحظ الترجيحية بعدما تعادل الفريقان سلبيا في الأوقات الأصلية فيما قابل السويق نادي عُمان وتجاوزه بصعوبة بالغة بهدف نظيف ليصل الفريقان إلى دور الثمانية وتسفر القرعة عن مواجهة نادي البشائر لنادي النصر وخسر منه في الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف وفي الإياب بهدف نظيف ويودع الفريق البطولة من دورها ربع النهائي ولم يكن نادي السويق أفضل حالاً عن البشائر في النسخة الماضية حيث قابل نادي السيب وخسر منها في الذهاب بهدف نظيف وتعادل سلبيا في الإياب ويودع البطولة لينتهي مشوار الفريقين في النسخة الماضية عند الدور ربع النهائي.
طموح مشترك
طموح الفريقين في هذا الموسم يختلف وبالأخص صاحب الأرض والجمهور مستضيف اللقاء نادي البشائر وضع نصب عينيه هذا هدف أكبر عن ما وصل إليه الموسم الماضي عندما وصل إلى الدور ربع النهائي وودع البطولة على يد نادي النصر والذي توج بالبطولة حينها، المعنويات لدى لاعبي البشائر مرتفعة بقيادة المدرب الوطني مجيد النزواني والذي عمل مع الفريق بتحقيق الانتصار في مباريات الدوري ويسعى لمواصلة سلسلة الانتصارات وفي الجانب الآخر أصفر الباطنة هو الآخر رغبته في ان يحتضن الكأس الغالية مرة أخرى كبيرة رغم ان الفريق يلعب بثوب جديد الا انه يقدم مستويات مميزة بقيادة المدرب الوطني علي الخنبشي الذي خالف كل التوقعات التي كانت مبنية قبل بداية الموسم عن ظهور باهت لأصفر الباطنة ولكن بعمله الجاد ورغبة اللاعبين خالف كل التوقعات وصنع فريقًا شرسا بإمكانه ان يصل الى أبعد من هذا الدور، لقاء لا يعترف بالتاريخ كما أسلفنا بل بما سيقدم اللاعبون في أرضية الملعب لذا ستكون مباراة مثيرة ونديتها عالية.
…………………..

العروبة أمام جماهيره يخشى مفاجأة أهلي سداب
متابعة ـ سليمان بن خميس المخيني:
يلتقي اليوم العروبة بنادي أهلي سداب في إطار دور ال 32 من بطولة كأس صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم على ملعب المجمع الرياضي بصور في تمام الساعة 5:20، ويطمح كلاهما خطف بطاقة العبور الى الدور 16، وعندما يلتقي أهلي سداب والعروبة فإن هناك 9 ألقاب تتحدث في الملعب وغالبا ما تكون لقاءات الفريقين حماسية وتنافسية، فعلى الرغم أن العروبة يلعب في دوري عمانتل وأهلي سداب في دوري الدرجة الثانية، إلا أن المواجهات بين الفريقين لا تخضع لهكذا مقاييس ونحن في انتظار مواجهة ممتعة بين المارد والنموذجي، خاصة وأن مباريات الكأس تحفل بالكثير من المفاجآت التي يخشى العرباوية ظهورها في مباراة اليوم .

