السبت 20 أكتوبر 2018 م - ١١ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يسيطر على آخر موارد “داعش” المائية في بادية السويداء
الجيش السوري يسيطر على آخر موارد “داعش” المائية في بادية السويداء

الجيش السوري يسيطر على آخر موارد “داعش” المائية في بادية السويداء

دمشق ـ الوطن:
تابعت وحدات الجيش السوري مع القوات الرديفة، امس، تقدمها في عمق تلول الصفا الإستراتيجية في البادية الشرقية للسويداء، وثبتت مواقع جديدة لها بعد قتلها مجموعة كبيرة من قناصي التنظيم، وسيطرتها على آخر مصادر المياه التي يعتمد عليها الجيب الداعشي الأخير المحاصر في المنطقة. وقال مصدر عسكري: إن هجوم الجيش الذي يضيق الخناق على مقاتلي تنظيم داعش في عمق تلول الصفا لا يزال مستمرا من محاوره الأربعة، مشيرا إلى أن الساعات الـ 24 الأخيرة شهدت تدمير تحصينات هامة للإرهابيين، إضافة إلى السيطرة على المسطح المائي الواقع شرقي منطقة “قبر الشيخ حسين” وهو مصدر المياه الأخير الذي يعتمد عليه مقاتلو داعش، والذي شهد النزاع عليه خلال الأيام الأخيرة “سيطرة متبادلة” بفعل الهجمات المعاكسة الشرسة التي شنها الإرهابيون لاستعادة هذا المصدر المائي. وأضاف المصدر: إن هجوما عنيفا شنته وحدات الجيش والقوات الرديفة بتغطية كثيفة من سلاح الجو ، أدى إلى مقتل العشرات من “الدواعش” بينهم عدد كبير من القناصين، وانتهى بالسيطرة على تلة إستراتيجية حاكمة تمنح الجيش السيطرة النارية الكاملة على المسطح المائي المذكور، إضافة إلى تثبيت الجيش نقاط جديدة له في عمق الجرف الصخري الرئيس. وخلال الأيام الأخيرة خاضت وحدات االجيش معارك عنيفة ضد مرابض القناصين المتمركزين في سفوح البراكين القديمة التي تنتشر في المنطقة، والتي تشكل حممها الصخرية عائقا كبيرا أمام تقدم الوحدات الميكانيكية. وتابع المصدر: إن سلاحي الجو والمدفعية يستهدفان بشكل متواصل تحركات التنظيم، ما أدى لتدمير عدد من المقرات ومراكز القيادة التابعة لداعش، إضافة إلى القضاء على تجمع لعناصره، مضيفا أن وحدات الجيش أوقعت خلال الأيام القليلة الماضية العديد من أفراد التنظيم الإرهابي في كمائن تم نصبها للمجموعات التي تحاول الفرار باتجاه عمق البادية ، بالإضافة إلى إلقاء القبض على عدد منهم. واستطاعت وحدات الجيش خلال الأيام الماضية التقدم عدة كيلو مترات ضمن الجرف الصخري والسيطرة على عدد من المسطحات المائية التي تعد أهم المصادر المائية للتنظيم بالإضافة إلى السيطرة على عدد من الجروف ذات الأهمية الإستراتيجية، لكونها تحكم الكثير من طرق إمداد المسلحين الذين تراجعوا إلى عمق التلول بعد مقتل عدد من قناصيهم وخسارتهم لخطوط دفاعهم الأولى. في سياق متصل قضت مجموعات المهام الخاصة في الجهات المختصة على إرهابيين اثنين من تنظيم “داعش” الإرهابي وألقت القبض على 7 آخرين وصادرت لهم كمية من المواد المخدرة وآليتين ومحطة اتصال وبنادق آلية ورشاشا وذخائر أمريكية الصنع وذلك في كمين مزدوج بريف منطقة تدمر بحمص. ونقلت