الخميس 18 أكتوبر 2018 م - ٩ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عُمان بـ 77.59 دولار.. والأسعار العالمية ترتفع وسط مخاوف نقص الإمدادات
نفط عُمان بـ 77.59 دولار.. والأسعار العالمية ترتفع وسط مخاوف نقص الإمدادات

نفط عُمان بـ 77.59 دولار.. والأسعار العالمية ترتفع وسط مخاوف نقص الإمدادات

مسقط ـ عواصم ـ العمانية ـ وكالات: بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر نوفمبر القادم امس (59ر77) دولار أميركي.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد امس ارتفاعًا بلغ دولارًا أميركيًا و(28) سنتًا مقارنة بسعر يوم أمس الأول الثلاثاء الذي بلغ (31ر76) دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أكتوبر المقبل بلغ (72) دولارًا أميركيًا و(64) سنتًا للبرميل منخفضًا بمقدار (53) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر سبتمبر الجاري.
من جهة أخرى ارتفعت أسعار النفط امس الأربعاء على الرغم من زيادة المخزونات التي فاقت في أثرها المخاوف من أن المنتجين قد لا يكونون قادرين على تغطية العجز في الإمدادات حالما تدخل عقوبات أميركية على إيران حيز التنفيذ.
وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 16 سنتا في العقود الآجلة إلى 79.19 دولار للبرميل بعد أن صعدت 1.3 بالمئة في الجلسة السابقة.
وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 20 سنتا، أو ما يعادل 0.29 بالمئة، إلى 70.05 دولار للبرميل بعدما قفزت 1.4 بالمئة في اليوم السابق.
وارتفعت الأسعار أمس الاول الثلاثاء وسط تقارير إعلامية تحدثت عن أن السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم تشعر بالارتياح إزاء ارتفاع الأسعار فوق 80 دولارا للبرميل.
كانت رويترز ذكرت في الخامس من سبتمبر أن السعودية تريد أن يظل النفط يتحرك في نطاق بين 70 و80 دولارا للبرميل للحفاظ على التوازن بين تعظيم العائد والسيطرة على الأسعار حتى انتخابات الكونجرس الأميركي.
وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع منتجين مستقلين، بينهم روسيا أكبر منتج للخام في العالم، في 23 سبتمبر في الجزائر لبحث كيفية تخصيص الزيادات في الإنتاج في إطار الحصص المقررة، وذلك لتعويض خسارة الإمدادات القادمة من إيران.
وستدخل العقوبات الأميركية على قطاع النفط الإيراني حيز التنفيذ في الرابع من نوفمبر، على الرغم من أن الكثير من المشترين قلصوا بالفعل مشترياتهم، وهو ما أثار تساؤلات حل كيفية تغطية النقص.
وفاقت مخاوف الإمدادات في أثرها زيادة مخزونات الخام في الولايات المتحدة، والتي جرى الإعلان عنها أمس الأول الثلاثاء.
ووفقا لمعهد البترول الأميركي، ارتفعت مخزونات الخام الأميركية بمقدار 1.2 مليون برميل إلى 397.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 سبتمبر.
وأظهرت بيانات المعهد أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، قفزت 1.5 مليون برميل. وستُنشر بيانات المخزونات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأميركية امس الأربعاء.

إلى الأعلى