ألقاب

أهلي سداب والعروبة لهما تاريخ عريق في هذه البطولة وتُعتبر البطولة المفضلة للفريقين حيث حقق أهلي سداب الفوز بكأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم لكرة القدم (5) مرات أعوام 1972م ـ 1982م ـ 1983م ـ 1984م ـ 1988م وحقق مركز الوصيف في (4) مرات آخرها موسم 1998م، بينما نادي العروبة حقق البطولة (4) مرات أعوام 1993م – 2001م – 2010م – 2015م وحقق مركز الوصيف في (4) نسخ مُختلفة آخرها موسم 2000م.
جماهير
ستكون هناك مواجهة أخرى في المدرجات بين جماهير المارد وجماهير النموذجي، الجماهير العرباوية ستساند فريقها بكل تأكيد في أول ظهور لفريقها في بطولة كاس صاحب الجلالة وخصوصا أن المباراة على ملعبه وبين جماهيره، وفي الطرف الاخر جماهير النموذجي بلا شك ستساند فريقها بكل تأكيد حيث إنهم يدركون مدى صعوبة اللقاء وأهميته البالغة في خطف بطاقة العبور لدور ال 16.
داود سالم: مباراة العروبة مهمة وقوية
قال داود سالم مدير الفريق الكروي بنادي أهلي سداب : استعداداتنا لمباراة العروبه تأتي ضمن استعداداتنا لدوري الدرجه الثانية، منذ صعودنا في المباراة الماضيه ضد نادي عبري الى الدور 32، ونحن عازمون ونجتهد لتقديم الأفضل ونواصل التدريبات في ملعب النادي بحضور جميع العناصر، مباراة العروبة مهمة وقوية ونقابل خصما لا يستهان به، ونتطلع لتقديم مباراة ترضينا كنادي اهلي سداب، وفي المقابل نأمل ان نرى مباراة نظيفة خالية من اي شيء يعكر صفو اجواء المباراة، لا غيابات في صفوفنا ونتمنى ان يتم تسجيل اللاعب الفرنسي، ونتمنى ايضا ان تكون مباراة تستمتع بها الجماهير.
مبارك خميس: جاهزون رغم الغيابات
تحدث مبارك خميس مدير الفريق بنادي العروبة عن مواجهة نادي أهلي سداب قائلاً: مباراة أهلي سداب لن تكون سهلة كونها المباراة الأولى للفريق في بطولة الكأس، الفريق بجاهزية تامة حيث تمرن الفريق اليوم على ملعب النادي بحضور جميع اللاعبين باستثناء الثلاثي المحترف وحارس منتخبنا الاولمبي إبراهيم صالح، وسنحاول تدارك الظروف والظفر ببطاقة التأهل لدور الـ ١٦ بإذن الله.
……………………..
الوسطى وينقل وجها لوجه في لقاء متكافئ
متابعة ـ حمدان العلوي:
بطموح الصعود والوصول إلى دور الستة عشر ضمن مسابقة الكأس الغالية يلتقي ناديا الوسطى وينقل في الدور الثاني والثلاثين وذلك على ملعب استاد الشرطة بالوطية في العاصمة مسقط ويمني الفريقان النفس بتحقيق نتائج طيبة حيث يلعب نادي الوسطى بدوري الدرجة الأولى ويحتل المركز الرابع في مجموعته فيما يلعب نادي ينقل في دوري الدرجة الثانية ويحتل المركز الثاني بعد الجولة الأولى بعد التعادل بثلاثة أهداف أمام نادي دبا والاستعدادات بكل تأكيد مثالية لما تمثله هذه المسابقة ومكانتها في نفوس الجميع.
نادي الوسطى استعد جيدا لملاقاة ينقل فبعد مباراة فنجا قام بفسخ عقد المدرب محمد البوسعيدي لظروف خاصة بالمدرب وتم التعاقد مع ناصر الحجري والمعروف في الوسط الرياضي في السلطنة، كما تم تدعيم الفريق ببعض اللاعبين المحليين القادمين من دوري عمانتل وعمل الجهاز الفني على تهيئة اللاعبين بعد الخسارة الاخيرة من نادي فنجا وقد أبدى اللاعبون استعدادهم للفوز والصعود للدور الـ16، كما احدث مدرب الفريق ناصر الحجري بعض التغييرات للسعي نحو تأهله والظفر بالفوز والصعود .
خاض نادي الوسطى ثلاث مباريات فاز في مبارة وخسر في مباراتين ويتربع حاليا المركز الرابع، ويعتمد الوسطى على هدافيه عبد الواحد درويش واللاعب علاء الجابري، والفريق في أكمل جاهزية بدون أية إصابات سيكون مكتمل الصفوف في الموعد المنتظر أمام نادي ينقل.
أما نادي ينقل فسيدخل اللقاء مكتمل الصفوف وجاهز لخوض غمار التحدي حينما يلاقي نادي الوسطى بقيادة مدربه بشير البوسعيدي ويحتل المركز الثاني بفارق النقاط وبرصيد نقطة واحدة بعد تعادله امام نادي دبا هناك في دوري الدرجة الثانية ويعول الفريق على أبرز هدافيه زياد المعمري وهشام الكلباني وسالم العلوي، مباراة نتوقعها مثيرة عطفا على الروح المعنوية وطموحات الفريقين للوصول إلى ابعد مدى في المسابقة ورغبتهما في تحقيق إنجاز يسجل لهما في مسابقة الكأس الغالية.