سانا عن مصدر في الجهات المختصة أنه بناء على معلومات استخبارية ومراقبة دقيقة لمحاور تسلل الإرهابيين نفذت مجموعة من عناصر المهام الخاصة في الجهات المختصة كمينا غرب مدينة تدمر بنحو 30 كم في منطقة جبل الأبتر لمجموعة إرهابية من تنظيم “داعش” تقلها دراجات نارية قادمة من منطقة التنف باتجاه البيارات الغربية لتدمر متجهة عبر محور سد وادي أبيض التوينان إلى الرقة. وبين المصدر أن عناصر الكمين اشتبكوا مع الإرهابيين وتمكنوا من قتل اثنين منهم وإلقاء القبض على اثنين آخرين ومصادرة أسلحتهم وست دراجات نارية نوع بارت في حين لاذ باقي أفراد المجموعة الإرهابية بالفرار. وأشار المصدر إلى أن كمينا آخر نفذته مجموعة من المهام الخاصة في منطقة الفروع جنوب شرق مدينة تدمر بـ 70 كم تمكنت خلاله من القاء القبض على 5 إرهابيين من “داعش” ومصادرة أسلحتهم و10 دراجات نارية و146 قطعة من مادة الحشيش و14 كيسا من الحبوب المخدرة نوع كبتاغون فيها نحو 10 آلاف حبة. من جهة اخرى قضت مجموعات المهام الخاصة في الجهات المختصة بالجيش العربي السوري على إرهابيين اثنين من تنظيم “داعش” الإرهابي وألقت القبض على 7 آخرين وصادرت لهم كمية من المواد المخدرة وآليتين ومحطة اتصال وبنادق آلية ورشاشا وذخائر أميركية الصنع وذلك في كمين مزدوج بريف منطقة تدمر بحمص. وذكر مصدر في الجهات المختصة لمراسل سانا في حمص أنه بناء على معلومات استخبارية ومراقبة دقيقة لمحاور تسلل الإرهابيين نفذت مجموعة من عناصر المهام الخاصة في الجهات المختصة كمينا غرب مدينة تدمر بنحو 30 كم في منطقة جبل الأبتر لمجموعة إرهابية من تنظيم “داعش” تقلها دراجات نارية قادمة من منطقة التنف باتجاه البيارات الغربية لتدمر متجهة عبر محور سد وادي أبيض التوينان إلى الرقة. وبين المصدر أن عناصر الكمين اشتبكوا مع الإرهابيين وتمكنوا من قتل اثنين منهم وإلقاء القبض على اثنين آخرين ومصادرة أسلحتهم وست دراجات نارية نوع بارت في حين لاذ باقي أفراد المجموعة الإرهابية بالفرار. وأشار المصدر إلى أن كمينا آخر نفذته مجموعة من المهام الخاصة في منطقة الفروع جنوب شرق مدينة تدمر بـ 70 كم تمكنت خلاله من القاء القبض على 5 إرهابيين من “داعش” ومصادرة أسلحتهم و10 دراجات نارية و146 قطعة من مادة الحشيش و14 كيسا من الحبوب المخدرة نوع كبتاغون فيها نحو 10 آلاف حبة. ولفت المصدر إلى أن العملية أدت أيضا إلى مصادرة سيارتي الأولى تحمل محطة اتصال والثانية مركب عليها رشاش أميركي وبنادق آلية أميركية الصنع نوع “ام 16” مع 6 صناديق ذخيرة. وتوفر وحدات من القوات الخاصة الأميركية الموجودة بشكل غير شرعي ومخالف للقوانين الدولية في منطقة التنف ملاذا آمنا لإرهابيي تنظيم “داعش” في المنطقة وتدعمهم بالأسلحة وتوفر لهم الحماية خلال تنقلهم من مكان لآخر لتنفيذ مخططاتهم العدوانية على سوريا وذلك حسب الوظيفة والمصلحة بما يحقق أهدافها الاستعمارية واعادة رسم جغرافية المنطقة وإطالة أمد الحرب العدوانية على سوريا.

إلى الأعلى