عبدالله فاضل: تحد كبير
قال عبدالله فاضل مدير فريق الكرة بنادي الوسطى بالنسبة لمباريات الكأس الغالية إنها تعتبر تحديا كبيرا على عكس نظام الدوري والذي يمكنك تعويض مبارة واكثر، اما مباريات الكأس فتعتبر كل مباراة نهائي بالنسبة للفرق ومن الصعب تعويضها، حيث أوقعت الوسطى ضد ينقل في دور ال32 والكل يعلم باستعداد فريق ينقل وطموحه بالصعود لدوري الدرجة الأولى ولكن بخبرة المدرب الكبير ناصر الحجري وبهمة شباب الفريق إن شاء الله الصعود الى دور الستة عشر.

إبراهيم العلوي: المعنويات عالية
قال إبراهيم العلوي مدير فريق الكرة بنادي ينقل إن مسابقة الكأس مسابقة غالية على قلوب جميع الرياضيين لذلك الفريق جاهز بإذن الله للمباراة ولا توجد أي إصابات والروح المعنوية عالية لتحقيق نتيجة ايجابيه في هذه المباراة وايضا الجهاز الفني قام بدور كبير في التجهيز والإعداد لهذه المباراة وايضا لا ننسى جهود ادارة النادي في توفير الأجواء والظروف المثالية للفريق لكي يكون الفريق في الموعد ان شاء الله ونسأل الله التوفيق للجميع.
………………………

غموض في نزوى
يكتنف الغموض مواجهة نزوى أحد فرق الدرجة الأولى والذي يقبع في المركز الخامس بالمجموعة الأولى برصيد نقطتين مع نادي عمان الذي يقبع في المركز الأخير بدوري عمانتل بلا رصيد من النقاط … مباراة يعد التكافؤ أحد أهم عناصرها نظرا لما يمر به الفريقان من حالة فنية في الوقت الراهن … ومن هنا فإن التنبؤ بنتيجة هذه المباراة بات صعبا … فالفروقات ليست بالكبيرة سواء في الاسماء المتواجدة بصفوف الفريقين أو من ناحية النتائج والاداء كل في الدرجة التي يلعب بها …
نادي نزوى يدربه العماني عبدالعزيز الريامي وهو مدرب يمتلك من الخبرة الكثير في الساحة الكروية المحلية … ويعلم تماما بأنه أمام تحد قوي سيخوضه أمام جماهيره وعلى ملعبه وبات عليه العمل على تحقيق النجاح فيه خاصة وأن المنافس ليس بالفريق الذي يمر بأحسن حالاته … الاسماء التي يضمها نادي نزوى ليست معروفة كثيرا على الساحة الكروية لكنها تقدم مستوى متوازنا في أغلب المباريات وبحسب المتابعة مع القريبين بدوري الدرجة الأولى فإن نزوى يمتلك خط دفاع قوي وهو ما ساهم في عدم ولوج أي هدف في شباكه باللقاءين اللذين خاضهما الفريق حتى الآن … لكنه يفتقد للنجاعة الهجومية وهو جانب مهم في كيفية تحقيق الانتصارات … حيث إن الفريق لم يسجل أي هدف في اللقاءين الماضيين كذلك … وهو مؤشر ليس بالجيد قبل مواجهة اليوم …
نادي عمان يمر بحالة عصيبة للغاية بدوري عمانتل … فهو الفريق الذي يحتل مؤخرة الترتيب بلا رصيد من النقاط … حيث خسر مبارياته الأربع … ناهيك عن أن مهاجموه لم يسجلوا سوى هدفين فقط وتلقت شباكه (6) أهداف وهو أمر سلبي في الشقين الهجومي والدفاعي ولن يجدي نفعا إذا ما أراد نادي عمان تحقيق أهدافه في هذا الموسم ومنها تحقيق نتائج إيجابية في مسابقة الكأس الغالية … وسيكون على مدربه الصربي دافور بيرير حملا كبيرا لإعادة نادي عمان للواجهة قبل فوات الأوان … ومن باب أولى فإن نادي عمان يحتاج إلى عمل كبير حتى يحقق مبتغاه رفقة لاعبيه الذين يفتقدون للكثير من الخبرة في المنافسات الكبيرة بعد خروج محمد المعشري وبلال البلوشي والمنذر العلوي وسعود الفارسي ومحمود الحسني … حيث لم يتم الاستعاضة عنهم بلاعبين آخرين يتحملون قيادة الفريق للمراحل المتقدمة …
نزوى ونادي عمان وجها لوجه في أمسية يتابعها أبناء نزوى عن كثب … فمن ينجح في الاختبار !!!
…………………..
مجيس يسعى لتجاوز أحزانه على حساب النهضة في سيناريو مكرر
متابعة ـ يحيى بن سالم المعمري:
يبحث مجيس عن غسل أحزان خسارته في الجولة الرابعة أمام نظيره النهضة عندما يواجه الأخير مجددا مساء اليوم في لقاء الدور الـ 32 من مسابقة كأس جلالته لكرة القدم وذلك على ملعب مجمع صحار في لقاء مهم للطرفين، وبالأخص القروش البحرية التي تواجدت خلف فريقها في ملعب التدريب بشكل يومي بعد الخسارة الكبيرة برباعية نظيفة من نفس الفريق، وبعدها عقدت اجتماعا مع مجلس الإدارة في مقر النادي للوقوف على أسباب الخسارة ولتقديم الدعم المعنوي للاعبين أملا في تجاوز الخسائر المتكررة وتحقيق الانتصار، والذهاب بعيدا في بطولة الكأس وتكرار الوصول للنهائي مرة أخرى، وكذا الحال بالنسبة للعنيد الذي حضر الليلة بكل قوته لتكرار الفوز على مجيس والتقدم إلى دور الستة عشر، وصفوفه مكتملة وعناصر الخبرة متواجدة وكذلك اللاعبين المحترفين الذين برزوا بشكل لافت في جولات الدوري الأربع … يدخل مجيس هذه المواجهة وهو يعرف قوة المنافس النهضاوي الذي تمكن من هز الشباك البحرية 4 مرات في مجمع البريمي، فالنهضاوي يقدم مستويات عالية جعلته يحتل المركز الثالث برصيد 8 نقاط بينما البحري في المركز الثالث عشر برصيد نقطة يتيمة … مجيس يعاني من عدم الاستقرار في الجهاز الفني بعد مغادرة المدرب الوطني عبيد خميس والتعاقد مع المدرب المصري شريف الخشاب الذي حضر للسلطنة وتواجد مع الفريق في مباراة النهضة الماضية وبعدها قرر ترك الفريق مما جعل إدارة مجيس تسند المهمة للمدرب الإيراني أمين مدرب فريق الناشئين بالنادي لقربه من الفريق في الفترة الماضية، وقام الأخير بالوقوف على مواطن الضعف واستغلال عوامل القوة وعالجة بعض الأخطاء والعمل على إخراج اللاعبين من الحالة النفسية التي يمر بها البحري حاليا، وفي الطرف الآخر يتميز النهضة بالانسجام والتجانس الكبير بين اللاعبين والمحترفين والفريق يقدم كرة جميلة مع مدربه البرتغالي برونو بيريرا الذي يسعى إلى قيادة الفريق إلى أدوار متقدمة في بطولة الكأس، والبرتغالي لا يخشى شيئا ويتمتع بالثقة وغرس كل ذلك في لاعبيه … من المتوقع أن تشهد المباراة حضورا جماهيريا من الطرفين ولكن جماهير البحري ستكون لها الغلبة بكل تأكيد لقربها من الملعب وتواجدها خلف الفريق في حله وترحاله، فهل يستطيع مجيس أن يقلب كل الموزين ويرد اعتباره أمام النهضة ويضرب عصفورين بحجر واحد، أم للنهضاوي كلام آخر ويجدد فوزه على مجيس للمرة الثانية ويتقدم إلى دور الـ 16، وبكل تأكيد لا يريد الفريقان الخروج من الدور الأول مثل ما حصل في الموسم الماضي عندما خسر النهضة من النصر بركلات الترجيح 1-3 بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي ومغادرة مجيس بعد الخسارة من الشباب بهدفين دون مقابل.

إلى الأعلى